الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث وسائل تعزيز التعاون الثنائي وتفعيل الاتفاقيات القائمة بين البلدين..في جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وتنزانيا
بحث وسائل تعزيز التعاون الثنائي وتفعيل الاتفاقيات القائمة بين البلدين..في جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وتنزانيا

بحث وسائل تعزيز التعاون الثنائي وتفعيل الاتفاقيات القائمة بين البلدين..في جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وتنزانيا

مسقط ـ العمانية :
عقدت أمس جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة وجمهورية تنزانيا المتحدة بمقر مجلس الوزراء في مسقط .
وقد ترأس الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء والجانب التنزاني دولة ميزنغو كايانزا بيتر بيندا رئيس الوزراء بجمهورية تنزانيا المتحدة حيث نقل دولته تحيات فخامة الرئيس جاكايا مريشو كيكويتي رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتمنياته الطيبة لجلالته وحكومته وللشعب العماني بدوام الخير والنماء مشيدين بما تحقق على أرض عمان من نهضة شاملة بفضل القيادة الحكيمة لجلالته .
وقد استهل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد الاجتماع بالترحيب بدولة الضيف والوفد المرافق له ، معبرا سموه عن ارتياح السلطنة لسير التعاون القائم بين البلدين الصديقين والجهود المبذولة للارتقاء به نحو الأفضل.
تناولت المباحثات العمانية التنزانية وسائل تعزيز كافة أوجه التعاون الثنائي والعمل على تفعيل الاتفاقيات القائمة وتكليف المسؤولين في كلا البلدين لاستكمال ما تبقى من اتفاقيات نظرا لأهميتها وانعكاساتها الإيجابية على المضي قدما في المسارات التي تخدم مصالح الشعبين الصديقين وخاصة في المجالات الزراعية والثروة الحيوانية والسمكية ومصادر الطاقة والموانئ وغيرها من المجالات، كما تم التطرق إلى الاستفادة من الخبرات العمانية في بعض القطاعات .. من جانب آخر تناول الاجتماع عددا من القضايا على الصعيدين الإقليمي والدولي .
وقد عبر دولة رئيس وزراء جمهورية تنزانيا المتحدة عن امتنانه بزيارة السلطنة والوفد المرافق ، معربا عن خالص شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال المعبرة عن عمق العلاقات بين البلدين .
من جانبه أبلغ صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء دولة الضيف نقل تحيات جلالة السلطان المعظم – أعزه الله – وتمنياته الطيبة إلى فخامة الرئيس التنزاني والحكومة.
حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني كل من معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ومعالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي ومعالي الشيخ الأمين العام لمجلس الوزراء ومعالي الدكتور وزير النقل والاتصالات ومعالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسقط ومعالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية ورئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة الضيف معالي الدكتور رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات وسعادة سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية تنزانيا المتحدة ، كما حضر جلسة المباحثات من الجانب التنزاني أصحاب المعالي والسعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لدولة رئيس الوزراء بجمهورية تنزانيا المتحدة.
كما التقى دولة ميزينغو كايانزا بيتر بيندا رئيس الوزراء التنزاني بمقر اقامة دولته بفندق قصر البستان امس سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق الاحتياطي العام للدولة .
وتم خلال اللقاء مناقشة الأمور ذات الاهتمام المشترك إضافة إلى الخطوات العملية لتطوير المنطقة الاقتصادية الحرة والميناء الصناعي في ميناء باجامويو بتنزانيا.
وقال سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية ان السلطنة وقعت قبل عدة ايام ممثلة في صندوق الاحتياطي العام للدولة مع الحكومة التنزانية بالاشتراك مع الجانب الصيني اتفاقية ثلاثية لتطوير الميناء الصناعي في باجامويو .. متمنيا سعادته ان يكون هذا المشروع بداية لانطلاقة حقيقية لمنطقة صناعية كبيرة في الشرق الأفريقي إضافة إلى استغلال الموارد الطبيعية والخام سواء كانت معادن او مواد غذائية وتصنيعها في أفريقيا وبالتالي تصديرها الى باقي دول العالم عن طريق الممر الحيوي في مضيق المحيط الهندي سواء كانت الاسواق العالمية في آسيا نفسها او الشرق الأوسط او أوروبا والغرب.

إلى الأعلى