الأربعاء 3 يونيو 2020 م - ١١ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / المعزون يدعون الله أن يمد جلالة السلطان بعونه وتوفيقه لمواصلة المسيرة
المعزون يدعون الله أن يمد جلالة السلطان بعونه وتوفيقه لمواصلة المسيرة

المعزون يدعون الله أن يمد جلالة السلطان بعونه وتوفيقه لمواصلة المسيرة

… لله البقاء والدوام

- المعزون يدعون الله أن يمد جلالة السلطان بعونه وتوفيقه وأن يسدد خطاه لمواصلة المسيرة
- العالم يثمن دور جلالة السلطان الراحل في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة

مسقط ـ (الوطن) والعمانية:
“لله البقاء والدوام” .. عادة ما نختم بها العزاء أو نرد بها على من يعزينا, فهي تأتي بعد “أحسن الله عزاءكم”.
وعلى مدى أربعة أيام كانت أرض عمان في عزاء، وبيوتها مجلس عزاء تبتهل بالدعاء بالمغفرة والرحمة لباني نهضة عمان الحديثة ـ المغفور له بإذن الله تعالى ـ جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه. واليوم ننهي العزاء في فقيد الوطن وندعو الرحمن أن يستجيب لدعائنا في أن يرقد فقيدنا الغالي في سلام بعد أن أوفى بعهده على مدى العقود الخمسة الماضية بكل إخلاص واضعا في مقدمة أولوياته إنسان عمان وبما يحتاجه من رخاء وأمن وطمأنينة .. وهذا ما كان.
جزى الله باني نهضة عمان الحديثة خيرا بما يجزي به سلطانا عن شعبه.
واليوم نعاهد الله أن نكون خير معين لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور ـ حفظه الله ورعاه ـ ونمضي تحت قيادته مستمرين في مسيرة البناء ورفع شأن عمان.

واستقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بقصر العلم العامر أمس وفود المعزين من قادة العالم ومبعوثيهم عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم في فقيد الوطن جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ رحمه الله ـ داعين الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويُسكنه فسيح جناته وأن يُلهم جلالته والأسرة المالكة والشعب العماني الصبر والسلوان.
وعبر جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ عن خالص شكره وتقديره على تعازيهم الخالصة ومواساتهم الصادقة داعيًا المولى القدير أن يُجنبهم وشعوبهم كل سوء ومكروه.

كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ المزيد من برقيات التعازي من قادة العالم في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه. الذين أعربوا عن أصدق التعازي والمواساة لجلالة السلطان المعظم وإلى الأسرة المالكة والشعب العماني في وفاة الفقيد الراحل، مثمنين دور جلالة السلطان الراحل ـ رحمه الله ـ في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

وواصل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ استقبال جموع المعزين في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيّب الله ثراه .
وقد توافد المعزون من مختلف محافظات وولايات السلطنة ومن مختلف الدول الشقيقة والصديقة لتقديم واجب العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيّب الله ثراه. حضر مراسم العزاء بمعية جلالة السلطان المعظم أصحاب السمو أفراد الأسرة المالكة.

إلى الأعلى