الجمعة 14 أغسطس 2020 م - ٢٤ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم يكرّم الفائزين في مسابقة (اقرأ للناشئة) للعام العاشر على التوالي
مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم يكرّم الفائزين في مسابقة (اقرأ للناشئة) للعام العاشر على التوالي

مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم يكرّم الفائزين في مسابقة (اقرأ للناشئة) للعام العاشر على التوالي

بمشاركة (2160) متسابقا ومتسابقة موزعين على عشرة مراكز يمثلون ست محافظات

مدير دائرة خدمات المكتبات: للمرة الأولى في تاريخ المسابقة مشاركة أطفال مرضى السرطان بالمركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني بهدف رفع معنوياتهم

تغطية ـ علي بن صالح السليمي:
احتفل مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم مؤخراً بتكريم الفائزين في مسابقة (اقرأ للناشئة) للعام العاشر على التوالي.
وقد رعى الحفل سعادة عبدالوهاب بن ناصر المنذري ـ نائب رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية بحضور سعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام للمركز وعدد من المسئولين والمشاركين والمهتمين في هذا الجانب وعدد من وسائل الاعلام وذلك بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر.
تضمن برنامج الحفل عدداً من الفقرات، منها كلمة المركز ألقى محمد بن علي العلوي ـ مدير دائرة خدمات المكتبات التابعة للمركز قال فيها: إنه لمِن يُمنِ الطَالع وسُعدِهِ أنْ نلتقيَ هذا اليوم، لنحتفلَ بختامِ مسابقةِ اقرأْ للناشئةِ في نُسختِها العاشرة، والتي انطلقتْ في شهرِ أغسطس واستمرتْ حتى العاشرِ من شهرِ أكتوبر لهذا العام، فأهلًا وسهلًا بكم جميعًا.
مؤكداً بأن القراءةُ تُعدُّ إحدى سِماتِ المثقفِ الواعي والأُممِ المتحضرة، ويؤكّدُ المربونَ على ضرورتِها لكلِّ الفئاتِ العُمرية، فهي وحدَها تفتحُ أمام القارئِ عوالمَ رحبةً منَ العلمَ والمعرفةَ والمتعة، وهي مفتاحُ الثقافةِ والحضارةِ والتقدمِ والنماءِ والازدهار، موضحاً بأن مركزُ السلطانِ قابوسَ العالي للثقافةِ والعلومِ بديوانِ البلاطِ السلطانيّ حرص على تقديمِ كُلِّ الرعايةِ والعنايةِ والاهتمامِ لمسابقةِ اقرأ للناشئةِ مُنذُ انطلاقتِها الأولى في عامِ 2010م. وتطورتِ المسابقةُ لتشملَ فئاتٍ عمريةٍ ومستوياتٍ مختلفةٍ ولاقتْ أصداءً وإقبالًا طيبًا من الناشئةِ من محافظاتِ السلطنة، قابلَ ذلك زيادةً مُضطردةً في أعدادِ المشاركينَ سنةً بعدَ أُخرى، حيثُ وصلَ إجمالي المشاركينَ لهذا العامِ الى (2160) مشاركًا ومشاركةً مُوَزَّعِينَ عَلَى عَشَرةَ مَرْاكَز َيُمثلونَ ستَ محافظاتٍ، وحرصَ القائمونَ على المسابقةِ على مشاركةِ ذوي الإعاقةِ منْ فئةِ المكفوفينَ من طلبةِ معهدِ عمرَ بنِ الخطابِ للمكفوفين، إضافةً إلى مًشاركةِ دائرةِ شؤونِ الأحداثِ وذلك للعامِ الثاني على التوالي، وللمرةِ الأولى في تاريخِ المسابقةِ شهدتْ هذهِ النسخةُ مشاركةَ أطفالِ مرضى السرطانِ بالمركزِ الوطنيّ للأورامِ بالمستشفى السلطانيّ بهدفِ رفعِ معنوياتِهم والتخفيفِ منْ معاناتِهم المرضيةِ وذلك لاستكمالِ العلاجِ والشفاءِ بإذنهِ تعالى، وتشجيعًا لمواهبِهم وإبداعاتِهم والتي تعبّرُ عنِ التحدي والأمل.
وقال: واليومَ ونحنُ نحتفي بالفائزينَ في مسابقةِ اقرأْ للناشئةِ في نُسختِها العاشرة، فإننا نعبّـرُ عنْ بالغِ شُكرِنا وتقديرِنا لسعادةِ حبيب بن محمد الريامي الأمينِ العامِ للمركز لدعمِهِ اللامحدود ومتابعتِهِ الحثيثةِ لسَيرِ أعمالِ المسابقةِ مُنذُ انطلاقتِها، وللجانِ المسابقة (ممثلةً في اللجنةِ الرئيسيةِ وإداريي مراكزِ المسابقةِ وللجنةِ التحكيم) والشكرُ موصولٌ لوزارةِ التربيةِ والتعليمِ ممثلةً بالمدارسِ الـتي تفاعلتْ وشجّعتْ طلابَها للمشاركةِ في المسابقة، كما لا يفوتُني تقديمَ الشُكرِ لكلٍّ مِن المديريةِ العامةِ للاتصالاتِ ونُظمِ المعلوماتِ بالدّيوانِ على الدّعمِ الفـنيّ لموقعِ المسابقةِ ولوزارةِ التنميةِ الاجتماعيةِ ممثلةً في دائرةِ شؤونِ الأحداثِ ولمعهدِ عمرَ بنِ الخطابِ للمكفوفينَ، ولكلِّ مَنْ أسهمَ بعطائِه، ونُشيدُ بمشاركةِ أطفالِ قسمِ الأورامِ بالمستشفى السلطانيّ بالرُغْمِ من ظُروفِهم المَرَضِية، ونَخُصُّ بالذكرِ المغفورَ لها بإذنِ اللهِ الزهراء بنت نصر بن سالم الوهيبية التي أسلمتْ روحَها إلى بارئِها بعدَ مُشاركتِها في المسابقة.
بعد ذلك قُدِّم عرض مرئي عن بعض الاحصائيات للمشاركين وفعاليات المسابقة.
وفي ختام الحفل قام راعي المناسبة بتوزيع الجوائز على الفائزين الأوائل في كل مستوى من مستويات المسابقة الثلاثة، بالاضافة الى توزيع جوائز تشجيعية لعدد من المشاركين.
ففي المستوى الأول حصل على الماركز الثلاثة الاوائل كلٌّ من: خالد بن أحمد العامري من مكتبة ابراء الثقافي، وريوان بنت عبدالله البداعية من مكتبة جامع السلطان قابوس بالسويق، ومناير بنت محمد راحي بيت الحجيم من مكتبة مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة، وفي المستوى الثاني فازت كلٌ من: زينب بنت خليفة الكيومية من مكتبة جامع السلطان قابوس بالسويق، وإيلاف بنت ناصر الشبيبية من مكتبة سناو الثقافي الأهلي، وبدور بنت سالم الجلندانية من مكتبة ابراء الثقافي، أما في المستوى الثالث زيّون بنت حمدون المحروقية من مكتبة مركز سناو الثقافي الأهلي، وماجد بن سالم المسكري من مكتبة إبراء الثقافي، ورقية بنت سالم العوائد من مكتبة مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة.
يذكر أن مسابقة هذا العام توزعت على عشرة مراكز من خلال ست محافظات وهي: محافظة مسندم (مكتبة جامع السلطان قابوس بخصب، مكتبة جامع السلطان قابوس بمدحاء)، وفي محافظة شمال الشرقية (مكتبة مركز سناو الثقافي الأهلية، مكتبة مركز إبراء الثقافي)، وفي محافظة الظاهرة (مكتبة فدى الثقافية الأهلية بضنك)، وفي محافظة شمال الباطنة (مكتبة جامع السلطان قابوس بصحار، مكتبة جامع السلطان قابوس بشناص، مكتبة جامع السلطان قابوس بالسويق)، وفي محافظة البريمي (مكتبة معهد العلوم الإسلامية بالبريمي)، وفي محافظة ظفار (مكتبة مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة).

إلى الأعلى