Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

اعلان نتائج مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم للعام الدراسي (2018 /2019م)

l13

جنوب الباطنة أولا والداخلية ثانيا وشمال الباطنة ثالثا
أعلنت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم نتائج مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للعام الدراسي (2018 /2019م).
جاء ذلك في بيان ألقته معاليها بهذه المناسبة قالت فيه: بعد مراحل من العطاء والتنافس الشريف والعمل الدقيق والمنظم من الوحدات الكشفية والإرشادية بالمديريات التعليمية بمحافظات السلطنة، يطيب لي في هذا اليوم أن أعلن نتائج مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للعام الدراسي (2018 /2019م).
شكر وعرفان
ورفعت معاليها بهذه المناسبة آيات الشكر والعرفان لحضرة صاحب الجلالة قائلة: ويشرفني بهذه المناسبة أن أرفع إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ أسمى آيات الشكر وعظيم التقدير على رعايته الكريمة للعمل الكشفي والإرشادي بتخصيص كأس لهذه المسابقة تحمل اسم جلالته ـ أعزه الله.
وأضافت معاليها: تسعى الحركة الكشفية بالسلطنة منذ تأسيسها إلى تحقيق الأهداف الرامية إلى تعزيز قيم المواطنة الصالحة، وخدمة المجتمع، وبناء القدرات والمواهب في شتى المجالات، وانطلاقاً من هذه الأهداف السامية استطاعت الحركة الكشفية خلال مسيرة عملها الحافلة أن تتبوأ مراكز متقدمة في العديد من المحافل الكشفية والإرشادية على المستويين الإقليمي والدولي.
مؤكدة بأن مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي بين منتسبي الحركة الكشفية والإرشادية بالمديريات التعليمية بمحافظات السلطنة تأتي لتوفر البيئة الملائمة للارتقاء بمنظومة العمل الكشفي والإرشادي، من خلال إسهامها الفاعل في بث روح التنافس الشريف بين المشاركين، وحفزهم على الإبداع والابتكار.
وحول مستجدات الحركة الكشفية والارشادية قالت معاليها: تعمل الوزارة حالياً على تطوير آليات التقييم المتبعة في المسابقة لتنسجم مع المستجدات التقنية في مجال الحركة الكشفية، وبما يؤدي إلى تحقيق أبعادها الوطنية والكشفية والتربوية، ويتناسب والسعي الدؤوب لتحقيق المشاركة البناءة في تنمية المجتمع وتطويره.
وقد أعلنت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم نتائج تقييم مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم للعام الدراسي (2018 /2019م) قائلة: يسرني الآن أن أعلن نتائج تقييم مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم للعام الدراسي
(2018 /2019م) على النحو الآتي: أولاً: نالت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة شرف المركز الأول على مستوى السلطنة، وبذلك استحقت الفوز بكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه، وثانيا: حققت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية المركز الثاني على مستوى السلطنة، وثالثاً: حصلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة على المركز الثالث على مستوى السلطنة، ورابعاً: حصلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم على المركز الرابع على مستوى السلطنة، وخامساً: حصلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية على المركز الخامس على مستوى السلطنة.
* تهنئة
وهنأت معاليها محافظة جنوب الباطنة على حصولها على المركز الأول قائلة: أزجي بهذه المناسبة التهنئة الخالصة للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة لحصولها على كأس جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للعام الدراسي (2018 /2019م). ويسرني أيضا تهنئة المديريات التعليمية الحاصلة على المراكز المتقدمة على مستوى السلطنة في هذه المسابقة، وجميع المشاركين من أبنائنا الطلبة والطالبات أعضاء الوحدات الكشفية والإرشادية في المراحل العمرية المختلفة، وإلى أولياء الأمور على دعمهم ومساندتهم لأبنائهم الطلبة.
كما صرح الدكتور يعقوب بن خلفان الندابي ـ مدير عام الكشافة والمرشدات خلال الحفل مشيدًا بأهمية مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الكشاف الأعظم للسلطنة في تحديث الأنشطة والبرامج وتطوير المناهج الكشفية والإرشادية وقال: مسابقة كأس الكشاف الأعظم أسهمت في تجديد الانشطة والبرامج لتواكب المستجدات الكشفية العالمية، كما دفعت المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالشراكة مع المديريات التعليمية ولجان المسابقة على تطوير منظومة العمل الكشفي والإرشادي والعمل على تطوير المناهج الكشفية والإرشادية لتواكب الثورة الصناعية الرابعة لتشبع احتياجات الكشافة والمرشدات وتحقق طموحات المجتمع، مضيفاً بأن من أهم النتائج الملموسة لهذه المسابقة هي قدرتها على ربط الوحدات الكشفية والإرشادية بحركة الحياة من حولهم وبالمستجدات المعرفية الهائلة، كما أسهمت برامجها وأنشطتها المستحدثة في أكساب الفتية والفتيات المزيد من الخبرات الحياتية والأسالبيب العلمية الحديثة في التخطيط والتنفيذ والبحث وحل المشكلات.


تاريخ النشر: 10 ديسمبر,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/363297

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014