السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام الجولة الـ7 لدوري عمانتل للمحترفين.. صحم وظفار فى قمة أكثر من نارية لكسب أغلى وأحلى انتصار

في ختام الجولة الـ7 لدوري عمانتل للمحترفين.. صحم وظفار فى قمة أكثر من نارية لكسب أغلى وأحلى انتصار

الشباب ينشد الفوز بالصدارة وصور جاهز للعب بفن ومهارة
السويق للابتعاد عن المؤخرة والنصر للاقتراب من أهل المقدمة
متابعة : صالح البارحي وعبدالعزيز الزدجالي ويحيى المعمري :

يسدل الستار بدءا من الخامسة إلا ثلثا مساء اليوم عن مباريات الجولة السابعة لدوري عمانتل للمحترفين … وذلك من خلال (3) لقاءات هي ما تبقت من هذه الجولة التي انطلقت مبارياتها مساء أمس ، حيث يستضيف إستاد السيب لقاءين أولهما يجمع بين الشباب صاحب المركز الثاني برصيد (11) نقطة بفارق الأهداف عن فنجاء المتصدر مع صور سابع الترتيب برصيد (9) نقاط ، أما اللقاء الثاني فسيجمع بين السويق صاحب المركز الأخير برصيد (4) نقاط مع النصر ثامن الترتيب برصيد (8) نقاط ، أما مجمع صحار فسيحتضن مواجهة نارية وهي قمة الإسبوع تجمع بين صحم رابع الترتيب برصيد (10) نقاط مع ظفار سادس الترتيب برصيد (9) نقاط وهو لقاء أقل ما يقال عنه بأنه قمة في كل شئ .
وسيتوقف قطار دورينا عن الإنطلاق بنهاية مباريات اليوم ، على أن يعاود الإنطلاق مجددا بعد عودة الأحمر العماني من مشاركته في خليجي 22 بالرياض وبالتحديد في 27 نوفمبر القادم سيكون موعدا للجولة الثامنة لدورينا إن شاء الله تعالى .

قمة في صحار

قمة منتظرة بها كل معاني الإثارة … متعة يتوقعها الكثيرون … مباراة لا تقبل القسمة على إثنين إطلاقا … فلا مطلب فيها سوى الفوز والنقاط الكاملة …
صحم وظفار وجها لوجه في مشهد ناري منتظر … صحم صاحب الأرض والجمهور وصاحب أكبر صفقات للنجوم محليا وخارجيا في هذا الموسم … وبكتيبته المدججة بأبرز لاعبي دورينا حتى الآن يجابه فريقا كبيرا بحجم نادي ظفار القادم من مدينة اللبان بهدف استعادة زعامته والعودة لمسار الإنتصارات بعد سقطة (الشباب) في الجولة الماضية … يتقدمه هاني الضابط والحضري وبقية الرفاق …
صحم وظفار الفاصل بينهما (نقطة) تذهب لمصلحة أزرق الباطنة … ثلاث نقاط بمثابة (6) في مباراة اليوم … سيعمل كلاهما على اقتناصها كاملة حتى يحقق هدفين رئيسيين وربما أكثر من ذلك … أولهما رفع رصيده بزيادة (3) نقاط وثانيهما إيقاف منافسه عند نقاطه السابقة … وفي كل الحالتين سيصبح هناك تقدم للفريق الفائز منهما في نهاية المطاف … فيما التعادل سيخذلهما كثيرا وسيشكل ضغطا مضاعفا عليهما في قادم الجولات بعد العودة من فترة التوقف التي ستصل إلى مدة شهر تقريبا …
مباراة اليوم لها حسابات خاصة لدى أبناء الموج الأزرق ،فالتعادل مع صحار في الجولة السادسة في الوقت بدل الضائع حرمهم من اعتلاء الصدارة واللعب بأريحية اليوم أمام ظفار ، صحم اختتم تدريباته بالأمس على ملعب نادي صحار بحضور جميع اللاعبين وسط تفاؤل كبير بتحقيق نتيجة إيجابية هذا المساء. المدرب الوطني يعقوب اسماعيل أعطى توجيهاته وتعليماته للكتيبة الزرقاء بنسيان مباراة صحار والإستعداد لمواجهة أقوى أمام ظفار حيث عمل على معالجة الأخطاء وتهيئة اللاعبين لمباراة الجولة السابعة، وضرورة حسم المباراة وتحقيق الفوز قبل فترة التوقف لكأس الخليج وأهمية حصد النقاط الثلاث للحاق بفرق الصدارة وربما بنهاية مباريات اليوم يجد الفريق نفسه في المركز الأول في جدول الترتيب. الروح المعنوية مرتفعة وزيارة فايز الرشيدي لزملائه في التدريبات أعطت اللاعبين دافعاً قوياً لتحقيق الفوز والجميع يدرك صعوبة المنافس وفارق النقطة الواحدة بين الفريقين يجعل المواجهة تزداد صعوبة فكل فريق يحاول تحقيق الفوز ومواصلة الزحف نحو القمة، تشكيلة الأزرق لن يطرأ عليها أي تغيير وربما تأتي المفاجأة من أحد اللاعبين المتوقع غيابهم بداعي الإصابة إلا أن الجميع يريد أن يتواجد اليوم في المواجهة الأبرز في ختام مباريات الأسبوع السابع فصحم مكتمل الصفوف ولا توجد إيقافات والتخوف الوحيد من الإصابات فقط وإن كان الجندي المجهول منصور الزعابي طبيب الفريق قام بجهد كبير بعد مباراة الديربي مع صحار لإعادة تأهيل اللاعبين المصابين والذين خرجوا بتغييرات إضطرارية حيث أشرف الزعابي على عملية العلاج والتحضير والتأكد من سلامة اللاعبين ومن المتوقع غياب أحد اللاعبين المهمين في خط الوسط لأنه يعاني من شد في العضلة الخلفية ولكن البقية على أتم الإستعداد لبدء المباراة.
حسابات نادي ظفار لا تختلف عن حسابات صحم ، فالأهداف واضحة ، والنوايا باتت مرسومة ومستهدف تحقيقها رغم قوة المنافس بين أرضه وجماهيره ، حيث يدرك بيتر جيجو مدرب نادي ظفار وجهازه المعاون بأن خسارة (5) نقاط كاملة خلال جولتين يعني نزيفا للنقاط وهو أمر غير مستحب إطلاقا في شأن فريق يطلب العودة لحصد اللقب الذي يعشقه بعد طول غياب ، وبلا شك بأن الخسارة الأخيرة التي تلقاها ظفار على ملعبه وبين جماهيره أمام الشباب بهدف نظيف جاءت لتمثل (صفعة) قوية في وجه تطلعات جماهير الأحمر في تجاوز مطب (صور) الذي انتهى بالتعادل السلبي هناك في مجمع صور قبل جولتين ، وما قدمه ظفار في لقاء الشباب الأخير لم يكن كافيا لأن يعيد الثقة لنفوس جماهير الزعيم ، وبات أمر ظفار محيرا رغم وجود نجوم كبيرة في صفوفه ، ومن باب أولى فإن أي نتيجة غير الفوز في لقاء اليوم ستلقي بظلالها على المرحلة القادمة للنادي الأحمر مع بيتر جيجو الذي لم يقدم الكثير مع الزعيم حتى الآن رغم البداية الجيدة له سواء في فترة الإعداد والتي توجها بلقب بطولة بني ياس الودية ووصيف كأس الخريف ، وبات على حمود السعدي ومصعب بلحوس وإيجور والحضري ونبيل عاشور العودة لمستواهم الفعلي قبل فوات الأوان .

الرواس : لقاء التعويض
تحدث فيصل الرواس رئيس جهاز الكرة بنادي ظفار عن مواجهة فريقه النارية اليوم أمام صحم قائلا : لقاء مهم يسعى فيه ظفار للتعويض ولردة الفعل بعد الخساره غير المتوقعة من نادي الشباب ، سعينا خلال الأيام السابقة لإخراج اللاعبين من الجو السلبي الناتج عن تلقي الخسارة الأولى ونسعى للتعويض امام صحم وهو خصم قوي ومرشح للقب ، والمدرب كان وسيكون له كل الصلاحيات في وضع الخطط المناسبة له والتشكيلة التي يراها تنفذ فكرة التكتيكي ونحن نقدم لهم النصح ونبدئ الآراء غير ملزمة له .
يعقوب اسماعيل.. نحترم ظفار ولكن !!!

وصف مدرب صحم يعقوب بن اسماعيل مواجهة هذا المساء بأنها الأصعب له هذا الموسم وذلك للمستوى الذي يقدمه الزعيم وجاهزية لاعبيه مع الأخذ في الإعتبار بأن ظفار جاء للتعويض فقد خسر في الجولة السادسة بهدف أمام الشباب ولا يريد تكرار الخسارة مرة أخرى ، والأزرق كان متقدماً بهدف حتى اللحظات الأخيرة ولكن صحار سجل هدف التعادل ، فالظروف متشابهة وكل فريق سيحاول السعي لتحقيق الفوز ولكن الأزرق بعزيمة الشباب وروحهم القتالية سيحققون الإنتصار.

حارب السعدي.. مباراة اليوم مباراة الصدارة

تحدث حارب السعدي اللاعب الخلوق في خط وسط الموج الأزرق بأن مباراة اليوم هي مباراة تحقيق الصدارة ولا مجال للتفريط بالنقاط الثلاث وعامل الأرض والجمهور سيكون في صالح الفريق وقادرون على حصد النقاط الثلاث فالروح المعنوية عالية واللاعبين يدركون حجم المسؤولية الملقاة عليهم ، فهد الجلبوبي وصف ظفار بالفريق القوي وقال بأن المباراة ستكون في صالح الأزرق.

رابطة الداوودي تقود جماهير صحم

عينت جمعية جماهير صحم رابطة الداوودي لقيادة الجماهير في المدرجات الزرقاء ، كما أعلنت عن جوائز قيمة وهدايا تنتظر الجماهير في مباراة اليوم أمام ظفار ويأتي تخصيص هذه الجوائز لزيادة الحماس وتحفيز الجماهير على الحضور كما ناشدت جمعية الجماهير جميع المشجعين بالحضور عبر مواقع التواصل الإجتماعي وقامت بتصميم البوسترات والنشرات التشجيعية.

الشباب ينشد الصدارة على حساب صور

يأمل نادي الشباب في لقاء اليوم أمام صور بالتحليق بصدارة الدوري من خلال تحقيقه لنتيجة الإنتصار في المباراة التي سوف تجمع الفريقين عصر اليوم على ملعب استاد السيب الرياضي حيث يحتل الشباب وصافة الدوري بفارق الأهداف مع نادي فنجاء اذ يتساويان في مجموع النقاط برصيد 11 نقطة لكل فريق ، وفوزه يعني وصوله للنقطة (14) وبالتالي البقاء في الصدارة حتى العودة لمباريات دورينا عقب عودة منتخبنا من خليجي 22 إن شاء الله تعالى ، يدفعه في ذلك العامل النفسي والمعنوي الذي يعيشه لاعبو الصقور بعد الفوز على ظفار في مجمع السعادة بالجولة الماضية بهدف نظيف ، فيما صور تراجعت عطاءاته نوعا ما ، وغابت نغمة الإنتصارات في الفترة الأخيرة فبعد الفوز على السيب والخابورة في الجولتين الأوليين من عمر دورينا ، عاد وتذوق طعم الخسارة أمام النصر 1/2 بمجمع صور ثم ثلاثة تعادلات مع صحار وظفار وفنجاء وهي النتيجة التي وضعت صور في المركز السابع برصيد (9) نقاط بعد البداية الجيدة بقيادة زيجارد ، أي بمعنى أن الفريق لم يتذوق طعم الإنتصار لأربع جولات متتالية .
خضع فريق الشباب إلى استعدادات متواضعة وذلك بسبب عودة الفريق القريبة من محافظة ظفار عقب لقاء ظفار هناك في الجولة الماضية، حيث أعطى المدرب مبارك سلطان راحة للاعبين يوم الأحد الماضي ، فيما كانت تمارين استشفاء لهم يوم الاثنين، وإكتفى الفريق بتدريب بسيط يوم أمس، ويغيب عن الشباب في لقاء اليوم المدافع السوري ربيع عبدالله ومهاجم الفريق محمد الغساني بعد تلقيه طرد بمباراة ظفار بعدما حصوله على إنذارين كما تحوم الشكوك حول مشاركة المهاجم البرازيلي لوكس أثر تعرضه لوعكة صحية قبل مباراة ظفار فيما تم الاستغناء عن البرازيلي مارسيلو لاعب الارتكاز.

الجوي : مطالبون بتحقيق الإنتصار
عبر محمد الجوي المشرف الرياضي لفريق صور عن مواجهة فريقه اليوم أمام الشباب قائلا: هي مباراة مثل أي مباراة في مشوار الدوري ، مطالبين بتحقيق نتيجة ايجابية أمام فريق الشباب وهو من الفرق المتصدرة في دورينا ، وهو فريق محترم يضم نخبة من النجوم الموهوبين وتقف خلفه إدارة مجتهدة لهم كل الاحترام والتقدير ، والأزرق يطمح لتحقيق الفوز لأسعاد الجماهير الصوراوية العريضة ، ونمتلك فريقا يضم نخبة من النجوم من لاعبين الشباب والخبرة فقط نحتاج لمزيد من الوقت للوصول للجاهزية ونمتلك جهازا فنيا جيدا ونعمل بروح الأسرة الواحدة في ظل دعم لا محدود من إدارة النادي رغم كل الظروف والعقبات ويقف إلى جانبنا جمهور عظيم هو جمهور الأزرق وبإذن الله فإن رجال الأزرق وداعمي النادي سيبذلون قصارى جهدهم من أجل إعادة الأزرق لمكانته الطبيعية ، ويغيب عن الفريق في لقاء اليوم قائده محمد حمد كتكوت للإصابة ونجم خط الدفاع خالد صالح وظهير المنتخب الاولمبي عبدالعزيز مبارك وفيصل الحتروشي ورغم كل هذه الغيابات إلا أن البركة في الموجودين .
مبارك سلطان : مباراة صعبة والمهمة ليست سهلة

قال مبارك سلطان المدرب الوطني للشباب إن المباراة صعبة جدا على الفريق فالفريق الخصم يتملك 9 نقاط ويسعى هو الآخر الى تعزيزها فالمهمة ليست سهلة كما يظن البعض وأضاف المدير الفني للشباب بأن الاستعدادات كانت متواضعة جدا وعادية وذلك بحكم اقتراب فترة لعب المباراة السابقة مع مباراة اليوم فلقد خضع الفريق للراحة يوم الأحد فيما قمنا بتمارين استشفائية يوم أمس الأول بينما كان هنالك تمرين بسيط يوم أمس كما ذكر مبارك بأن الفريق سوف يتأثر لعدم وجود مهاجم الفريق محمد الغساني لتحصله على إنذارين ومن ثم البطاقة الحمراء بمباراة ظفار بالإضافة الى غياب المدافع السوري ربيع عبدالله والذي سوف يعوض غيابه مدافع الأولمبي فخري الشنفري الذي اثبت جدارته حينما حل بديلا بمباراة صحار ولعب كأساسي في مباراة ظفار .
العبري : الشباب منتشٍ

وذكر عمر العبري حارس الشباب أن الفريق حاليا منتشٍ بالفوز على ظفار وتشاطر الصدارة مع فنجاء بفارق الأهداف وبالرغم من كون فريق صور فريق عريق وله تاريخه الا ان اللاعبين عازمون على الانتصار والتشبث بالصدارة وناشد العبري جماهير النادي بمليء المدرجات والتشجيع خاصة ان الفريق يقدم مردودا ايجابيا لأبعد الحدود.

مباراة العودة
السويق والنصر في لقاء العودة قبل فوات الأوان … لقاء ينتظر منه الإثارة والندية حتى آخر اللحظات … السويق والنصر يأتيان من تعادل في الجولة الماضية … حيث أنهى صاحب الارض والجمهور (السويق) مباراة الديربي له مع الخابورة بالتعادل 1/1 بمجمع صحار ، فيما أنهى النصر مباراته أمام المصنعة في ذات الجولة بالتعادل 2/2 على ملعب إستاد السعادة بعد أن كان متأخرا بهدفين نظيفين قبل ان يستدرك نفسه ويعود للمباراة.
السويق يدخل المباراة وهو في المركز الأخير الذي بات حملا ثقيلا على الفريق الأصفر الذي كان يوما ما بطلا لا يشق له غبار في منافساتنا المحلية ، وبالتالي بات لزاما عليه بقيادة مدربه مصبح هاشل أن يراجع حساباته في هذه الجولة قبل فوات الأوان ، لأن خسارته لأي نقطة أخرى تعني زيادة المعاناة التي ستكون بحاجة إلى عمل كثير في قادم الوقت للخروج منها نظرا للخبرة الميدانية القليلة التي يتمتع بها لاعبو السويق ، ومن باب أولى فإن الثلاث نقاط الكاملة هي التي ستدفع بالسويق أكثر في الجانب النفسي والمعنوي للخروج من مأزق لم يعتاده الفريق الاصفر منذ سنوات طويلة ، ولعل النتيجة التي حققها الفريق في المباراة الأخيرة في لقاء الديربي أمام الخابورة ستعطي له مؤشرا إيجابيا في البحث عن إستكمال هذا التحول الإيجابي في هذا التوقيت بعد البدايات المتواضعة والضعيفة التي وضعته في المركز الحالي ، ويبقى على مهاجميه على وجه التحديد ضرورة استغلال الفرص السانحة أمام مرمى المنافسين ، حيث شاهدنا رعونة من قبل محمد البكاري على وجه التحديد في حسم أمر مثل هذه الفرص.
النصر بقيادة الكرواتي مارينكو يصعق جماهيره ومحبيه بنتائج مخيبة للآمال رغم الإرهاصات والدلائل التي بدأت تظهر في الأفق قبل بداية الموسم بأن الملك النصراوي سيكون فارس الرهان في الدوري ، لكنه يتراجع من جولة لأخرى دون مشهد واضح سواء في أرضية الميدان أو خارجه بعد أن وجدنا كافة الأمور في متناول يديه ، فبعد الخسارة أمام صحم 2/3 بعد أن كان متقدما في المباراة بمجمع صحار، عاد في الجولة الأخيرة بملعبه وبين جماهيره لينهي لقاءه أمام المصنعة بالتعادل 2/2 وهو الأمر الذي يعني ضياع (5) نقاط كاملة من أصل (6) نقاط ممكنة ، وهو معدل كبير للغاية في ظل المطلب الهام والرئيسي للأزرق النصراوي في هذا الموسم ، وبات على قاسم سعيد وانور العلوي وغالب السمين واحمد سالم العمل على تخطي هذا الموقف السلبي في مسيرة الفريق ، ومن باب أولى فإن المركز الذي يحتله الفريق حاليا (الثامن) برصيد (8) نقاط ليس بذلك المركز المستهدف ، لذلك فإن العمل على حصد النقاط الكاملة والعودة بها إلى محافظة ظفار سيكون هو الهدف الرئيسي الذي جاء النصر من أجله لمحافظة مسقط في لقاء اليوم ، حيث أن هذا الأمر سيرفع رصيده إلى (11) نقطة وبالتالي الدخول في مراكز متقدمة قبل توقف الدوري لعيون الأحمر الكبير ، وما يتضح من خلال جدول الترتيب بأن خط دفاع النصر هو ثالث أضعف دفاع بالدوري بعد أن ولج مرماه (11) هدفا ، فيما خط هجومه الذي يتقدمه كوفي ميشاك يعد ثاني أقوى خط هجوم بالدوري مناصفة مع المصنعة برصيد (11) هدفا كذلك ، لذلك فإن المعضلة تظهر تماما في الخطوط الخلفية مع نجاعة جيدة في خط الهجوم .
السويق والنصر في مباراة العودة … فهل ينجح السويق في تحقيق الإنتصار الثاني له بالدوري والخروج من مأزق القاع أم أن النصر بصدد تحقيق النصر الثالث له !!!

إلى الأعلى