السبت 8 أغسطس 2020 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجولة الحادية عشرة لدوري عمانتل
الجولة الحادية عشرة لدوري عمانتل

الجولة الحادية عشرة لدوري عمانتل

7 لقاءات تقام على مدار يومي الجمعة والسبت وديربي صحم وصحار يستقطب الأنظار

السيب (المتصدر) يخشى مفاجأة نادي عمان في لقاء على صفيح ساخن

بعد أن أسدل الستار عن منافسات خليجي 24 وخروج منتخبنا من الدور الأول دون أي جديد في مسيرته بالبطولة التي سافر إلى الدوحة وهو بطل لآخر نسخها على حساب الامارات في الكويت بخليجي 23 … ها نحن نواصل متابعتنا لمنافسات دوري عمانتل الذي وصل إلى ذروته في الفترة الحالية … بعد أن تباينت النتائج وتراجعت نتائج فرق كانت في مقدمة الترتيب بشكل مثير للغاية .. الأمر الذي فتح المجال للعديد من الفرق بأن تدخل في صراع قوي بتوقيت مناسب جدا قبل صافرة نهاية القسم الأول لدورينا …
رابطة دوري المحترفين العماني ارتأت أن تقسم مباريات الأسبوع الحادي عشر من منافسات دوري عمانتل على مدار يومين … حيث يشهد مساء الغد (4) مواجهات ، حيث يلعب مرباط مع بهلاء بمجمع صلالة ، ويلعب مسقط مع ظفار بساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، والنصر يلتقي مع الرستاق بمجمع صلالة ، وصحم في لقاء الديربي أمام صحار على ساحة مجمع صحار ، فيما تختتم مباريات هذه الجولة عبر ثلاث لقاءات تقام يوم السبت وسيلعب العروبة مع السويق بمجمع صور ، والسيب يتبارى مع نادي عمان باستاد السيب ، ولقاء قوي يجمع بين فنجاء والنهضة على ملعب استاد السيب كذلك .

الديربي يبرز
في أمسية الغد والتي ستلعب خلالها (4) مواجهات كما ذكرنا أعلاه ، فإن لقاء الديربي بين صحم وصحار هو من يتصدر الموقف ، فاللقاء من المتوقع أن يشهد كافة عوامل النجاح لمشاهدة مباراة قوية ومثيرة وجماهيرية ، حيث إن صحم الذي كان متصدرا لدورينا يعاني الأمرين في الوقت الحالي ، فقد تلقى الخسارة تلو الأخرى ولعل الأخيرة كانت ثقيلة للغاية أمام الرستاق بعد أن سقط بخماسية مقابل هدف أعادت الفريق لمرحلة اللاتوازن بعد أن كان متمسكا بالصدارة لفترة طويلة ، وباعتقادي أن هذه الخسارة الكبيرة ألقت بظلالها على الفريق ولاعبيه وجهازه الفني والاداري وبات عليهم جميعا الالتفاف للخروج من هذا النفق الصعب قبل ان تستفحل الأمور وتتوالى الخسائر وحينها سنجد صحم الذي كان متصدرا يعاني الأمرين كما هي عادته في كل موسم ، لذلك فإن ثلاث نقاط اليوم تعتبر أهم وأبرز مطامع الفريق الأزرق إن أراد الخروج من وضعه العصيب الذي يعيشه ، فيما صحار يدرك تماما بأنها فرصة سانحة للاستفادة من سقطة منافسه وبالتالي الوصول للنقطة (20) والبقاء في دائرة المنافسة حتى فترة أطول .
أما لقاء مرباط وبهلاء فهو لقاء لا يقبل القسمة على اثنين ، فالفريقان يمران بمرحلة يحتاجان فيها إلى الخروج بأسرع وقت ممكن ، وخاصة مرباط الذي دخل نفقا مظلما لا تحمد عقباه بعد أن تمسك بمركزه (قبل الأخير) برصيد (3) نقاط فقط ولا زال يحتاج إلى أكثر من (9) نقاط حتى يخرج من هذا المركز قبل نهاية الدور الأول شريطة خسارة السويق الذي يسبقه في الترتيب بفارق (8) نقاط كاملة .
النصر والرستاق مواجهة تعد بـ (6) نقاط ، حيث إن النصر يحتل المركز الرابع برصيد (17) نقطة ولديه مباراة مؤجلة ، فيما الرستاق لديه (14) نقطة ويحتل المركز السابع ، الأمر الذي بإمكانه أن يوسع الفارق إلى (6) نقاط بين الطرفين ، أوتساويهما في عدد النقاط عند فوز الرستاق الذي ضرب بقوة في وجه صحم بالجولة الماضية بخماسية أعادته للواجهة مجددا .
مسقط وظفار مواجهة تندرج تحت بند الصدارة بالنسبة لظفار الذي يمتلك (18) نقطة ولديه مباراة مؤجلة وهو في المركز الثاني ، حيث يأمل الفريق الأحمر الوصول للنقطة (21) عبر هذه الجولة والتمسك بمطاردة السيب الذي يتربع على عرش الصدارة حتى الآن (21) نقطة ناهيك عن أفضلية مباراة مؤجلة لظفار ، في حين أن مسقط يأمل في الفوز والظفر بالنقاط الكاملة والوصول للنقطة (14) والخروج من مرحلة اللاتوازن الذي يعيشها الفريق الأحمر بقيادة ابراهيم صومار ، ومن هنا فإن الهدفين واضحين مع أفضلية كبيرة لفريق ظفار الذي سيدخل اللقاء وهو مكتمل الصفوف بعد عودة لاعبي المنتخب الوطني من المشاركة في خليجي 24 .

صراع النقاط
في صور لا بديل للعروبة عن الانتصار وإلا سيسقط بشكل كبير في القسم الأول على أقل تقدير ، العروبة يدخل لقاء السويق مساء السبت من أجل حفظ ماء الوجه أولا ومن أجل كبريائه ثانيا ومن أجل الخروج من مأزق المركز الأخير ثالثا ، فهو الفريق الذي لم يفز حتى الآن وتوقف رصيده عند نقطتين فقط من تعادلين ، أما السويق منافسه في لقاء اليوم فهو يدخل اللقاء منتشيا بعد الفوز على فنجاء بالجولة الماضية ، وبات يمن النفس بحصد النقاط الكاملة حتى يصل للنقطة (14) ويخرج من دائرة الخطر حتى إشعار آخر ، مما ينذر بمواجهة نارية لا تقبل القسمة على اثنين .
وفي استاد السيب هناك لقاء ديربي بين السيب المتصدر لدورينا أمام نظيره نادي عمان ، مباراة تعتبر جماهيرية في شأن الفريق المتصدر وصاحب الأرض والجمهور والذي يمني النفس بأن يصل للنقطة رقم (24) ويتمسك بصدارته لأطول فترة ممكنة على اعتبار أنه يدرك بأن خلفه ظفار ولديه مباراة مؤجلة ، أما نادي عمان فهو في المركز العاشر برصيد (13) نقطة ويدرك نبيل مبارك ولاعبوه بأن أي خسارة قد تودي به إلى دائرة الخطر مبكرا كما هي عادته في المواسم الماضية فلا مجال له سوى الانتصار أو التعادل على أقل تقدير .
فنجاء والنهضة مواجهة متكافئة إلى أبعد الحدود ، فنجاء في المركز السادس برصيد (15) نقطة وقادم من خسارة أمام السويق في الجولة الماضية ، النهضة في المركز التاسع برصيد (14) نقطة وقادم من خسارة كذلك أمام النصر ، لقاء لا يحتمل التراجع للطرفين ، فالفريقان يأملان الخروج من دائرة الخسارة بأسرع وقت ممكن ، ونتيجة اللقاء يترتب عليها الكثير من الجوانب ، فإما أن يزيد الفارق إلى (4) نقاط في حال فوز فنجاء أو يبقى عند ذات الفارق نقطة واحدة في حالة التعادل أو يصبح نقطتان لمصلحة النهضة في حالة فوز النهضة على فنجاء ، لذلك كل الاحتمالات مفتوحة وتبقى القراءة الفنية للمدربين هي من ستحدد نتيجة اللقاء عند صافرة النهاية .

إلى الأعلى