الثلاثاء 21 يناير 2020 م - ٢٥ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / اللجنة الفنية توصي بالاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة (كومان) وتضع الكرة في مرمى الاتحاد
اللجنة الفنية توصي بالاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة (كومان) وتضع الكرة في مرمى الاتحاد

اللجنة الفنية توصي بالاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة (كومان) وتضع الكرة في مرمى الاتحاد

بعد قراءة ملف مشاركة منتخبنا واستكمالا لاجتماعها السابق
متابعة ـ صالح البارحي:
انتهت اللجنة الفنية بالاتحاد العماني لكرة القدم برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس الإدارة وعضوية كل من الخبير الفني ومساعده واللاعب الدولي السابق ناصر بن حمدان وأحمد المياسي إلى العديد من التوصيات والمقترحات التي تخدم مسيرة الكرة العمانية في المرحلة القادمة ، وذلك من خلال الاجتماعين اللذين عقدتهما اللجنة في مقر الاتحاد العماني لكرة القدم على مدار يومين ، حيث بدأت أول اجتماعاتها صباح الأحد الماضي فيما كان آخر اجتماعاتها صباح أمس ، ولعل أبرز هذه التوصيات هي الاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة الهولندي إروين كومان الذي لم يوفق مع الأحمر في مسيرته السابقة ولم يظهر معه ـ بطل خليجي23 ـ بالمشهد الحقيقي الذي يتنظره منه الكثيرون .
ولعل الخروج الحزين الذي أنهى به الأحمر مشواره في خليجي 24 بعد الخروج من دور المجموعات برصيد (4) نقاط تاركا الفرصة لنظيريه السعودي والبحريني للتواجد في المربع الذهبي عن المجموعة الثانية ، جاء بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير وكشفت أغلب الجوانب السلبية التي كان يسير عليها العمل في المعسكر الأحمر الأمر الذي أوجد إحباطا كبيرا للجماهير العمانية والمسؤولين عن كرة القدم بالسلطنة بعد أن كان الأحمر يدخل اللقاء المفصلي أمام السعودية بأكثر من (4) فرص للتواجد في المربع الذهبي ضمن كبار خليجي 24 ، إلا أن (كومان) ساهم في ضياع تلك الفرص كلها ليخرج منتخبنا بخفي حنين بعد أن ذهب للدوحة وهو بطل متوج في خليجي 23 بقيادة الهولندي بيم فيربيك في أمسية استاد جابر أمام الإمارات بركلات الترجيح .

اجتماع حاسم
بالطبع ، فإن هذه التوصية ليست هي الوحيدة التي رفعتها اللجنة الفنية لمجلس إدارة الاتحاد ، بل إن هناك توصيات ومقترحات أخرى تصب جميعها في شأن رسم خط سير عمل يعيد الهيبة للفريق الأحمر كما كان عليه سابقا ، ناهيك عن مقترحات أخرى تصب في شأن مسابقات المراحل السنية وطريقة تطويرها والاهتمام بالنشء بصورة مثالية .
الجدير بالذكر ، بأن اللجنة الفنية أكدت في تقريرها على أهمية الإسراع في البحث عن جهاز فني جديد بأقصى وقت ممكن ، لأن التوقيت الحالي قد يخدم مسيرة المنتخب في التصفيات الآسيوية التي لا زال الفريق متمسكا بحظوظه في التأهل المباشر رغم أنه يأتي في المركز الثاني خلف شقيقه المنتخب القطري بفارق نقطة واحدة فقط ، ويبقى الآن القرار النهائي بيد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم الذي سيجتمع ظهر الأحد القادم بقاعة الاجتماعات بمقر الاتحاد باستاد السيب ، حيث من المتوقع أن يصادق على أغلب هذه التوصيات بعد أن اتضحت الرؤية تماما في (قطر) لتصبح مرحلة (كومان) واحدة من أسرع محطات الأجهزة الفنية التي تدير دفة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم .

إلى الأعلى