الأحد 9 أغسطس 2020 م - ١٩ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال في الخليل
إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال في الخليل

إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال في الخليل

عريقات: إسرائيل وإدارة ترامب تدمران حل الدولتين
القدس المحتلة ـ وكالات:
أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق أمس جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرات منددة بالتوسع الاستيطاني في باب الزاوية وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة. وذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتدت على المشاركين في المسيرة المنددة بإعلان الاحتلال عزمه إقامة حي استيطاني جديد وسط مدينة الخليل وأطلقت قنابل الغاز السام ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق. وعم إضراب المدينة وذلك بعد دعوة حركة “فتح” الفلسطينية بتنفيذ اضراب “تنديدا بالهجمة الاستيطانية التي تستهدف المدينة وبلدتها القديمة”. وأكدت فتح في بيان لها، أن “استهداف الخليل واستباحة الحرم الإبراهيمي الشريف والاستيلاء على الأراضي فيها وعمليات المداهمة والاستيلاء المستمرة في كافة مناطق المحافظة، تدلل على أن هناك قرارا سياسيا من حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل بالهجوم على الخليل وتهويد البلدة القديمة”.واعتبرت الحركة أن هذه الممارسات تأتي “استكمالا لمخطط التهويد ومحاولة تغيير الحقائق التاريخية على الأرض”، مؤكدة أنها ستعمل بكل جهد ممكن لوقف الإجراءات الإسرائيلية التهويدية في الخليل وباقي الأراضي الفلسطينية. وقالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن “الصمت الدولي إزاء التغول الإسرائيلي الأميركي على الشعب الفلسطيني وحقوقه يفقد الأمم المتحدة ومؤسساتها ما تبقى لها من مصداقية” وجددت الوزارة إدانتها للمواقف والتصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، سواء بالسيطرة على البلدة القديمة في الخليل بما فيها الحرم الإبراهيمي أو مخططاته لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في قلبها.
من جانبه، اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إسرائيل وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتدمير حل الدولتين المدعوم دوليا لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
واعتبر عريقات في بيان عقب استقباله في الضفة الغربية وفدا أميركيا من أصول لاتينية، أن ما آلت إليه أوضاع عملية السلام نتيجة لممارسات وقرارات إدارة ترامب ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “التي تهدف فعليًا الى تدمير مبدأ حل الدولتين على حدود 1967 ومرجعيات عملية السلام، والقانون الدولي والشرعية الدولية”. وأشار خصوصا إلى قرار ترامب نهاية عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ومحاولة شرعنة الاستيطان الإسرائيلي، وإسقاط ملف اللاجئين من خلال تدمير وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

إلى الأعلى