الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق فعاليات البطولة الكلاسيكية للجولف 2014 بملاعب الموج للجولف
انطلاق فعاليات البطولة الكلاسيكية للجولف 2014 بملاعب الموج للجولف

انطلاق فعاليات البطولة الكلاسيكية للجولف 2014 بملاعب الموج للجولف

منافسة قوية منتظرة بمشاركة 122 لاعبا محترفا يمثلون 22 دولة
كامل بن فهد: هذه الاستضافة تساهم في إثراء الجانب السياحي بالسلطنة

تغطية ـ بدر الزدجالي :
تنطلق اليوم المنافسات الرئيسية للبطولة الكلاسيكية للجولف 2014 بملاعب الموج للجولف بالسيب بمشاركة 122 لاعبا من اللاعبين المحترفين يمثلون 22 دولة للتأهل للمرحلة الثانية من المنافسات وهي تعتبر من الجولات المهمة التي يتم من خلالها ترتيب المراكز للمتسابقين قبل ختام البطولة في إمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة خلال الايام القادمة مع الطموحات الكبيرة للاعبي السلطنة لبلوغ الدور الثاني في ظل وجود عزان الرمحي وحمود الحارثي وعلي
آل صالح بعدما شهد ظهر يوم امس افتتاح البطولة تحت رعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد والتي يرعاها البنك الوطني العماني وهي الجولة قبل الأخيرة من الجولة الاوروبية والتي تستمر حتى 3 نوفمبر المقبل.
وقد اشتمل الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية والمؤسسات الحكومية الاخرى بالاضافة الى رئيس واعضاء مجلس ادارة البنك الوطني العماني على عدد من الفقرات التي خصصت لهذه الاحتفالية حيث قام صاحب السمو راعي الاحتفال بتدشين البطولة من خلال ضربة البداية والاعلان الرسمي للمنافسات بعدما قام سموه ومعه الحضور بجولة تفقدية في ملاعب البطولة ومشاهدة الحفر التي خصصت لمختلف الجولات واخذ صورة جماعية مع كأس البطولة والذي تجول والحضور في الخيمة التي خصصت للمعرض المصاحب للبطولة ومشاهدة مجموعة من الصور وبعض لوحات الفن التشكيلي لمجموعة من الرسامين والهواة.
وبعدما قدم طلاب وطالبات مدرسة السلطان الخاصة بالسيب السلام السلطاني القى محمد بن محفوظ العارضي رئيس مجلس ادارة البنك الوطني العماني الراعي الرسمي للبطولة كلمة بهذه المناسبة قدم فيها الترحيب باللاعبين المشاركين موضحا بانه كان لنا شرف وامتياز كبير ان نقدم العام الماضي ما تتمتع به السلطنة من بيئة عالمية للأعمال والسياحة الدولية وسياحة رياضة الجولف وقد تمكنا من قطف ثمار جهودنا من خلال رفع مستوى الوعي بمكانة السلطنة عالميا حيث كان الترويج والشهرة العالمية التي حصدتها البطولة نتيجة التغطية الاعلامية المذهلة وتسليطها الضوء على أهمية السياحة والعمل المؤسسي في السلطنة كما ساهمت البطولة في زيادة إقبال الشباب على رياضة الجولف وتجلى ذلك من خلال مشاركة اللاعب الشاب حمود الحارثي ذي السنة عشر ربيعا والذي يمثل السلطنة في المنتخب الوطني متمنيا التوفيق بحارثي وزميليه عزان الرمحي وعلي حميد وبقية اللاعبين التوفيق.
كما القى خوسية ماريا عضو اللجنة المنظمة للبطولة كلمة البطولة بهذه المناسبة اوضح من خلالها اهمية هذه الجولة بالنسبة للاعبين المشاركين والذين طالبهم بالاستمتاع بالاجواء الجميلة التي تتمتع بها السلطنة بالاضافة الى ملعب الجولف الجميل الذي يعتبر من الملاعب المثالية على مستوى العالم.
وقال خوسية ان هذه الجولة وهي قبل الاخيرة تعتبر محطة هامة للاعبين المشاركين والذين يسعون في الحصول على مجموعة من النقاط تأهلهم بالتقدم خطوات مهمة في الترتيب العام قبل ختام البطولة في دبي خلال الايام المقبلة لذلك من الطبيعي ان نرى المنافسة الكبيرة بينهم خاصة وان البعض منهم يطمح ان يحسن من مركزه عن العام الماضي.
وفي ختام حديثه قدم الشكر والتحية الى المعنيين باستضافة البطولة في السلطنة موضحا ان هذه الجولة بالتأكيد سيكون لها الذكرى الجميلة ما بين اللاعبين وهي من الممكن ان تكون حافزا ودافعا كبيرا للسلطنة لاستضافة المرحلة الختامية في العام القادم.
تكريم الهواة
وفي نهاية الحفل قام سعادة رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية بتوزيع الجوائز على اللاعبين الفائزين بالمراكز الاولى في منافسات الهواة والتي اقيمت منافستها صباح أمس على المستوى الفردي والجماعي.
إثراء الجانب السياحي
أكد صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد بان رعاية القطاع الخاص واستضافة البطولات العالمية ينعكس ذلك بشكل ايجابي على السلطنة جاء حديث سموه بعد رعايته يوم امس افتتاح البطولة الكلاسيكية للجولف مسقط 2014 في ملاعب الموج للجولف بالسيب وذلك برعاية البنك الوطني العماني الذي قدم لهم الشكر على هذا الدعم وهذه الاستضافة مطالبا القطاع الخاص ان تكون لديه مبادرات مماثلة في المستقبل.
واوضح سموه ان من مثل هذه الاستضافات لها المردود الايجابي الكبير وعدة نواحي من بينها الشبابية لمشاركة مجموعة من شباب السلطنة مع مجموعة كبيرة من لاعبي دول العالم والدول العربية لذلك اتمنى ان يكون لديهم الحافز الكبير في المنافسة وتحقيق النتائج الايجابية التي نطمح اليها جميعا.
واضاف سموه ان هذه الاستضافات تساهم ايضا في اثراء الجوانب السياحية بالسلطنة وتعرف المشاركين على ما تمتلكه عمان وامكانياتها والخدمات التي توفرها متمنيا التوفيق لشباب السلطنة والمشاركين في هذه البطولة وان تترك ذكرى وانطباع طيب لهم.
الهنائي :
لدينا ملاعب تمكن استضافة المزيد من البطولات
قدم سعادة رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية الشكر والتقدير للبنك الوطني العماني على استضافته الجولة قبل الأخيرة للبطولة الاوروبية للجولف للهواة والمحترفين للمرة الثانية على التوالي وهو يدل على حرص الدول واللاعبين المشاركين للتواجد في هذه البطولة الذين قدموا من 22 دولة وهي فرصة كبيرة لللاعبين المنافسة في مثل هذه البطولات العالمية.
واشار سعادته ان هذا النوع من الرياضات لقي الاهتمام الكبير من شباب السلطنة المهتمين باللعبة وكذلك مبادرات القطاع الخاص لانشاء ملاعب متكاملة للجولف لذلك قطعنا شوطا كبيرا في تطوير هذه اللعبة للافضل واصبح لدينا الآن 3 ملاعب اساسية على مستوى عالمي بامكانها ان تستضيف بطولات عالمية طوال العام وهذا يعطينا حافزا كبيرا لتنمية السلطنة من النواحي السياحية والاقتصادية والرياضية مع وجود الجهود التي تبذلها اللجنة العمانية للجولف بوزارة الشؤون الرياضية لنشر هذه اللعبة ما بين الناشئين والاعمار السنية المختلفة.
عزان آل سعيد :
البطولة تستقطب لاعبين عالميين
قال صاحب السمو السيد عزان بن برغش آل سعيد احد لاعبي لعبة الجولف في السلطنة والذي يشارك في بطولة الجولف الكلاسيكية الحالية التي تقام بملاعب الموج للجولف بمسقط ان تطور لعبة الجولف في السلطنة في السنوات الاخيرة كان واضحا للجميع ومع وجود الملاعب الجاهزة والامكانيات المتاحة يجب ان يتم نشر هذه اللعبة بالمدارس ما بين الطلاب من فئة الناشئين والشباب خاصة اذا ما نظرنا الى المشاركين في هذه البطولة من الهواة والمحترفين نجدهم بدأوا ممارسة اللعبة منذ الطفولة لذلك نحتاج الى بث التوعية بالمدارس وغرس مفهوم حب اللعبة لدى الاطفال.
واشار سموه اننا اصبحنا في السلطنة نمتلك اساسيات اللعبة وهي الملاعب الجيدة والحديثة مع وجود الدعم من القطاع الخاص وهذا يشجع ويثري السياحة بشكل جيد لان هذه البطولات تستقطب المئات من مختلف دول العالم وهم بحاجة الى اكتشاف مكنونات الطبيعة العمانية والاماكن الاثرية والتراثية فيها ، لذلك على القطاع الخاص ان لا يبخل في ذلك وهذا الدعم سيساهم ايضا في اثراء الجوانب الاقتصادية للسلطنة لذلك نتوقع ان تقام هناك بطولات اخرى مماثلة في المستقبل.
واختتم سموه حديثه ان لعبة الجولف مشوقة وفيها الكثير من الصبر والتحمل والامانة والمصداقية ومع وجود الملاعب الحديثة والاجواء الجميلة يعطي اللاعب الارتياح النفسي والمقدرة على تقديم الاداء الجيد الذي يؤهله للمنافسة.
عزان الرمحي :
أتمنى بلوغ المرحلة الثانية من البطولة
تمنى لاعب المنتخب الوطني للجولف عزان بن حمد الرمحي بان تتاح له الفرصة في بلوغ المرحلة الثانية من منافسات البطولة ويكون من بين 60 لاعبا من اصل 120 لاعبا في الدور الثاني موضحا ان العام الماضي شارك في هذه المنافسات لكن خبرته لاتزال غير كافية باعتباره يعتبر نفسه حتى الآن هوايا للعبة وليس محترفا بها لذلك البطولة ستتيح له الاحتكاك واكتساب الخبرة من المشاركين.
وشار الرمحي مشاركتنا في البطولة الآسيوية بكوريا مكنتنا من اكتساب شيء من الخبرة والتعامل مع مثل هذه البطولات العالمية التي بها لاعبون كبار لهم سنوات من الخبرة.
واوضح بان لعبة الجولف في السلطنة تحسنت وتطورت بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة وذلك بعد تأسيس اللجنة العمانية للجولف عام 2009 واصبحت لدينا 4 ملاعب حديثة لذلك نتوقع ان يكون في المستقبل هناك مجموعة من اللاعبين المحترفين يمارسون اللعبة بشكل أفضل.
وقال ان لاعب الجولف يجب ان يكون لديه الكثير من الامتيازات من بينها الذكاء والمرونة في الجسم والصبر وهدوء الاعصاب وهي لعبة تعتمد على التركيز مع اهمية حب اللعبة لانها عوامل مهمة في ايجاد لاعب جيد يمكن ان يوثل للاحتراف وليس كممارسة اللعبة هاوي فقط.
وطالب ان تركز اللجنة العمانية للجولف على زيارة المدارس وتوعية الطلاب لان نشر اللعبة لابد ان يكون من المدرسة مع وجود مجموعة من الملاعب حتى تبني لاعب للمستقبل ويمكن ان يستمر سنوات وتكون لديه خبرة كاملة متمنيا على ان يكون الاعلام شريكا حقيقيا في المساهمة الفاعلة لنشر اللعبة بالسلطنة.

إلى الأعلى