الإثنين 27 يناير 2020 م - ٢ جمادى الأخرة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / تأكيدا على أساس مكافحة الفساد

تأكيدا على أساس مكافحة الفساد

سعيًا لتفعيل جهود مكافحة الفساد، تحرص السلطنة دائمًا على جعل اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد أساسًا لهذه الجهود باعتبار أن جرائم الفساد تعد من الجرائم العابرة للحدود ومواجهتها تتطلب جهدًا دوليًّا.
فجرائم الفساد ـ وإن كانت في بعض صورها ترتبط بممارسات داخلية في حدود الدولة الواحدة ـ فإن هذه الممارسات تتطور لتكون عابرة للحدود في ظل العولمة المالية والاقتصادية، وأيضًا وجود شبكات جريمة دولية، الأمر الذي يتطلب جهودًا دولية تشاركية مكثفة لمكافحة الفساد والتخلص من آثاره.
وحرصًا على تعزيز قيم النزاهة والشفافية بما يكفل تحقيق التنمية الشاملة في البلاد، وباعتبار أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد هي أول صك مكافحة فساد دولي ملزم قانونًا فإن السلطنة تضع جهودها لمكافحة الفساد في إطار هذه الاتفاقية .. ومشاركة السلطنة العالم الاحتفال باليوم الدولي لمكافحة الفساد، الذي يوافق التاسع من ديسمبر من كل عام كونه يصادف اليوم الذي تم فيه التوقيع على الاتفاقية والتصديق عليها، تأكيد على هذا الاهتمام خصوصًا وأن السلطنة انضمت إليها في العام 2013م بموجب المرسوم السلطاني رقم (64/2013).
وأوجب انضمام السلطنة للاتفاقية على جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة ـ الذي تم إسناد مهمة متابعة وتنفيذ الاتفاقية له ـ بذل كافة الجهود اللازمة بهدف تنفيذ ما نصت عليه الاتفاقية من أحكام وتدابير، ولتجسيد حرص السلطنة الدائم على مشاركة المجتمع الدولي في الجهود المتصلة بتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد بهدف بناء دولة عصرية.
وكجزء من استيفاء متطلبات الاتفاقية المتمثلة في استعراض تنفيذ فصولها، فقد أنجزت السلطنة استعراض تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في دورتي الاستعراض الأولى والثانية.
ويمضي الجهاز في إشراك كافة مكونات المجتمع في جهود مكافحة الفساد عبر خطة إعلامية وتوعوية شاملة تهدف إلى تحقيق وعي أمثل وسلوك مؤسسي ومجتمعي نزيه.

المحرر

إلى الأعلى