الجمعة 14 أغسطس 2020 م - ٢٤ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 29 مليونا و151 ألف برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام نوفمبر الماضي
29 مليونا و151 ألف برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام نوفمبر الماضي

29 مليونا و151 ألف برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام نوفمبر الماضي

مسقط ـ (الوطن):
أشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أن إنتاج السلطنة من النفط الخام خلال شهر نوفمبر الماضي بلغ 29 مليونا و151 ألفا و120 برميلا، أي بمعدل يومي قدره 971 ألفا و704 براميل. وقد بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر نوفمبر الماضي 28 مليونا و857 ألفا و780 برميلاً، أي بمعدل يومي قدره 961 ألفا و926 برميلاً.
وشهدت واردات جمهورية الصين الشعبية من النفط الخام العماني ارتفاعاً خلال شهر نوفمبر 2019م بمقدار 1.03%، لتسجل 92.99% من مجمل صادرات النفط الخام العماني وذلك بالمقارنة مع الشهر المنصرم (أكتوبر 2019م). وبالمثل، ارتفعت قليلاً واردات اليابان من الخام العماني مقارنة مع حصص شهر أكتوبر الماضي بمقدار 0.27% لتصل إلى 3.55%. والجدير بالذكر، شهدت واردات هذا الشهر عودة الطلب على الخام العماني لدى المشترين في الهند.
وأشارت وزارة النفط والغاز ارتفعت معدلات أسعار النفط الخام خلال تداولات أسواق النفط في شهر نوفمبر الماضي، وذلك لأهم النفوط المرجعية حول العالم تسليم عقود شهر يناير 2020م بالمقارنة مع تداولات شهر أكتوبر الماضي. فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الوسيط الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) معدلاً وقدره 57 دولارا أميركيا و9 سنتات للبرميل، مرتفعاً بمقدار 3 دولارات و6 سنتات فقط مقارنة بتداولات شهر اكتوبر 2019م. في حين بلغ متوسط مزيج بحر الشمال برنت في بورصة انتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلاً وقدره 62 دولارا أميركيا و71 سنتاً للبرميل، مرتفعاً بمقدار3 دولارات و8 سِنتات فقط مقارنة بتداولات شهر أكتوبر الماضي.
وشهد معدل سعر نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة ارتفاعاً هو الآخر بمقدار 4.2 % بالمقارنة مع معدل سعر الشهر الماضي. حيث بلغ المعدل الشهري لسعر النفط الخام العُماني خلال تداولات شهر نوفمبر 2019م، تسليم شهر يناير القادم 62 دولارا و81 سنتاً للبرميل، مرتفعاً بمقدار 2 دولار و55 سِنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر ديسمبر 2019م. حيث تراوح سعر التداول اليومي بين 59 دولارا أميركيا 87 سنتا للبرميل، و64 دولارا و63 سِنتا للبرميل.
ويُعزى ارتفاع أسعار النفط الخام خلال تداولات شهر نوفمبر الماضي إلى عدة عوامل أثرت بشكل مباشر وايجابي على الأسعار، ومن أبرز هذه العوامل ظهور بوادر انفراج للأزمة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وهو ما رفع مؤشرات الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية مرتفعة، الأمر الذي ساعد في تحسن أسواق النفط. بالإضافة إلى ترقب الأسواق النفطية لإجتماع أوبك وأوبك بلس في بداية شهر ديسمبر 2019م وتوقعات المحللين بأن تحالف أوبك بلس سيستمر في تقليص الإنتاج لمعالجة تخمة المعروض في الأسواق العالمية. ومما ساهم أيضاً في تحسن أسعار النفط الخام العالمية توقعات السوق بزيادة الطلب على النفط الخام في العام القادم، وكذلك انخفاض المخزونات التجارية في الولايات المتحدة الأميركية.

إلى الأعلى