الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الاتفاق يخطف ذهبية الثلاثي وظفار يحصد الفضية والبرونزية
الاتفاق يخطف ذهبية الثلاثي وظفار يحصد الفضية والبرونزية

الاتفاق يخطف ذهبية الثلاثي وظفار يحصد الفضية والبرونزية

في مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية للبولينج

شهدت مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية للبولينج منافسة كبيرة على صالة مركز عمان للبولينج، على حصد لقب مسابقة الثلاثي والتي اختتمت تحت رعاية محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد، حيث توج ثلاثي نادي الاتفاق بالميدالية الذهبية وثلاثي نادي ظفار بالميدالية الفضية والثلاثي الآخر لنادي ظفار بالميدالية البرونزية وذلك بعد أن قدمت الفرق الثلاثة مستوى جيدا في المسابقة حيث يعد نادي ظفار أكثر ناد استحوذ على عدد الميداليات ولكن نظام بطولات البولينج حسب النظام الدولي ينظر إلى عدد الميداليات الذهبية فنادي السيب ونادي صلالة ونادي الاتفاق حصد كل منهما ميدالية ذهبية ولكن الاتفاق يعد الأفضل حيث يعتمد النظام في حالة تساوي الفرق في عدد الميداليات إلى الميداليات الفضية فكل من صلالة والسيب لم يتوج بها عدا الاتفاق التي حصدها في مسابقة الفردي، فهذه المسابقة لم تكشف حتى الآن بمن سيستحوذ على درع المسابقة فإن المنافسة مفتوحه أمام الجميع فيما تبقى من مسابقة في درع الوزارة للبولينج .
الرقم 1
حقق نادي ظفار حصيلة جيدة من الميداليات حيث استطاع ان يجمع خلال 3 مسابقات هي الفردي والزوجي والثلاثي 4 ميداليات منها فضيتان وبرونزيتان وما تبقى سوى ميدالية الذهبية والتي يتم الاحتكام لها في التتويج لمسابقة درع الوزارة وقد لفت نادي ظفار الأنظار إليه نظير الأداء الجيد خلال البطولة والتي شهدت تقاربا في المستوى بعد الاداء الجيد التي قدمته كل الاندية حيث ارتفعت وتيرة المنافسة بين الجميع خلال المسابقة وعن هذه النتائج الجيدة قال الشيخ محمد بن سعيد الشنفري عضو اللجنة العمانية للبولينج: إن ظفار دخل المسابقة وشعارة الرقم ( 1 ) حيث تعود جميع اللاعبين على تحقيق المركز الأول في البطولة، ورغم اقتراب اللاعبين من حصد الذهبية في مسابقتي الزوجي والثلاثي إلا أن الضربات الاخيرة لم تسعف لاعبي ظفار من التتويج بالمركز الأول ولكن بلوغهم المركزين الثاني والثالث في مسابقين دليل على أن ظفار قاد على حصد الذهبية في إحدى المسابقات المتبقية والتي يسعى في ظفار للتويج بلقب مسابقة درع الوزارة في نسختها الأولى . وأضاف: مثل هذه المسابقات سنحت للاعبين من الاحتكاك والتغلب على الصعاب التي تواجههم والتي من المؤكد أن يكون لها مردود إيجابي خلال الفترة القادمة وذلك من خلال رفد أسماء جديدة إلى المنتخب والتي من المنتظر أن تحل محل الاسماء السابقة التي قدمها للبولينج العماني والعديد من الانجازات سوى على الصعيد الفردي أو على صعيد المنتخبات .
مسابقة الثلاثي
واصلت مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية إثارتها خلال مسابقة الثلاثي بعد أن قدمت الاندية مستوى جيدا خلال المسابقة والتي أسهمت في ظهور مختلف للبطولة حيث شهدت مسابقة الثلاثي بلوغا أول لنادي الاتفاق للمركز الأول وحصد الميدالية الذهبية، حيث توج الثلاثي عبدالله السليماني وفايز الحديدي وعبدالرحمن البلوشي بالميدالية الذهبية وحل ثلاثي نادي ظفار في المركز الثاني حين تمكن الثلاثي سعيد الغواص ومحمد الغواص محمد جعبوب من التتويج فضية الثلاثي واصل الثلاثي الآخر لنادي ظفار الاداء الجيد من خلال بلوغ المركز الثالث حيث توج الثلاثي إبراهيم الحمر وسالم الحمر ومحمد الحمر بالميدالية البرونزية، وقد شهدت مسابقة الثلاثي تسجيل حصيلة جيدة من النقاط حيث جاء نادي الاتفاق في المركز الأول بعدما جمع 1612 نقطة وحل نادي ظفار في المركزين الثاني والثالث بعدما جمع الفريق الأول 1597 والفريق الثاني 1546 نقطة وفي المركز الرابع حل نادي السيب في المركز الرابع برصيد 1526 نقطة وذهب المركز الخامس لصالح نادي النصر والذي جمع 1515 نقطة وتمكن نادي البشائر من بلوغ المركز السادس برصيد 1425 نقطة وحل نادي عمان في المركز السابع برصيد 1415 نقطة وتمكن الفريق الثاني لنادي الاتفاق من بلوغ المركز الثامن برصيد 1415 وفي المركز التاسع حل نادي صلالة برصيد 1411 نقطة وفي المركز العاشر تمكن نادي بوشر من تسجيل 1398 نقطة.
إثارة وتحدِ
لم تختف الإثارة والتحدي عن مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية في مسابقة الثلاثي حيث ظلت حاضرة في هذه المسابقة منذ انطلاقها، حيث تمكن ثلاثي نادي الاتفاق من تسجيل نتائج جيدة خلال الاشواط الثلاثة ولكن يقظة عبدالله السليماني جعلته أعلى لاعب يسجل أعلى رمية خلال مسابقة الثلاثي حيث سجل 265 نقطة وهي التي أهلت الاتفاق للتويج باللقب حيث أنهى عبدالله السليماني الشوط الأول برصيد 157 فيما أنهى فايز الحديدي شوطه الأول برصيد 163 نقطة وسجل عبدالرحمن 182 وفي الشوط الثاني سجل عبدالله السليماني 127 نقطة وسجل فايز الحديدي 177 نقطة وتمكن عبدالرحمن البلوشي من تسجيل 184 نقطة وفي الشوط الثالث والذي حسم التتويج بذهبية مسابقة الثلاثي سجل عبدالله السليماني أعلى شوط خلال البطولة برصيد 265 نقطة وتمكن فايز الحديدي من تسجيل 160 نقطة حقق عبدالرحمن البلوشي خلال الشوط الثالث 197 نقطة وبذلك يختم نادي الاتفاق مسابقة الثلاثي برصيد 1612 نقطة، أما نادي ظفار والذي حجز مركزين وتوج بالميدالية الفضية والميدالية البرونزية خلال مسابقة الثلاثي تمكن خلالها سعيد الغواص من إنهاء الشوط الأول برصيد 137 نقطة وشوطه الثاني برصيد 191 نقطة وشوطه الثالث برصيد 142 نقطة وأما محمد الغواص فقد أنهى الشوط الأول برصيد 129 نقطة والشوط الثاني برصيد 182 نقطة والشوط الثالث 179 نقطة و سجل محمد جعبوب نتائج جيدة حيث أنهى الشوط الأول 192 نقطة وحققق في الشوط الثاني علامة جيدة خلال أشواط البطولة حيث جمع 245 نقطة وأما الشوط الثالث فقد سجل 200 نقطة مما جعلت الفريق في المركز الثاني ، وفي المركز الثالث حل الثلاثي إبراهيم الحمر وسالم الحمر ومحمد الحمر حيث تمكن إبراهيم من إنهاء الشوط الأول برصيد 184 نقطة والشوط الثاني 197 نقطة والشوط الثالث 163 نقطة ، وسجل سالم الحمر نقاطا جيدة حيث أنهى الشوط الأول برصيد 142 نقطة والشوط الثاني برصيد 197 نقطة والشوط الثالث برصيد 163 نقطة وجاءت نتائج محمد الحمر بتسجيله خلال الشوط الأول 170 نقطة وفي الشوط الثاني 170 نقطة وفي الشوط الثالث 162 نقطة.
دور كبير
تلعب وزارة الشؤون الرياضية دورا كبيرا في دعم مختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية، حيث أسهمت الوزارة من خلال مسابقة درع الوزارة في تنمية طاقات الشباب وتعزيز أهمية بعض الرياضات التي وجدت لها من المتابعين، فمسابقة البولينج هي أحد أبرز هذه المسابقات التي شهدت نجاحا كبيرا، حيث يشارك 15 ناديا في أول نسخة من هذه البطولة ويبلغ عدد اللاعبين 90 لاعبا، لدليل واضح على رغبة الجميع في تكرار مثل هذه المسابقات خلال السنوات القادمة والتي من المؤكد أنها ستشهد إقبالا متزايدا خلال السنوات المقبلة، حيث يدخل تقييم هذه المسابقة ضمن التقييم السنوي لمسابقة كأس جلالته للشباب التي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية حيث ستحصل الاندية على نقاط تخدمها للمنافسة في هذه المسابقة الغالية والتي تشهد منافسة جيدة من الاندية وسوف تتوزع النقاط على حسب اللوائح المعمول بها من قبل اللجنة المشرفة على هذه المسابقة منها نقاط للمشاركين ونقاط اخرى لأصحاب المراكز الأولى على مستوى الترتيب العام والمسابقات الأخرى المتعلقة بالمسابقة.
مستوى جيد
وعن مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية للبولينج قال المدرب الأميركي برفيز: أنا سعيد بالتواجد مع المنتخب العماني الذي ما زال حديثا في هذه الرياضة حيث سينصب العمل خلال المرحلة القادمة على المراحل السنية والتي تعول عليها تحقيق انجاز بعد أربع سنوات من الآن مع التركيز مع المنتخب الأول الذي تنتظره استحقاقات على الصعيد الاسيوي ، ولكن هنالك أسماء ستدخل تدريجيا مع هذا المنتخب لاكتساب المزيد من الخبرة والاحتكاك بأبطال هذه لعبة في المنطقة. وأضاف: تعد مسابقة درع الوزارة أحد أبرز المسابقات التي تعتمد عليها المنتخبات حيث تفتح المجال للمنافسة بين اللاعبين حيث ينظم كل منهما في ناديه وفي هذه المسابقة شهدت متسوى جيدا هنالك أسماء قدمت مستوى جيدا بحاجة إلى مزيد من التدريب وبإمكانة أن تحقق المزيد. وذكر: قمت بإعداد برنامج بالاتفاق مع اللجنة حيث سينصب تركيزا على الشباب الصاعدين والذي نتطلع أن نخلق منهم منتخبا قويا يجلب البطولة للسلطنة وهنالك خطة تقييم تتبع خطة التطوير التي ستمر بها البولينج العمانية ومن المتوقع أن نبدأ في المنافسة ومن ثم حصد النتائج. وذكر: أن لا أفكر في الماضي وما حدث ولكن هذا لا يجعلني أحذف ما حققته البولينج العماني خلال السنوات الماضية فهنالك أسماء جيدة وذات قيمة وقد كانت قريبة من حصد الألقاب وكنت قد شاهدت اللاعب العماني في العديد من البطولات التي شارك فيها ومن هؤلاء اللاعبين غالب البوسعيدي و حسن الخروصي وخالد العلوي وعبدالله السليماني ونأمل خلال الاستحقاقات القادمة أن نتوج هذا الجهد بنتائج جيدة .
جهد ملموس
وفي ختام تتويج الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى صرح محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد حيث قال: في البداية نثمن جهود اللجنة العمانية للبولينج على جهودها الملموسة خلال الفترة الماضية والتي بدأت تشق طريقها نحو الاتجاة الصحيح من حيث العمل على دعم ونشر هذه الرياضة التي وجدت لها متابعين وممارسين من مختلف الأعمار السنية وهذا دليل واضح على رغبة اللجنة في نشر هذه الرياضة التي تعود بفوائد على الجسم والعقل في وقت واحد. وأضاف: مسابقة درع الوزارة ساهمت في تنشيط بعض الأنشطة الرياضية في الأندية والتي بلا شك جذبة إليها العديد من الممارسين ونأمل أن تكلل جهود اللجنة العمانية بنجاح خلال الفترة القادمة وأن تحقق اللجنة تطلعاتها وأهدافها خلال زمن قياسي. وتختتم مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية بمسابقة الأساتذة وهي التي ستمنح الدرع للاندية 15 والمتمثلة في أندية بوشر والاتفاق والسيب وعمان والمصنعة وجعلان والسويق والمصنعة وظفار والنصر ومجيس وبوشر والرستاق وصلالة ونزوى وقريات، حيث تجرى نظام البطولة باحتساب عدد الميداليات الذهبية أولا وفي حالة تساوي فريقين أو أكثر في عدد الميداليات الذهبية تم النظر إلى عدد الميداليات الفضية وفي حالة التساوي يتم النظر إلى الميداليات البرونزية وقد خصص وزارة الشؤون الرياضية 3 جوائز للاندية الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى بالاضافة إلى الجوائز النقدية لكل لاعب بعد إنهاء المسابقة وقد تساوى نادي السيب وصلالة في عدد الميداليات الذهبية برصيد واحدة لكل منهما دون أن يسجل الفريقان أي ميدالية ولكن ظفار استطاع نادي ظفار من جمع ميدالية فضية وميدالية برونزية وحصد نادي الاتفاق فضية واحد ونادي النصر برونزية واحد ، ودخل نادي الاتفاق في المنافسة بعد حصد ذهبية الثلاثي وجمع نادي ظفار الفضية والبرونزية.

إلى الأعلى