السبت 19 سبتمبر 2020 م - ١ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / مشاريع تنموية عديدة حققتها مسيرة باني نهضة عمان السلطان قابوس بن سعيد في ولايات الظاهرة
مشاريع تنموية عديدة حققتها مسيرة باني نهضة عمان السلطان قابوس بن سعيد في ولايات الظاهرة

مشاريع تنموية عديدة حققتها مسيرة باني نهضة عمان السلطان قابوس بن سعيد في ولايات الظاهرة

ـ إنشاء أكبر مشروع للطاقة الكهربائية على مستوى دول المجلس بعبري
ـ إسناد مشروع خط لنقل المياه من محطة التحلية بصحار رديف لمشروع مياه حوض المسرات
ـ تنفيذ إزدواجية طريق (عبري ـ ينقل) وافتتاح سوق للأسماك وقاعة متعددة الاغراض بعبري

عبري ـ من سعيد الغافري وصلاح العبري:
حظيت ولايات محافظة الظاهرة الثلاث (عبري وينقل وضنك) خلال مسيرة المباركة التي أرسى دعائمها ـ المغفور له باذن الله تعالى ـ جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ بالعديد من المنجزات التنموية في كافة المجالات.
وعلى مدى خمسين عاماً من مسيرة العطاء والانجاز تحققت العديد من المشاريع منها ما تم افتتاحها، ومنها يتواصل العمل في تنفيذها والتي تدفع بعجلة التنمية في ولايات محافظة الظاهرة.
* طرق حديثة ومزدوجة
ففي مجال الطرق تم تنفيذ المرحلة الاولى لازدواجية طريق عبري ـ ينقل بطول ٥ كيلو مترات بدءاً من دوار قرن الكبش وحتى الدوار الرابط ببلدة العارض، وتضمن المشروع تركيب ما يقرب من ١٢٥ عمود إنارة ومنافذ لتصريف المياه أثناء جريان الاودية وروعي في تنفيذ الطريق المواصفات الحديثة للطرق التي تتواكب مع نمو الحركة المرورية التي تشهدها المحافظة وتواصل وزارة النقل استكمال ما تبقى من المرحلة الثانية من المشروع لمسافة ٣٤ كيلو متراً والذي يبدأ من بلدة العارض بولاية عبري وانتهاء بمفترق طريق قرية البويردة بولاية ينقل بمحافظة الظاهرة ومنه إلى ولاية صحار وسوف يسهم الطريق بعد الانتهاء من تنفيذه على انسيابية الحركة المرورية والحد من الحوادث المرورية وسيلعب دوراً بارزاً في النهوض بالجوانب السياحية والاقتصادية والاجتماعية بين ولايات محافظة الظاهرة وولايات محافظة شمال الباطنة، وتم أيضاً افتتاح المرحلة الثانية من طريق ضنك الخبيب بطول ٧,٥ كيلومتر الذي يربط مركز ولاية ضنك بمنطقة الخبيب في ولاية ينقل مما يختصر المسافة للمتجهين الى ولاية البريمي عبر طريق ينقل البريمي بنحو ٣٥ كيلومتراً ويخدم الطريق العديد من القرى التي تقع على مساره كالخبيب والنوامية والمري، حيث يأتي هذا الطريق استكمالاً للمرحلة الاولى التي تم الانتهاء منها منذ فترة بطول ١٢,٥ كيلومتراً ليصبح الطول الاجمالي ٢٠ كيلومتراً ويبلغ القطاع العرضي بالطريق (٣,٦٥) متر لكل حارة بأكتاف خارجيه بعرض مترين ونصف المتر لكل حاره كما تضمن المشروع انشاء جسر بالوادي الرئيسي ووصله بمنطقة الخبيب بطول كيلو متر واحد حيث تم تصميم الطريق بأحدث المواصفات ودواعي السلامة المرورية وعوامل الطقس ويسهم الطريق في انتعاش الحركة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية، ومن المؤمل خلال الفترة القادمة الشروع في تنفيذ مشروع طريق عبري الالتفافي بطول ٤٨ كيلو متراً، وسيلعب المشروع دوراً كبيراً في التنوع الاقتصادي بالقطاع اللوجستي وربط مواني وطرق السلطنة بدول الجوار وزيادة التواصل الاجتماعي والاقتصادي وتسهيل التجارة والاستثمار مع دول مجلس التعاون بين المنافذ ويربط الطريق المقترح بالطريق المزدوج جبرين ـ عبري ويقطع طريق تنعم منفذ الربع الخالي الحدودي، ويتضمن المشروع ازدواجية طريق تنعم الى مركز الولاية بطول ٩ كيلومترات، كما تم الانتهاء من تنفيذ طريق المنفذ الحدودي بالربع الخالي من جانب السلطنة بمسافة ١٤٥ كيلومتراً حتى نقطة الحدود وسوف يخدم الطريق بعد افتتاحه القطاعات التجارية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية وهو من المشاريع المهمة التي تربط السلطنة بشقيقتها المملكة العربية السعودية وسيكون رافداً كبيراً للتجارة بين الدولتين الى جانب اختصار المسافة لقاصدي الديار المقدسة للحج والعمرة.
* شبكات الطاقة الكهربائية
وفي مجال الطاقة الكهربائية شهدت محافظة الظاهرة انشاء أكبر مشروع للطاقة على مستوى مجلس التعاون الخليجي في ولاية عبري بطاقة انتاجية تبلغ (١٥٠٩) ميجاوات باستثمار من القطاع الخاص، حيث تعد محطة الطاقة الكهربائية اكبر مشروع استثماري في محافظة الظاهرة ينجزه القطاع الخاص برؤوس اموال عالمية للمساهمة في تنمية عجلة التقدم بالسلطنة وقد حرصت الشركة على تعزيز العائد الاقتصادي من المشروع بما يشمل المجتمع المحلي من خلال إسناد العقود لشركات محلية وتوفير فرص تدريبية للطلاب وفرص عمل للخريجين وتعمل المحطة وفق احدث النظم والمعايير العالمية التي تتبعها الشركة لرفع كفاءة التشغيل والانتاج وخفض التكاليف حيث يتم تشغيل المحطة بالغاز الطبيعي.
* مشاريع مائية
وفي مجال تحسين خدمات شبكات المياه والتغلب على مشكلة نقص مصادر مياه الشرب في ولايات المحافظة يتواصل العمل في تنفيذ مشروع نقل المياه من محطة التحلية بصحار الى ولايات محافظة الظاهرة لمواجهة بتكلفة اجمالية تصل الى (٢٠٠) مليون ريال عماني وبطول خطوط نقل مياه رئيسيه (٢٢٢) كيلو متراً وبناء (٩) خزانات خرسانية بسعة تخزينية إجمالية (٤٥١,٠٠٠) متر مكعب في كل من صحار ومحضة وعبري وضنك و٤ محطات ضخ بطاقة قصوى (١٤٤,٠٠٠) متر مكعب في اليوم في صحار وسوف يسهم هذا المشروع الاستراتيجي والحيوي في تحقيق الامن المائي للمحافظة ووصول مياه الشرب بالمستوى المطلوب لجميع المخططات القائمة والتوسعات السكانية والصناعية والمستقبلية، وتواصل الشركة المنفذة لمشروع سد التغذية الجوفية ببلدة السليف بعبري اعمالها ويبلغ طوله حوالي (٣,٢) كيلومتر وبأرتفاع يصل الى (٨,٦) متر ويتم انشاؤه من الاتربة المدكوكة مع وجود قاطع من الخرسانة اللدنة ومفيض من سلال الجابيونات المملوءة بالأحجار المختلفة الأحجام الى جانب تركيب مجموعة من أجهزة المراقبة كجهاز مقياس مناسيب المياه الجوفية وأجهزة لقياس منسوب المياه بالبحيرة ومسطرة لقياس منسوب المياه بالسد ومحطة لقياس كمية الامطار، ويهدف المشروع الى تنمية الموارد المائية وحجز مياه الامطار للأستفادة منها في تغذية الخزان الجوفي.
* الأمن الغذائي
وفي مجال الأمن الغذائي شهدت محافظة الظاهرة مؤخراً وضع حجر الاساس لمشروع نماء للدواجن بمنطقة الصفا بولاية عبري، حيث يُعدُّ من أهم مشاريع الامن الغذائي الجاري تنفيذها حالياً في السلطنة وثالث أكبر مشاريع على مستوى انتاج لحوم الدواجن في الخليج وسوف يقام المشروع على مساحة تبلغ (٧٠) كيلو متراً مربعاً بطاقة انتاج (٦٠) ألف طن سنوياً من لحوم الدواجن للأسهام في توفير احتياجات السوق المحلي من اللحوم البيضاء.
* مشاريع تنموية متعددة
كما تم مؤخراَ افتتاح سوق الاسماك بولاية عبري والذي جاء تنفيذه بدعم من القطاع الخاص وفق المقايس والمواصفات العالمية وصمم على مساحة (١٨٠٠) متر مربع واحتوىالمشروع (٣٢) طاولة عرض و(١٦) طاولة لتقطيع الاسماك ووحدة لإنتاج الثلج بطاقة انتاجية حوالي (٥) أطنان يومياً الى جانب بعض المكاتب والمرافق الخدميه الاخرى، كما تم افتتاح القاعة متعددة الاغراض بكلية العلوم التطبيقية بعبري والتي تم تنفيذها من قبل وزارة التعليم العالي بالتعاون مع القطاع الخاص في اطار المساهمه المجتمعية، وتبلغ المساحة الاجمالية للقاعة (٢٥٩٩,٧١) متراً وتتسع لحوالي (١٨٠٠) مقعد وتشتمل على صالة ومسرح وجهزت القاعة بأحدث الاجهزة الصوتية والتقنية الحديثة وتستوعب الفعاليات والمتطلبات للمؤوسسات الخارجية والداخلية للكلية بما يسهم في تعزيز المسيرة الاكاديمية وتنمية وتطوير المجتمع المحلي، وفي مجال الخدمات الصحية تم افتتاح قسم الطوارئ بنيابة حمراء الدروع بولاية عبري، حيث يحتوي المبنى على سرير للإنعاش وأربع أسرّة للعلاج وغرفتين للملاحظة وعيادة للاسنان وعيادة لكبار السن وقاعة للتدريب بالإضافة الى غرف خدمية خاصة للمبنى وثلاجة لحفظ الموتى، وقد تم انشاء المشروع على مساحة (٥٠٦) أمتار مربعة وتقدر تكلفة المشروع بـ(٣٠٠) ألف ريال عماني، وشهدت النيابة افتتاح عيادة بيطرية بنيابة والتي ساهمت بدور فعال في تقديم العلاج والتحصين والارشاد البيطري لشريحة من مربي الماشيه حيث تبلغ اجمالي الثروة الحيوانية بولاية عبري (١٥٨) ألف رأس وتشتهر نيابة حمراء الدروع بتربية الثروة الحيوانية والتي تقدر بالآلاف من الإبل والماعز والضأن وبلغت تكلفة المشروع (٢٠٠) ألف ريال عماني واقيم على ارض مساحتها (٩) آلاف متر مربع ومساحة بناء (٣٠٠) متر مربع واشتمل على مكاتب للأطباء البيطريين والفنيين والعاملين بالعيادة وغرفة للعلاج ومشرحة للحيوانات وصيدلية بيطرية ومخازن وحظائر حيوانات للعلاج وموقع للإنزال وببركة الله وتوفيقه تتواصل المنجزات على ارض الخير والعطاء في تنفيذ المشاريع في كافة المجالات التنموية في قرى ولايات محافظة الظاهرة.

إلى الأعلى