السبت 8 أغسطس 2020 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مسرحية (العمال) تحصد ثالث أفضل عرض متكامل في ختام المهرجان المسرحي لذوي الإعاقة بالكويت
مسرحية (العمال) تحصد ثالث أفضل عرض متكامل في ختام المهرجان المسرحي لذوي الإعاقة بالكويت

مسرحية (العمال) تحصد ثالث أفضل عرض متكامل في ختام المهرجان المسرحي لذوي الإعاقة بالكويت

فيما حصدت بلقيس البلوشية وعمران الرحبي جائزة أفضل ممثلين
الكويت ـ “الوطن” :
توجت السلطنة ممثلة في وزارة التنمية الاجتماعية بالمركز الثالث في “أفضل عرض متكامل” عن العرض المسرحي “العمال” في ختام المهرجان المسرحي الخامس للأشخاص ذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي أقيم في مؤخرا في دولة الكويت، وقد أقيم الحفل الختامي في مقر مركز الكويت للتوحد تحت رعاية الدكتورة شفيقة بنت عبدالرسول العوضي مدير عام الهيئة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بدولة الكويت، وحضور الدكتور عامر بن محمد الحجري مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورؤساء الوفود المشاركة، وأعضاء لجنة تحكيم العروض المسرحية، وجمع غفير من الحضور من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي.
كما حصدت الممثلة العمانية بلقيس بنت علي البلوشية جائزة أفضل ممثلة من غير الأشخاص ذوي الإعاقة، وحقق الممثل العماني عمران بن صالح الرحبي من ذوي الإعاقة البصرية جائزة أفضل ممثل ثاني من الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأحرزت دولة الإمارات العربية المتحدة جائزة أفضل عرض مسرحي عن عرضها بعنوان “1+1=1 “، وجائزة أفضل ممثل من الأشخاص ذوي الإعاقة للممثل محمد بن راشد الغفلي من ذوي الإعاقة البصرية، كما حصلت الإمارات العربية المتحدة على جائزة لجنة التحكيم في المؤثرات الصوتية. أما دولة البحرين فقد حصلت على جائزة ثاني أفضل عرض مسرحي، وجائزة أفضل ديكور، وجائزة أفضل إخراج مسرحي، وحصل الممثل حسن العصفور على جائزة أفضل ممثل من غير الأشخاص ذوي الإعاقة، وفي جائزة أفضل ثلاث ممثلات من الأشخاص ذوي الإعاقة فقد حصلت الممثلتان من ذوي الإعاقة البصرية: زهراء السباع على المركز الأول، ومنى سبت على المركز الثاني، وحل الممثل نادر الشيخ من ذوي الإعاقة الحركية ثالثاً في جائزة أفضل ثلاثة ممثلين من الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأحرزت دولة قطر على المركز الثالث عن جائزة أفضل ثلاث ممثلات من الأشخاص ذوي الإعاقة للممثلة مريم بنت دسمال الكواري من ذوي الإعاقة البصرية.
وشهد الحفل تقديم لوحة غنائية بعنوان (خليج الحكمة) ثم تكريم راعية الحفل لرؤساء الوفود المشاركة، وتكريم رئيس وأعضاء لجنة التحكيم، وجميع الجهات التي ساهمت في إنجاح المهرجان.

وأكد الدكتور علي العنزي رئيس لجنة التحكيم في كلمته بأن دول مجلس التعاون الخليجي حقق أهم أهدافه في التكامل والترابط بين شعوبه، ومعرباً عن بالغ تقديره وشكره لدولة الكويت على رعايتها لهذا المهرجان المسرحي، ومؤكدا بأن هذه الرعاية هي أكبر دعم لأعمال هذا المهرجان عامة ولجنة التحكيم خاصة لبذل أقصى جهد لإنجاح رسالة المهرجان وأهدافه، ومؤكداً على اعتزاز لجنة التحكيم بالدور الكبير للهيئة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بدولة الكويت والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأوضح “العنزي” بأن النسخة الخامسة لهذا المهرجان أسهمت عبر الجهد المبذول والإمكانيات التي تم تسخيرها في تغيير مفهوم ونشر ثقافة نحو استثمار قدرات ذوي الإعاقة من خلال الاهتمام بمواهبهم الفنية وغرس الثقة في نفوسهم فضلاً عن إتاحة الفرصة للتعبير عن مشاعرهم تجاه ما يدور في مجتمعاتهم، وتصحيح الصورة الخاطئة السائدة اتجاه إمكانيات تألقهم، كما حقق المهرجان رسالته المهمة وأن الفن ملك للجميع، ونجح في إيصال رسالة الحب والحرص على دعم هؤلاء الأشخاص المبدعين وتقدير جهودهم، ويتمنى أن يستمر هذا الأمر في المهرجانات القادمة، مشيراً بأن المهرجان نجح في تقديم عروض فنية متميزة، وقدمت بشكل جيد استحق معها من نال شرف تكريمه بجوائز المهرجان أن يحوزوا على رضا لجنة التحكيم، وعلى رأسها جائزة أفضل عرض متكامل، والتي تتوج الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل المؤلف والمخرج والمشتغلين على عناصر العرض المسرحي والممثلين، كما لفت انتباه لجنة التحكيم الدور الكبير الذي لعبه المشاركون بشأن ضرورة دمج ذوي الإعاقة في الأعمال الفنية وكتابة النصوص المسرحية.

إلى الأعلى