السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم.. انطلاق فعاليات رالي عمان الدولي بمشاركة دولية واسعة
اليوم.. انطلاق فعاليات رالي عمان الدولي بمشاركة دولية واسعة

اليوم.. انطلاق فعاليات رالي عمان الدولي بمشاركة دولية واسعة

جولة استعراضية على أرض الجمعية العمانية للسيارات
تشهد الجمعية العمانية للسيارات مساء اليوم انطلاق رالي عمان الدولي بعد غياب دام لمدة 7 سنوات، حيث يعود الرالي بمشاركة دولية واسعة من المتسابقين، وتنظيم وفق المعايير الدولية العالية التي حرصت الجمعية العمانية للسيارات على تطبيقها كاملة، وبحضور ممثلي الاتحاد الدولي للسيارات، حيث تستمر منافسات رالي عمان الدولي على مدار ثلاثة أيام وتتمثل في المرحلة الاستعراضية التي تنطلق مساء اليوم وتحسب نتائجها ضمن نقاط البطولة، إضافة إلى يومي الجمعة والسبت بمراحل خارجية وبالتحديد في ولاية العامرات.
يسبق الجولة الاستعراضية مرحلة الفحص الفني الذي سيقام في مقر الجمعية العمانية للسيارات، لضمان تطبيق جميع شروط السلامة والمعايير التي تطلبها اللجان المخصصة بالاتحاد الدولي للسيارات في هذا الشأن وسيحضر ممثل للاتحاد الدولي للسيارات الفحص الفني والذي سيقام اليوم من الساعة 8 صباحا حتى 12 ظهرا.
وتضم قائمة المشاركين في رالي عمان الدولي 22 متسابق عماني وخليجي وسوف سيكون التنافس على أشده بين أصحاب سيارات من طراز “إس 2000″ والتي يقودها الشيخ خالد القاسمي والشيخ عبدالله القاسمي والمتسابق القطري عبدالعزيز الكواري والمتسابق الاخر عبدالله الكوري فيما سيشارك المتسابقون العمانيون في الرالي بسيارات متنوعة أقل قوة وبطرازات أقدم في العمر من تلك التي يمتلكها الأخوين القاسمي والكواري.
ومن السلطنة يشارك كل من المتسابق خالد المنجي بطل رالي عمان للعام الماضي، والمتسابق المخضرم خالد صومار، والمتسابق فيصل الراشدي، والمتسابق زكريا العامري، والمتسابق حامد القاسمي، والمتسابق وليد الخروصي، والمتسابق سعيد المنجي، والمتسابق سيف الحارثي، بالاضافة للمتسابقين هيثم خالد صومار وحميد الوائلي، وقاسم هارون ومازن الشيباني، والعائد عارف الكيومي.
وقد أثنى المتسابقون على تنوع مراحل الرالي التي تتمتع بتضاريس مختلفة وتميزها بعد استلام كتيب المسارات وزيارة المسار الذي يمتد إلى أكثر من 554 كيلومترا.
وتنطلق المرحلة الاستعراضية مساء اليوم لمسافة 3.5 كلم وتجمع ما بين القيادة على مناطق ترابية وأخرى اسفلتية ويحرص خلالها المتسابقين على استخراج كامل مهارتهم لتقديم اداء مفعم بالاثارة والتمكن من إلهاب حماس المشاهدين.
وتشهد مراحل اليوم الثاني التي تمتد لمسافة 41.9 كلم انطلاقا من مركز الصيانة بالوطية في التاسعة والنصف صباحا ويتم اعادتها مرة أخرى والتي تبلغ مسافتها الاجمالية 83.6 كلم، وستتجه سيارات المتسابقين إلى وادي عدي حيث المرحلة الاولى في اليوم الثاني للرالي ولمسافة 7.5 كم لتصل إلى المرحلة الثانية في العامرات ولمسافة 20.36 كلم ، وتتجه بعد ذلك السيارات إلى المرحلة الثالثة في اليوم الثاني وهي مرحلة الحاجر.
وفي اليوم الثالث والاخير تنطلق سيارات المتسابقين من مركز الصيانة بالوطية الى مرحلة الحمرية التي تمتد على مسافة 9.85 كم وتتنوع القيادة خلاها بين المناطق الترابية والاسفلتية، ومن ثم الانتقال إلى اروع مناطق الرالي “يتي” المعروفة بتنوع تضاريسها وطبيعتها الخلابة والتي تقدر مسافتها بـ 14 كلم، ثم تتجه السيارات إلى منطقة عرقيل لتكون بذلك انهت المراحل بنجاح، لتتجه بعدها مباشرة الى مقر الجمعية العمانية للسيارات التي تشهد الحفل الختامي وتتويج الفائزين.
وبمناسبة عودة الرالي الدولي في نسخته التجريبية إلى السلطنة يقول العميد المتقاعد سالم المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات ورئيس اللجنة المنظمة لرالي عمان الدولي: “عملت الجمعية العمانية للسيارات على تقديم كل ما لديها من تجهيزات حتى يخرج الرالي بشكل جيد يحوز إعجاب الجماهير والمشاركين، لذا فإن التنظيم لهذا العالم سوف يكون أفضل من أي وقت مضى لمراعاة كافة المعايير الدولية المحددة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، وإضافة إلى ذلك فإن المنظمين أصبح لديهم خبرات كبيرة عن الأعوام الماضية ومعتمدين من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” ، وأوجه الشكر إلى رئيس الجمعية العمانية للسيارات معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك الذي منح فرصة عودة الرالي مرة أخرى .
وأضاف المسكري: توقف الرالي لعدة سنوات لأسباب كثيرة، وهذه التجربة سوف تكون البداية لعودته في السنوات المقلبة وخطوة نحو تنظيم السلطنة لبطولات دولية تثري رياضة المحركات وتعزز انتشارها بين الشباب خاصة وان المؤشرات الأولية تؤكد جودة التنظيم بشكل عالي خاصة وأنها نالت إعجاب المتسابقين من داخل السلطنة وخارجها حيث أكدوا بمجرد رؤيتهم للمراحل أنها مثيرة وممتعة لما تتميز بها من جبال وأودية وتضاريس جغرافية أكثر تنوعا وإثارة ، ولم يقتصر الأمر على دعم تجهيزات مراحل الرالي فقط.. بل عملت الجمعية على تحقيق مبدأ السلامة في جميع المراحل، وذلك انطلاقاً من السعي نحو المشاركات الدولية “.
ومن جانبه اكد هاني شعبان مدير رالي عمان الدولي: “أن الاستعدادات تجري على قدم وساق في الجمعية من اجل عودة الرالي بشكل أفضل من المراحل القادمة، آملين أن يحقق مبدأ السلامة على مستوى عالً بتأمين كافة المراحل من خلال تعامل الجهات الداعمة كل من الشرطة والاسعاف والدفاع المدني والتي عملت على تحقيق كافة الأمور المطلوبة لتأمين المراحل والتدريب الذي انتهى على مدار يومين .
وأضاف: سوف تشهد المرحلة الاستعراضية التي ستجرى ليلاً عروضا مميزة لمسارات تحمل الطابع الترابي والاسفلتي بطول 3.5 كم حيث يركز معظم المتسابقين في هذه المراحل على ابهار الجماهير أكثر من إحراز نتائج كبيرة .. وقد تطلب إعداد هذه المسارات مجهودات كبيرة وتجهيزات قام بها فريق المنظمين وسوف تستخدم فيما بعد للراليات المحلية ، هناك تطورات كبيرة بين كل فترة وأخرى عودة الحياة بشكل سريع وفعال في السلطنة وهذا سوف يكون ورالي له دور كبير في الدفع برياضة المحركات في السلطنة واتمنى للجمعية التوفيق.
جدير بالذكر أن الجمعية العمانية للسيارات قد نظمت مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل الرالي مساء الاربعاء تحدث خلاله كلاً من ناصر بن خليفة العطية نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وأنور بن علي الزدجالي مدير اللجنة المنظمة برالي عمان الدولي، وهاني شعبان مدير رالي عمان الدولي إضافة إلى المتسابقين الشيخ خالد القاسمي وخالد المنجي وعبدالعزيز الكواري ومحمد المطوع.

إلى الأعلى