الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “بيت الغشام” يصدر كتابي “الاستشراق” و”هوية الثقافة وهوية النص في عمان”

“بيت الغشام” يصدر كتابي “الاستشراق” و”هوية الثقافة وهوية النص في عمان”

جمعت بحوثها وحررتها عائشة الدرمكية
مسقط ـ “الوطن” :
صدر عن مؤسسة بيت الغشام للنشر والترجمة كتابين جديدين بالتعاون مع الجامعة العربية المفتوحة، الأولى بعنوان “الاستشراق في عمان.. رؤية وتحليل” والآخر “الثقافة وهوية النص في عمان” وهما نتاج الملتقيين الثاني والثالت اللذين نظمتهما الجامعة، قامت جمع البحوث وتحريرها الدكتورة عائشة الدرمكية.
تقول الدرمكية عن الكتاب الأول أنه محاولة لسبر جانب من أدوار الاستشراق في سلطنة عمان بغية تزويد المثقف العماني خصوصا والعربي عموما برؤية تحليلية لما أسهم به المستشرقون في التاريخ الثقافي العماني، مشيرة إلى “أن الكتاب يقدم خدمة للثقافة العمانية في الجانب الوطني بسبب قلة الدراسات التي ترصد نصوص الاستشراق في مجالاته المتعددة، ناهيك عن تلك الدراسات التي تدرس وتحلل وتنقد تلك النصوص”.
يتضمن الكتاب فصلين، الأول بعنوان الحضارة العمانية وأبعادها في مدونا المسشترقين والفصل الثاني: الشخصية العمانية في كتابات المستشرقين.
أما كتاب “الثقافة وهوية النص في عمان” فيطرح قضايا الهوية في النص الثقافي في السلطنة من نواحٍ عدة؛ تضمنتها فصول الكتاب الأربعة، الأول يتحدث عن “الهُوية اللغوية في النص العماني” والثاني حول “النص السردي في عُمان سؤال الهُوية” أما الفصل الثالث فيبحث في “النص الشعري في عُمان وسؤال الهُوية” ويختتم الرابع بمناقشة “الهُوية المجتمعية والثقافة في عمان”.
وترى الدكتورة عائشة الدرمكية أنه لولا لتاريخ الفلسفة، وقد دخل إلى المفاهيم النقدية الحديثة وأصبح جزءاً من مصطلحاتها، إلا اننا لا نريد هنا الحديث عن مفهوم الهوية وظوتهرها ومتغيراتها لان البحوث التي سيوردها الكتاب كفيلة بذلك، إلا اننا نعرض هنا فقط فكرة هذا الملتقى العلمي وما يهدف إليه؛ وهي فكرة تتعلق بسؤال الهوية في النص الثقافي في عُمان .
وتضيف “الدرمكية” في تقديمها للكتاب “أن التطورات المذهلة التي تشهدها الشعوب في مختلف مناحي الحياة التي عرفها العالم المعاصر، أدت إلى استحداث مناحٍ متعددة لدراسة الظاهرة الإبداعية في مجالاتها المتعددة الثقافية عامة أو الأدبية واللغوية والتاريخة والاجتماعية بشكل خاص، وهذه المناحي بحاجة إلى تكثيف الدراسة والتحليل والقراءة بهدف الوصول إلى أعماقها وتأويلاتها، ومن ذلك انطلقت فكرة سؤال الهُوية في النص الثقافي في عمان، ومدى قدرة ذلك النص على سبر أغوار الهُوية العمانية ومدى تفرد طرحها خلال الخطابات اللسانية أو السردية بأشكالها المتنوعة؛ فالظروف التاريخية والحضارية من ناحية والانفتاح والتسارع لمواكبة طفرات التغير والتطور من ناحية أخرى كلها ظروف تغير من مسار النص من حيث لثقافة وهُوية النص في عمان”.

إلى الأعلى