الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: الإرهاب يضرب حمص والجيش يخوض معارك ضد داعش في (الشاعر)
سوريا: الإرهاب يضرب حمص والجيش يخوض معارك ضد داعش في (الشاعر)

سوريا: الإرهاب يضرب حمص والجيش يخوض معارك ضد داعش في (الشاعر)

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
اصيب 37 شخصا بينهم اطفال بجروح في انفجار سيارة مفخخة امس في احد الاحياء في مدينة حمص وسط سوريا، بحسب ما اعلن التلفزيون السوري الرسمي. وقال التلفزيون في خبر عاجل ان “ارهابيين” فجروا سيارة مفخخة وسط حي الزهراء بمدينة حمص، مشيرا في خبر آخر إلى ان “الحصيلة الأولية لضحايا التفجير 37 جريحا بينهم اطفال في حال الخطر واضرار مادية كبيرة في المنازل والمحال”. وأعلن ما يسمى بالمرصد السوري لحقوق الانسان من جهته ان “شخصا واحدا قتل في هذا الهجوم الذي ادى ايضا الى اصابة عدد من الاشخاص بجروح”. على صعيد متصل واصل الجيش العربي السوري تصديه للمجموعات المسلحة ودك أوكاراً ودمّر تجمعات في عدد من المناطق وأسقط طائرة استطلاع مسيرة في منطقة المقابر بمدينة دير الزور فيما خاض بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية معارك عنيفة في محيط جبل الشاعر بريف حمص موقعاً مئات القتلى والمصابين بين صفوف المسلحين كما تم القضاء على أعداد من المسلحين وتدمير أسلحتهم وآلياتهم في أرياف دمشق وحلب ودرعا وإدلب. ففي دير الزور أسقطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة طائرة استطلاع مسيرة في منطقة المقابر بالمدينة. وأكد مصدر عسكري في المحافظة أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمّرت عربة مفخخة كان يقودها انتحاري من “داعش” ا في حويجة صكر بمدينة دير الزور. وأوضح مصدر بالمحافظة أن وحدة من الجيش استهدفت عربة مفخخة من نوع “همر” كانت متجهة إلى إحدى النقاط العسكرية في حويجة صكر بمدينة دير الزور ما أدى إلى تدميرها وقتل الإرهابي الانتحاري الذي كان يقودها. وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة اشتبكت مع مسلحين يتبعون للتنظيم في أحياء الصناعة والحويقة والرشدية وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين. وفي ريف حمص أكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تخوض معارك عنيفة في محيط جبل الشاعر بريف حمص وتصد عدة محاولات “داعش” في المنطقة وتوقع مئات القتلى والمصابين بينهم ولا تزال الاشتباكات مستمرة وفي حلب قضت وحدات من الجيش على العديد من المسلحين باستهداف أوكارهم وتجمعاتهم في عدد من مناطق حلب وريفها ودمرت أسلحتهم وآلياتهم. وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوقعت العديد من المسلحين قتلى ومصابين في عين البيضة والمرجة وأرض الملاح وكفر كار وهنانو وغرب النيرب وصلاح الدين بحلب وريفها. وأضاف المصدر أن وحدات أخرى قضت على عدد من المسلحين في المنصورة ودمرت العديد من الآليات بمن فيها في حلب القديمة والكلاسة والأشرفية والكاستيلو ودوار بعيدين. وأكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على العديد من المسلحين في مزارع الخزرجية بمحيط سعسع في ريف دمشق. إلى ذلك أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة محاولتي مسلحين التسلل إلى غرب بلدتي عتمان والطيبة وأوقعت بينهم قتلى ومصابين وقضت على آخرين في جبيب بريف درعا. وفي القنيطرة قضت وحدات من الجيش على العديد من المسلحين في دوار العلم كما دمّرت آليات وأوكاراً للمسلحين بمن فيها في دوار الشولي وفي عقربا والحميدية والقحطانية وأم باطنة وجباتا الخشب وسويسة وبريقة في ريف المحافظة فيما دمرت وحدات من الجيش أوكاراً للمسلحين بما فيها من مسلحين وأسلحة في بئر عجم ونبع الصخر ومسحرة في ريف المحافظة. في غضون ذلك قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من المسلحين في نحليا وكفر حايا وكفر نجد ومحيط جبل الأربعين ومحيط أبراج سيرياتيل ومزرعة بزة وغرب الكونسروة بريف إدلب. من جهته أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور “وائل الحلقي” أن تعزيز صمود الجيش العربي السوري يشكل أولوية الحكومة في المرحلة الراهنة للتصدي للاعتداءات الإرهابية التي يتعرض لها الوطن مشيراً إلى أن العدالة الاجتماعية تشكل أحد أبرز الأهداف التي تسعى الحكومة لتحقيقها في جميع الظروف. وأوضح الدكتور الحلقي في مقابلة مطولة مع صحيفة “الثورة” السورية نشرتها امس أن السياسة الاقتصادية والاجتماعية للحكومة تقوم على إيصال الدعم لمستحقيه وتطوير المنظومة الضريبية بما يحقق عدالة ضريبية أفضل وتعزيز تكافؤ الفرص في العمل ورعاية الفئات الأكثر تضرراً في المجتمع وذوي الشهداء. وفي عين العرب يتوقع ان تدخل قوة من المقاتلين الاكراد القادمين من العراق والمزودين باسلحة ثقيلة خلال الساعات المقبلة مدينة عين العرب السورية التي وصلها امس مسلحون، وذلك بهدف مساندة “وحدات حماية الشعب” التي تقاتل داعش” في المدينة الحدودية مع تركيا. في هذا الوقت، وصلت الى مطار شانلي اورفة جنوب تركيا طليعة المقاتلين الاكراد العراقيين المتوجهين الى عين العرب ، كما افاد المسؤول المحلي التركي. واستقلوا ثلاث حافلات في طريقهم الى الحدود السورية التركية. وأوضح المسؤول التركي ان هذه الكتيبة الأولى “اصبحت موجودة في مكان سري في مدينة سوروتش” القريبة من الحدود، مشيرا إلى انها “تنتظر الكتيبة التي ستصل برا وستعبران الحدود معا”. وكان مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية ذكر ان قافلة من البشمرجة مزودة بأسلحة ثقيلة عبرت من العراق الى تركيا صباحا من مركز الخابور الحدودي. وقد لقيت استقبالا حارا من الاكراد الاتراك الذين رفعوا الاعلام الكردية. وتألفت القافلة من اربعين آلية. في هذا الوقت، تتواصل المعارك منذ الليل الفائت في وسط عين العرب، وفي جنوبها، بحسب المرصد. وشمال المدينة، نفذت طائرات الائتلاف الدولي غارات على مواقع “داعش”.

إلى الأعلى