Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

رئيس اتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا): الزيارة تُمثل فرصة للتعرف على التطورات والإنجازات الكبيرة التي شهدتها السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان

l4

ـ ما ينقصنا هو تعزيز التعاون الجاد والفاعل والتشاور المستمر والتنسيق الدائم وتفعيل الاتفاقيات الثنائية

مسقط ـ العمانية: ثمّن معالي الشيخ مبارك دعيج الإبراهيم الصباح رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، رئيس اتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا) الجهود التي تبذلها السلطنة ممثلة في وزارة الإعلام في استضافة أعمال المؤتمر الـ(47) للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الأنباء العربية الذي يُعقد يومي 15 و16 من ديسمبر الجاري.
وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن استضافة السلطنة لأعمال هذا المؤتمر تُمثل لي ولزملائي رؤساء وكالات الأنباء العربية فرصة طيبة لزيارة بلدنا الثاني السلطنة التي نحمل لها في قلوبنا محبة كبيرة، كما أن هذه الزيارة تُمثل أيضاً فرصة للتعرف على التطورات والإنجازات الكبيرة التي شهدتها السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في السنوات الأخيرة التي نتابعها عن كثب بإعجاب واهتمام كبيرين والتعرف عليها عن قُرب.
وأعرب معاليه عن تقديره وشكره للدكتور محمد بن مبارك العريمي المدير العام ورئيس تحرير وكالة الأنباء العمانية على تعاونه الدائم والمستمر للاتحاد، معرًبا عن سعادته الغامرة لزيارة السلطنة وتمنياته لها الخير والازدهار ولشعبها الوفي مزيدًا من التقدم والنجاح.
مشيراً معاليه إلى أن اتحاد وكالات الأبناء العربية قطع شوطاً كبيراً من التعاون في العديد من المجالات بخطوات ثابتة، مُعتبراً أن التعاون هو معيار رئيسي وتلاقي الأفكار، وصرّح بأن الاتحاد وفر لوكالات الأنباء العربية أرضية صلبة للتعاون والتشاور وتبادل الأفكار والرؤى والخبرات.
وأضاف معاليه: إن الأعضاء في الاتحاد يدركون أهمية التعاون ويحرصون على التواصل والتشاور والتنسيق فيما بينهم في المجالات كافة سواء من خلال الاجتماعات الدورية أو الاتصالات المستمرة أو تنفيذ البروتوكولات والاتفاقيات الثنائية التي تحقق لنا جميعاً فوائد كبيرة من تبادل خبرات وأخبار وصور وغيرها إضافة إلى تبادل الرؤى تجاه التعامل مع الأحداث والقضايا الإقليمية والدولية.
وقال معاليه: إن وكالات الأنباء العالمية بصفة عامة والعربية بصفة خاصة تواجه العديد من التحديات، مؤكداً أهمية اتحاد وكالات الأنباء العربية وتعاظم دورها في المرحلة القادمة من خلال تعزيز التعاون والتنسيق وتطوير أدوات الاتحاد وأساليب عمله وتقديم مقترحات حديثة ومبتكرة للوكالات العربية وفقا للمتغيرات والمستجدات وتطوير الدورات التدريبية التي يقوم بها الاتحاد وتنويع مجالات التعاون مع وكالات الانباء والمؤسسات الإعلامية العالمية والاستفادة من خبراتها ودراسة النماذج والتجارب الناجحة وتقديمها للوكالات العربية.
منوهاً بأنه من الأهمية أن يعمل الاتحاد على تقديم دارسات جادة للوكالات حول تطوير أدواتها وعملها ومواكبة ثورة المعلومات التي يشهدها العالم إضافة إلى زيادة دور الوكالات وتعزيز مشاركتها في قضايا المجتمع ومعالجتها والمساهمة بجهودها الإعلامية في تنفيذ خطط التنمية الشاملة والطموحة التي تشهدها دولنا العربية والمساهمة بنصيب كبير في مواجهة الفكر المتطرف ومحاربة الإرهاب مبينا أن الاتحاد قطع في السنوات الماضية شوطا مهما في هذه المجالات لكن التطور لا يتوقف عند نجاح معين أو إنجاز بعينه.
ورأى معالي الشيخ أن الإعلام العربي لا تنقصه الإمكانات أو الخبرات والكفاءات أو الأفكار والأدوات، مضيفاً أن الخبرات والكفاءات الإعلامية الماهرة متواجدة بقوة وبكثرة في معظم دول العالم وتقود العمل في أشهر وأكبر الوسائل الإعلامية في كثير من دول العالم، مشيرًا إلى أن ما ينقصنا فقط هو تعزيز التعاون الجاد والفاعل والتشاور المستمر والتنسيق الدائم وتفعيل الاتفاقيات الثنائية سواء بين المؤسسات العربية أو العالمية وتعزيز التواجد الدولي في المحافل الإعلامية للوقوف على التطورات والعمل على مواكبتها ودراسة النماذج والتجارب الناجحة وتطبيق استخدام التكنولوجيا والوسائل الحديثة وتطويرها بشكل دائم.
مؤكداً معاليه ضرورة الالتزام بالمصداقية والموضوعية والدقة في العرض والطرح والمعالجة وانتهاج الحرية المسؤولة وابتكار خدمات إعلامية جديدة تواكب العصر وتقترب أكثر من شرائح المجتمع خاصة الشباب والمرأة والطفل، واتحاد الوكالات بصفته مظلة إعلامية شرعية يمكنه أن يقوم بدور رئيس ومهم في تقديم المشورات والدراسات ودورات التدريب والعمل على الاستثمار الأمثل للخبرات والكفاءات الإعلامية المتميزة وقد شهد الإعلام العربي خلال السنوات الأخيرة تطوراً ملموساً وبرزت نماذج إعلامية متميزة.


تاريخ النشر: 15 ديسمبر,2019

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/363917

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014