الأحد 9 أغسطس 2020 م - ١٩ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة والبرازيل تبحثان عددا من الأمور ذات الاهتمام المشترك
السلطنة والبرازيل تبحثان عددا من الأمور ذات الاهتمام المشترك

السلطنة والبرازيل تبحثان عددا من الأمور ذات الاهتمام المشترك

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة أمس سعادة النائب الاتحادي إدواردو بولسونارو رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب البرازيلي، وذلك في إطار زيارته الرسمية الحالية للسلطنة.
ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس في مستهل المقابلة بالضيف والوفد المرافق له، منوهاً بالعلاقات القائمة بين السلطنة وجمهورية البرازيل الاتحادية، وما تشهده من تطور مستمر.
وأبرز معاليه حرص البلدين على توطيد علاقات الصداقة بينهما، والسعي لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، مشيراً في هذا الصدد إلى اجتماعات اللجنة العمانية البرازيلية المشتركة، والاتفاقيات المبرمة بين البلدين ومنها: اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والرسمية والخدمة، ومذكرة التفاهم لتشجيع الاستثمار المشترك.
وأعرب معاليه عن تطلعه للمزيد من التعاون في القطاعات التجارية والاستثمارية والصناعية والعلمية والتقنية وفي مجالات الثروة السمكية والنقل والتعدين بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.
جرى خلال المقابلة استعراض سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين، خاصة في المجالات البرلمانية.
من جانبه أبدى سعادة النائب الاتحادي إدواردو بولسونارو رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب البرازيلي، سروره والوفد المرافق له بزيارة السلطنة، معتبراً أن الزيارة تمثل فرصة مهمة لاستعراض مسيرة تطور العلاقات البرازيلية العمانية، والآفاق المستقبلية للتعاون المشترك بين البلدين الصديقين.
وأشاد بدور السلطنة وجهودها لدعم استقرار المنطقة وتعزيز الأمن والسلم الدوليين.
وشاهد سعادته والوفد المرافق فيلماً وثائقياً عن المجلس تعرفوا من خلاله على مهامه واختصاصاته.
حضر الاستقبال سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام لمجلس الدولة، والمكرم السيد نوح بن محمد البوسعيدي، والمكرم محمد بن يوسف الزرافي، كما حضره سعادة جوزيه ماركوس نوغيرا فيانا سفير جمهورية البرازيل الاتحادية المعين لدى السلطنة، والوفد المرافق لسعادة الضيف.
كما استقبل معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية بمكتبه أمس سعادة إدواردو بولسونار رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب البرازيلي ورئيس الحزب الاجتماعي الليبرالي.
تم خلال المقابلة تناول العلاقات الثنائية المتنامية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها.
حضر المقابلة من الجانب العماني سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي رئيس دائرة مكتب الأمين العام وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية، فيما حضرها من الجانب البرازيلي سعادة سفير البرازيل المعتمد لدى السلطنة.

إلى الأعلى