الجمعة 24 يناير 2020 م - ٢٨ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / التزامات تعزز استدامة التنمية

التزامات تعزز استدامة التنمية

مع استعراض السلطنة لالتزاماتها الدولية بشأن تغير المناخ، فإنها تؤكد على أن هذه الالتزامات ومع أهميتها لحماية كوكب الأرض والحفاظ على موارده للجيل الحالي والأجيال القادمة فإنها أيضا تأتي معززة لاستدامة التنمية.
فخلال كلمتها أمام المؤتمر الـ25 للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بقمة المناخ.. أكدت السلطنة على المضي قدما في التزاماتها الدولية ومصادقتها على مختلف الاتفاقيات الدولية المعنية بشأن تغير المناخ وعلى تعزيز ودعم جهود المجتمع الدولي في مسيرته من اجل دعم اجراءات التكيف والتخفيف من الآثار السلبية للتغيرات المناخية.
واستعرضت السلطنة كيف أنها جعلت من هذه الالتزامات أمرا واقعا تم تنفيذه عبر الأخذ باعتبارات تغير المناخ عند وضع الخطط التنموية للدولة واعتبارها كأحد البنود الرئيسية في رؤية عمان 2040 واستراتيجية التخطيط العمراني، إلى جانب تمويل العديد من المشاريع المهمة مثل تحسين كفاءة شبكة الطرق والمواصلات وإنشاء سدود تخزين المياه وسدود الحماية من مخاطر الفيضانات وتعزيز كفاءة المرافق والخدمات وإنشاء عدد من مشاريع تعزيز الامن الغذائي وامن الطاقة والادارة المتكاملة لآفات المحاصيل الزراعية من اجل ادخال الطرق الحديثة في مكافحة الآفات الزراعية للحد من استخدام المبيدات الحشرية والحفاظ على التوازن البيئي والطبيعي.
كما تم تأكيد مساهمة السلطنة في التحكم في الزيادة المتوقعة لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري في عام 2030 من خلال تخفيضها بنسبة 2 بالمائة خلال الفترة 2020-2030، وذلك عبر عدد من الجهود مثل زيادة نسبة مساهمة الطاقة البديلة وزيادة كفاءة الطاقة واستخدام التقنيات منخفضة الكربون هذه الالتزامات التي تعد السلطنة صاحبة ريادة عالمية في وضعها موضع التنفيذ تؤكد على اليقين بأن عدم الاهتمام بصون البيئة ما هو إلا حرب على الطبيعة ضحيتها الجيل الحالي والأجيال القادمة.

المحرر

إلى الأعلى