الخميس 13 أغسطس 2020 م - ٢٣ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / في استطلاع للرأي.. هل اجتماع اتحاد القدم اليوم يخرج بقرارات تشفي غليل الجماهير ؟
في استطلاع للرأي.. هل اجتماع اتحاد القدم اليوم يخرج بقرارات تشفي غليل الجماهير ؟

في استطلاع للرأي.. هل اجتماع اتحاد القدم اليوم يخرج بقرارات تشفي غليل الجماهير ؟

مشكلة الإخفاقات هل من الأجهزة الفنية أوالمنظومة الكروية

عامر الشنفري :ـ نحن بحاجة إلى منظومة جديدة ذات قرارات مفهومة !!

سيف الشكيلي :ـ بعيدا عن المحاباة والعواطف نتمنى أن تكون هناك وقفة جادة في اختيار الأفضل لمنتخباتنا الوطنية

عادل الزرعي :ـ يجب مراجعة عملية اختيار الأجهزة الفنية و أن نحدد أهدافنا خلال المرحلة المقبلة

عادل الفارسي :ـ ـ منتخباتنا الوطنية بحاجة إلى أجهزة فنية جديدة تملك الخبرة وذا مستوى عال

استطلاع ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
اليوم وعلى طاولة الاتحاد العماني لكرة القدم وبالتحديد بقاعة الاجتماعات بمقر الاتحاد باستاد السيب سيكون مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم بين يديه العديد من التوصيات التي خرجت بهم اللجنة الفنية خلال الاجتماعين السابقين والتي تنصب حول الوضع الراهن الذي آلت إليه منتخباتنا الوطنية وما لحقها من إخفاقات خلال العام الجاري حيث شكل الاخفاق الاخير لمنتخبنا الوطني الاول في خليجي 24 الهم الاكبر الذي لابد من ايجاد الحلول السريعة لاعادة المنتخب الى موقعه الطبيعي , حيث تنتظره مباريات التصفيات المزدوجة والتي باتت قريبة في لقائه مع المنتخب القطري هنا في السلطنة … ولعل أبرز التوقعات التي سيخرج بها اجتماع اليوم الاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة الهولندي إروين كومان بالاضافة الى مناقشة الكثير من المطبات التي وضحت بعد خليجي 24 , حيث إن الوضع الراهن واصابع الاتهام لازالت تتوالى والكل يرمي الكرة في ملعب الاخر لذا ستكون القرارات التي يخرج منها الاجتماع غاية في الاهمية حيث ان الاستحقاقات قريبة التي تنتظر منتخبنا الأول في استطلاعنا اليوم والذي نتمنى ان يكون ضمن المحاور التي من الممكن ان تناقش فقد كان لبعض اعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العماني لكرة القدم حلول ومقترحات وأمنيات لعل وعسى ان يتغير الوضع الراهن وان تعيد الكرة امجادها فقد جاءت محاورنا حول عدم وضوح الهدف الفني خلال مجلس الادارة الحالي من خلال استجلاب 2 من الخبراء الفنيين خلال 3 اعوام من عمر المجلس ولم نشاهد اي جديد !!! بالاضافة الى الاخفاقات المتتالية للمنتخبات بشكل عام ناهيكم عن الاسباب الحقيقية لالغاء لجنة المنتخبات وقد جاءت وجهات نظرهم على النحو التالي :ـ

الاقالة ليست حلا!
قال الشيخ عامر الشنفري رئيس نادي النصر : بالنسبة لاجتماع اللجنة الفنية برئاسة سالم الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم حول ما يحدث من تراجع للكرة العمانية سيكون على توقع الوسط الرياضي بإقالة الجهاز الفني الحالي ولكن هل سيكون هذا الحل الأمثل لا اعتقد ان الاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة الهولندي إروين كومان سيكون الحل واليوم ملف الاخفاقات لا يتوقف أكان على صعيد المنتخبات الوطنية او الاندية المحلية فاليوم نحن بدون انجازات يعني هناك خلل في المنظومة باكملها اي لا تتوقف على اداري او مدرب او لاعب هناك تأسيس خاطئ ولا بد من معالجته أولا فلا اعتقد انه من المنطق نتعاقد مع مدرب ونقيله بآخر سيكون لدى المدرب الجديد العصا السحرية التي تحول الاخفاق الى انجاز آني نحن بصراحة بحاجة الى وقفة جادة ليس على الاتحاد العماني لكرة القدم فقط بل حتى اللجنة الأولمبية العمانية و وزارة الشؤون الرياضية فالاتحاد لن يتعاقد الا وفق الامكانيات المتاحة .
نحتاج الى منظومة جديدة
واضاف الشنفري : اليوم نحن بحاجة الى منظومة جديدة ذات قرارات مفهومة تصدر بقناعة لان بالامكانيات الحالية وصلنا الى هذا الحد ولن نتجاوزه لابد من تدخل قوي من قبل الحكومة هذا ان نحن اردنا التحدث عن الفوز والانجاز والنجاح والتصفيق بدون تفريغ اللاعبين لن نتحدث عن البطولات فاللاعب مستهلك من قبل المنتخبات والمنتخبات العسكرية والدوري وبدون بنية اساسية للاندية كونها احد الروافد المهمة في تغذية المنتخبات الوطنية لا ينبغي لنا ان نتمنى ان نصل الى النهائيات وبدون دعم مالي للمنتخبات لن نصل اطلاقا الى ابعد مما نحن عليه اليوم فالرياضة اليوم ارقام تصرف من اجل بذل الجهد والعطاء وللاسف الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص مبادراتها متواضعة إذا ما أردنا الوصول لابد من بناء بنية اساسية صحيحة وهذا هو الواقع .
الحل المدرب الاجنبي لكافة المنتخبات
وبالنسبة لسيف الشكيلي رئيس نادي بهلاء فقد قال : مناقشة مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم لملف اخفاقات المنتخبات الوطنية يجب ان تطرح وتناقش بشفافية حيث ان الخطا منذ البداية الية اختيار المدربين التي نراها تدار بشيء من التسرع لذلك نتمنى اذا تمت اقالة المدرب الحالي ان تشكل لجنة خاصة للبحث عن مدربين وليس مدرب واحد لقيادة كافة المنتخبات الوطنية بعيدا عن المحاباة والعواطف ومن وجهة نظري الشخصية من الافضل ان يكون كافة المدربين اجانب اليوم فالاخفاقات ليست مشكلة المدرب الأول بل المصيبة في المنتخبات السنية التي ستكون الرافد الرئيسي للمنتخب الاول فلا بد ان يكون الاساس صحيحا حتى نتمكن من السير صحيحا في كرة القدم لأن الكوادر البشرية من المواهب متواجدة في المدراس الكروية والاندية الرياضية وحتى المنتخبات ولكن بحاجة الى من يقودها الى بر الانجازات فنتمنى ان تؤخذ هذه الجوانب بعين الاعتبار فنحن لا نلوم ادارة مجلس الاتحاد فهم مجتهدون وليسوا فنيين ولكننا نحن في الجمعية العمومية كل همنا ومناقشتنا تنصب حول الجانب المالي فقط !! وهذا ما وقعنا فيه من خطأ الابتعاد عن مناقشة من يقود دفة منتخباتنا وما يحدث من اخفاقات ونحن نتفرج .

الاتحاد يتحمل المسؤولية
أما عادل الزرعي رئيس نادي مصيرة فقد طالب أعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم بتحمل مسئوليتهم تجاه اخفاقات المنتخبات الوطنية وبعمل دراسة وافية لمعرفة أسباب هذه الاخفاقات خلال الفترة الماضية رغم ما قدمته الحكومة ممثلة في وزارة الشؤون الرياضية من تعزيزات مالية لهذه المنتخبات ودعم منقطع النظير لهذا المجلس من قبل جميع الشركاء في الوسط الرياضي بالسلطنة وبشكل عام فإن نتائج جميع منتخباتنا الوطنية خصوصا في العام 2019م كانت بعيدة عن المأمول والمتوقع بدءا من المنتخب الاولمبي والذي فشل في الاختبار الحقيقي ولم يستطع تجاوز مرحلة المجموعات التي استضافتها الدوحة مطلع هذا العام والصعود منها للمرحلة الثانية ، ليأتي منتخب الشباب بإخفاق آخر , حيث خرج من دور المجموعات أيضا في التصفيات التي استضافتها السلطنة خلال الأيام الماضية وكانت نتائجه كارثية وغير متوقعة كما أن منتخب الكرة الشاطئية وهو المنتخب الذي عودنا دائما على التميز والانجازات لم يكن بحال أفضل من غيره من منتخباتنا الوطنية حيث لم يقدم شيئا يذكر في نهائيات كأس العالم ، ليأتي المنتخب الأول والذي كان الجميع يراهن عليه ليكتب لنا صفحة جديدة من إخفاقات المنتخبات الوطنية بنتائجه المخيبة للامال في خليجي 24 بالدوحة وخروجه من دور المجموعات بأداء جدا متواضع وهو المنتخب الذي أعلن بأنه ذاهب للدفاع عن لقبه والعودة بلقب جديد .
لابد من تصحيح المسار
واضاف الزرعي : هذه الاخفاقات تجعل مجلس الادارة رغم اجتهاده أمام محك حقيقي لتقييم المرحلة الماضية من عمله لتصحيح مساره واستيعاب الاخطاء التي وقعت ووضع الحلول لمعالجتها وتلافيها ولابد من تفنيد الأسباب وعدم إلقاء اللوم على الأجهزة الفنية فقط ، وعدم نشر التبريرات غير المقنعة للوسط الرياضي فيجب مراجعة عملية اختيارات الأجهزة الفنية لهذه المنتخبات ويجب علينا أن نحدد أهدافنا خلال المرحلة المقبلة ، والكل لديه الكثير من علامات الاستفهام حول دور لجنة المنتخبات الوطنية ومن بعدها اللجنة الفنية ولجنة التطوير الفني والدراسات في تقييم خطط عمل هذه المنتخبات ومعسكراتها وأجهزتها الفنية خلال الفترات الماضية واختتم عادل الزرعي حديثه بأن منتخبنا الأول حاليا في خضم منافسات التصفيات المزدوجة الى نهائيات أسيا وكأس العالم والفرصة لدينا مواتية لذلك الانجاز لذا يجب على مجلس ادارة الاتحاد العماني ترتيب أوراقه وتهيئة جميع الظروف لإنجاح مهمة المنتخب ويجب أن يكون هذا الوصول مشروع واضح المعالم محدد الأطر والأهداف بعيدا عن الاجتهادات غير المدروسة والقرارات الارتجالية ونأمل أن يعى مجلس الادارة بأن الفوضى التي رافقت عمل المنتخبات الوطنية خلال الفترة الماضية كانت واحدة من أهم الأسباب التي أدت لهذه النتائج المخيبة لآمال الجميع ويعمل على تلافيها وتصحيحها خلال الفترة المتبقية من عمر المجلس.
نحتاج الى اجهزة فنية عالية
وقال عادل الفارسي رئيس نادي صحم : نتمنى ان يتم مناقشة ما هو بحاجة الى حلول جذرية حيث اننا نتمنى ان يخرج الاجتماع بضرورة التعاقد مع اجهزة فنية ذي مستوى عال لكافة المنتخبات الوطنية ابتداء من المنتخب الأول وانتهاء بمنتخب الناشئين فالمنتخبات بحاجة الى كوادر وخبرة عالية ليكون التأسيس صحيحا وبالنسبة للمدرب الحالي للمنتخب الأول فمن الواضح أنه لا يملك الجديد وبحاجة الى تغيير سريع مع الاجهزة التي تلحقه !! ونتمنى من مجلس ادارة الاتحاد واللجنة الفنية النظر فيما حدث من اخفاقات بعين الاعتبار وبصراحة يراودني سؤال عن الغاء لجنة المنتخبات وقرار الالغاء ليس من صالح الكرة العمانية وليست اللجنة الفنية كافية لتحل محل لجنة المنتخبات فقد كانت تحتوي على الكثير من الكفاءات والحاصل انه بسبب الشرخ بين اللجنة ومجلس الادارة بعدم التوافق في الكثير من الأمور تم الغاؤها وتشكيل لجنة فنية تحت مجلس الادارة .

إلى الأعلى