الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أميركا مطمئنة لاستراتيجيتها في سوريا .. وغاراتها لا تمنع الإرهابيين

أميركا مطمئنة لاستراتيجيتها في سوريا .. وغاراتها لا تمنع الإرهابيين

واشنطن ـ وكالات: عبرت الولايات المتحدة عن اطمئنانها لاستراتيجيتها بشأن التعامل مع مسلحي داعش في سوريا مقرة في الوقت ذاته بأن غاراتها لم تمنع تدفق الإرهابيين إلى هناك.
وسعى البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأميركية
(البنتاجون) إلى تقديم موقف موحد بشأن سوريا أمس بعد تقارير عن مذكرة من وزير الدفاع تشاك هاجل انتقد فيها الاستراتيجية الأميركية ووصفها بأنها غامضة تجاه الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن الاستراتيجية الأميركية ضد داعش في سوريا والعراق تسير بنجاح. ونفى أن تكون واشنطن تركز على إضعاف المتشددين على حساب هدفها الآخر وهو إزاحة الأسد من السلطة. على حد قوله.
وهون المتحدث باسم البنتاجون الأميرال جون كيربي من شأن أي خلاف مع البيت الأبيض وقال إن المسؤولين الأميركيين يراجعون باستمرار الخيارات تجاه سوريا.
وقال كيربي “مثل أي استراتيجية أنت تريد أن تجري تقييما باستمرار وأن تراجعها وأن تتحدث بشأنها وتتأكد عند تنفيذها أن ذلك يتم بالطريقة الصحيحة. وأعتقد أن هذا هو ما تحدث الوزير (هاجل) بشأنه.”
وفي المقابل أعلن مسؤولون أميركيون أن المسلحين الأجانب يواصلون التوجه إلى سوريا بمعدل ألف شخص في الشهر وهو رقم قياسي رغم الحملة الجوية التي تقوم بها الولايات المتحدة ضد داعش.
وقال مسؤول في الاستخبارات إن عدد الأجانب الذين يغادرون إلى سوريا للقتال إلى جانب مجموعات مسلحة يتجاوز عدد الذين يتوجهون إلى اليمن وأفغانستان والصومال.
وتقدر وكالات الاستخبارات الأميركية المكلفة مكافحة الإرهاب عددهم بحوالي 16 ألفا بينهم قسم كبير ضمن تنظيم داعش.
وقال المصدر نفسه رافضا الكشف عن اسمه “الاتجاه هو نحو الارتفاع”.
وأوضح أن عمليات القصف اليومية التي تقوم بها القوات الأميركية وحلفاؤها ضد المسلحين في سوريا والعراق، لا تردع الأجانب من الذهاب إلى هناك من أجل القتال.
وغالبيتهم يأتون من الشرق الأوسط أو شمال إفريقيا، والقسم الأكبر من تونس.

إلى الأعلى