الخميس 6 أغسطس 2020 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مهرجان الإنشاد الوطني الطلابي يرسم أصدق مشاعر الولاء للوطن والاعتزاز بالهوية العمانية

مهرجان الإنشاد الوطني الطلابي يرسم أصدق مشاعر الولاء للوطن والاعتزاز بالهوية العمانية

تحت شعار (بقلمي وبصوتي أعزز انتمائي)
أقيم مساء أمس مهرجان الإنشاد الوطني الطلابي تحت شعار “بقلمي وبصوتي أعزز انتمائي” نظمته وزارة التربية والتعليم على مسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية. رعى فعالية الإنشاد معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة الوكلاء ومديري العموم والتربويين.
أهداف المهرجان
في بداية الحفل ألقت السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية مستشارة الوزيرة كلمة الوزارة قالت فيها: تُعدُّ مسابقة الإنشاد الوطني الطلابي “بقلمي وبصوتي أعزز انتمائي” إحدى مكرمات مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه– لأبنائه الطلبة، حيث تركز على غرس قيم المواطنة في نفوس الطلبة، وإكسابهم القيم والاتجاهات الإيجابية، فهم يعبرون من خلالها عن مشاعرهم الصادقة لوطنهم، وانتمائهم لسلطانهم، واعتزازهم بهويتهم وتاريخهم الحضاري والثقافي.
وأعربت السيدة سناء أن وزارة التربية والتعليم تحرص على تنمية مواهب أبنائها الطلبة، وتعمل على صقلها في إطار تربوي موجه وفق معايير محددة وفي بيئة محفزة، كما تهدف إلى إبراز تلك المواهب من خلال الملتقيات والمسابقات التربوية سواء داخل السلطنة أو خارجها، والتي ساعدت على تنمية قدراتهم، وبناء شخصياتهم، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.”
وقفة وطنية
حراك إيجابي
وحول ما حققته مسابقة الإنشاد قالت السيدة سناء البوسعيدية: لقد حققت مسابقة الإنشاد الوطني الطلابي “بقلمي وبصوتي أعزز انتمائي” خلال السنوات الماضية أهدافها المرسومة وغاياتها المنشودة، كما أوجدت حراكا إيجابيا وتنافسا شريفا لتحقيق أهدافها من قبل المديريات التعليمية من خلال إدارات المدارس ومعلميها ومشرفيها وذلك بتقديم الدعم والمساندة للطلبة المشاركين في هذه المسابقة، وتهيئة البيئة المناسبة لإبراز قدراتهم وصقل مواهبهم، كما كان لأولياء أمور الطلبة دور كبير في الاهتمام بالمسابقة الأمر الذي يدعونا إلى تثمين تلك الجهود وتقديرها”.
بعدها تم عرض الأعمال الفائزة في المجال المبتكر، وعرض الأعمال الفائزة في المجال التراثي، كما تضمن الحفل لوحة ختامية.
الإجادة في النص
بعد ذلك قام راعي الحفل بتكريم الأعمال الفائزة، ففي مجال الإجادة في النص في العمل التراثي فاز بالمركز الأول نص “روحي فدى عُمان” للطالبة رزان بنت سالم العبري من محافظة الظاهرة، وفاز بالمركز الثاني الطالب سعود بن سعيد المحاربي من محافظة الوسطى عن نص “عمان الخير” بينما جاء نص “أجمل الأعياد” للطالبة جواهر بنت علي الشحية من محافظة مسندم في المركز الثالث، وفي مجال الإجادة في النص في العمل المبتكر فاز نص “قلبي عُمان” للطالب أمجد بن سعيد الغافري من محافظة جنوب الباطنة بالمركز الأول، وفاز نص “هامات المجد” للطالب محمد بن خميس الصواعي من محافظة جنوب الشرقية بالمركز الثاني، وجاء في المركز الثالث نص “فجر آتي” للطالبة مريم بنت سعيد العمرية من محافظة ظفار.
الأعمال المتكاملة
وفي مجال الأعمال المبتكرة المتكاملة فازت بالمركز الأول محافظة شمال الباطنة عن نص “مداد الحكمة”، كلمات شهاب بن خالد المزيني ولحن سلمى بنت خميس الزعابية، وفازت محافظة الداخلية بالمركز الثاني عن عمل “نبضي وطني” من كلمات ونس بنت يونس العدوية ولحن وسيم بن سامي العطابي، وفازت محافظة مسقط بالمركز الثالث عن عمل “موطن الأمجاد” من كلمات حمزة بن عبدالحميد الجامعي، ولحن فتون بنت أنور البلوشية، وفي مجال الأعمال التراثية المتكاملة فازت بالمركز الأول محافظة ظفار عن عمل “لك حبي يا بلادي” من كلمات عمار بن ياسر السعدي ولحن أمير بن جاسم بيت سليم، وجاء في المركز الثاني “يا عُمانيين بشراكم” لمحافظة جنوب الشرقية من كلمات محمد بن عبدالله السعدي ولحن ثامر بن عبدالرحمن المخيني، وفازت بالمركز الثالث محافظة شمال الباطنة عن عمل “مسير المعالي” من كلمات ريماس بنت خميس المزروعية ولحن عيضة بن طناف المحرزي.
الجدير بالذكر أن مهرجان الإنشاد الوطني الطلابي “بقلمي وبصوتي أعزز انتمائي” تنظمه وزارة التربية والتعليم بشكل سنوي بناء على التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه-.
ويهدف المهرجان إلى تنمية مواهب الطلبة وصقل مهاراتهم وتبني ملكات الإبداع لديهم، وغرس مبادئ الوطنية في نفوسهم، وترسيخ قيم الولاء والانتماء والاعتزاز بالوطن وحضارته وقيادته ووحدته ومكتسبات نهضته الحديثة جنبًا إلى جنب مع بناء شخصيتهم المتكاملة، ويتنافس الطلبة في التعبير عن ولائهم وانتمائهم لهذا الوطن من خلال كتابة القصيدة الوطنية وتلحينها وأدائها.

إلى الأعلى