الأحد 19 يناير 2020 م - ٢٣ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: احتجاجات واضطرابات ومعارك بالسلاح الأبيض
العراق: احتجاجات واضطرابات ومعارك بالسلاح الأبيض

العراق: احتجاجات واضطرابات ومعارك بالسلاح الأبيض

دعوات إلى الحفاظ على (السلمية)

كربلاء”العراق” ـ وكالات: تواصلت أمس المظاهرات الاحتجاجية في مدينة كربلاء العراقية للمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة بعيدة عن تدخل الاحزاب. وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية إن التظاهرات تواصلت صباح أمس حيث خرج طلاب عدد من المدارس وموظفي الدوائر الحكومية في مسيرات لدعم المظاهرات الاحتجاحية، وقد اكتظت بهم ساحة التظاهر. وفي إطار متصل، نظم طلاب جامعة كربلاء اعتصاما داخل الحرم الجامعي للمطالبة بالكشف عن المتورطين في جرائم الاغتيالات التي تطال الناشطين والمتظاهرين . وأفاد شهود بأن مصادمات اندلعت في ساحة زيد وبعض الشوارع المحيطة بها بين قوات الشرطة وعدد من الملثمين الذين حاولوا حرق مبنى متوسطة الزهراء للبنات في كربلاء التي تقع على مسافة 118 جنوب العاصمة بغداد، مما تسبب في إصابة شرطي بحروق. وذكر الشهود أن مجهولين ألقوا قنبلة يدوية على مركبة تابعة للشرطة، دون أن تقع إصابات .
في السياق، أفاد شهود عيان بأن متظاهرين قطعوا طرقا وأحرقوا إطارات في شوارع بمدينة البصرة احتجاجا على اتساع أعمال الاغتيالات التي تطال المتظاهرين والناشطين والإعلاميين، إلى جانب تأخير تشكيل الحكومة الجديدة. وذكر الشهود، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن متظاهرين قطعوا “تقاطع طريق الكزيزة صباح الثلاثاء بوضع الإطارات المحترقة على جميع الطرق الرئيسية والمتفرعة من هذا التقاطع الذي يعد أهم التقاطعات في محافظة البصرة”. ويؤدي هذا التقاطع إلى محكمة بداءة البصرة ومديرية المرور العامة ومطار البصرة الدولي، إضافة إلى بعض الدوائر الحكومية والمؤسسات. وأوضح الشهود أن الاحتجاجات “منعت مرور السيارات وحالت دون ذهاب الموظفين إلى أماكن عملهم، وكذلك عطلت الانتظام بالدوام الرسمي”. كما ذكرت صحيفة عراقية امس أن أربعة عراقيين أصيبوا بجروح في معركة طاحنة بالسلاح الأبيض وقعت قرب ساحة التظاهر في مدينة الناصرية جنوب بغداد. ونسبت صحيفة “الصباح” في عددها الصادر امس إلى مصدر أمني عراقي، لم تكشف عنه، القول إن ” معركة طاحنة بالسلاح الأبيض وقعت بالقرب من ساحة الحبوبي وسط الناصرية مركز محافظة ذي قار وأن المعركة انـتهت بـإصـابـة 4 أشـخـاص بـجـروح أحدهم بحالة خطرة”. وأوضح المصدر أنه تم نقل المصابين لمستشفى وأن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقا موسعا بالحادث لمعرفة ملابساته.
من جانبه، دعا السياسي العراقي أياد علاوي المتظاهرين السلميين في العراق، إلى عدم السماح “للمندسين والمخربين بالإساءة لقوات الأمن والمؤوسسات الحكومية وحرف مسار المظاهرات”. وقال علاوي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:”أهيب بالأخوة المتظاهرين السلميين بالحفاظ على سلمية التظاهرات وعدم السماح للمندسين والمخربين الذين يسيؤون لرجال الأمن والمؤوسسات الحكومية بحرف التظاهرات عن مسارها القانوني وتشويه صورتها البهية”. وأضاف علاوي: “كما أدعو قوى الجبهة الوطنية المدنية للانضمام إلى أخوتهم من الحراك السلمي القانوني” . وطالب علاوي “الحكومة والبرلمان بوضع حد لعمليات الخطف والاغتيال التي تطال المتظاهرين السلميين والكشف في محاكم علنية عن مرتكبيها ، وبخلاف هذا، سيتحملان كامل المسؤولية والملاحقة القانونية في المحاكم الدولية” .

إلى الأعلى