الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المرضوف وعائشة السيابية يستقبلان وزير الرياضة والثقافة الكيني
المرضوف وعائشة السيابية يستقبلان وزير الرياضة والثقافة الكيني

المرضوف وعائشة السيابية يستقبلان وزير الرياضة والثقافة الكيني

■ مسقط ـ العمانية: استقبل معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بمكتبه امس معالي حسن واريو وزير الرياضة والثقافة الكيني والوفد المرافق له. وتم خلال المقابلة استعراض سبل تعزيز أوجه مجالات التعاون في القطاعات الرياضية والشبابية فيما يخدم البلدين وأهمية تبادل الخبرات والبرامج التي من شانها الاسهام في دعم وتعزيز التعاون في قطاعي الشباب والرياضة كما بحث الجانبان آفاق التعاون في إطار التوجه لتوقيع مذكرة تفاهم في المجالات الرياضية. من جهته أعرب معالي حسن واريو عن سعادته الكبيرة لزيارته السلطنة مشيدا بالعلاقات الطيبة التي تجمع البلدين مع تأكيده التام بضرورة تفعيل أوجه التعاون في كافة الجوانب الرياضية والشبابية المختلفة.. متمنيا ان تحظى توقيع مذكرة التفاهم بالاهتمام لفتح آفاق التعاون في ظل تبادل الخبرة في المجالات الرياضية والشبابية. وقام معالي الضيف بزيارة إلى مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث اطلع على المرافق المنشآت الرياضية، معبرا عن بالغ سعادته لما رآه من بنية أساسية متكاملة. كما استقبلت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمبنى ديوان عام الهيئة امس معالي الدكتور حسن واريو وزير الرياضة والثقافة الكيني، وتم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين الجانب العماني والكيني في محاور الاستفادة من مبادرات تنمية وتطوير القطاع الحرفي ودراسة إمكانية تنفيذ برامج للتدريب والتأهيل الحرفي بالإضافة الى مناقشة فرص الاستفادة من التجارب الحرفية المطبقة في تطوير الأداء الحرفي.وأطلع معالي الدكتور حسن واريو وزير الرياضة والثقافة الكيني على تجربة الهيئة في تنفيذ مشاريع حرفية متكاملة في مختلف ولايات السلطنة وما تتضمنه تلك المنشآت من مراكز حرفية للتأهيل والتدريب والإنتاج ومواقع للحرفيين ودور تلك المنشآت في ضمان استقطاب الأيدي الوطنية المهارة لمواصلة إنتاج الصناعات الحرفية المطورة، كما تم التطرق خلال اللقاء الى آليات تنمية مهارات الطاقات الحرفية ورفع مؤشرات الانتاج الحرفي، بالإضافة الى الاطلاع على إستراتيجية السلطنة في تنفيذ منظومة المنافذ والقرى الحرفية ذات الطابع السياحي والترويجي.وأكدت معالي الشيخة عائشة السيابية خلال استقبالها للضيف الكيني على عمق العلاقات بين البلدين ودورها في ترسيخ رؤية من التعاون البناء والمثمر إلى جانب أهمية تنسيق العمل المشترك فيما يتعلق بالمؤشرات الجغرافية المنظمة لحقوق الملكية الفكرية للصناعات الحرفية ذات الخصوصية بين البلدين، مشيرةً معاليها إلى حرص السلطنة على دعم وتعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات وبالأخص في الشأن الحرفي ودفعها الى تحقيق المزيد من النماء والازدهار،من جانبه ثمّن وزير الرياضة والثقافة الكيني جهود السلطنة في النهوض بالقطاع الحرفية وتطوير الموروثات الحرفية مؤكدا على أهمية الدور الذي تقوم به السلطنة على الصعيد الاقليمي والدولي في مجال حماية الصناعات الحرفية وتعزيز العمل المشترك.حضر المقابلة سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية إضافة الى عدد من المسئولين بالهيئة العامة للصناعات الحرفية.من جانب آخر قام صباح امس معالي الدكتور حسن واريواريو وزير الرياضة والثقافة والفنون بجمهورية كينيا والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً بزيارة لمتحف قوات السلطان المسلحة، وكان في استقبالهم العميدالركن محمود بن حارث النبهاني رئيس المراسم العسكرية والعلاقات العامة برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة، الذي اصطحبهم بجولة في أروقة المتحف المختلفة، اطلعوا خلالها على جانب من المراحل التاريخية للحضارة العمانية وعلاقاتها الدولية عبر مر التاريخ، كما شاهد الضيف الزائر المخطوطات والمجسمات التاريخية وجانباً من فن العمارة العمانية المتمثل في قلعة بيت الفلج، واستمع إلى شرح وافٍ عن التـطور الذي حظيت به قوات السلطان المسلحة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه. ■

إلى الأعلى