السبت 4 أبريل 2020 م - ١٠ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / المنتخب السعودي يقترب من أولمبياد طوكيو بفوز ثمين على تايلاند
المنتخب السعودي يقترب من أولمبياد طوكيو بفوز ثمين على تايلاند

المنتخب السعودي يقترب من أولمبياد طوكيو بفوز ثمين على تايلاند

د.ب.أ: قطع المنتخب السعودي خطوة جديدة على طريق البحث عن تأشيرة التأهل لمسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية اثر تأهله للدور قبل النهائي ببطولة آسيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاما) المقامة حاليا في تايلاند.
واكتفى المنتخب السعودي الأولمبي بهدف نظيف ليحقق الفوز 1 / صفر على نظيره التايلاندي امس في الدور قبل النهائي للبطولة ليصبح على بعد خطوة واحدة من التأهل لدورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) .
ويلتقي المنتخب السعودي في الدور قبل النهائي مع الفائز من المواجهة بين منتخبي الإمارات وأوزبكستان اللذين يلتقيان اليوم الأحد في مباراة أخرى بدور الثمانية.
ويحتاج المنتخب السعودي للفوز في المربع الذهبي إذا أراد حجز تأشيرة التأهل الأولمبية للمرة الثانية في تاريخه بعدما شارك في أولمبياد أتلانتا 1996 . وتتأهل المنتخبات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في هذه البطولة إلى أولمبياد طوكيو.
وانتهى الشوط الأول من مباراة اليوم بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى قبل ربع ساعة فقط من نهاية المباراة حيث تسابق لاعبو المنتخب السعودي (الأخضر) الأولمبي في إهدار الفرص العديدة التي سنحت لهم على مدار شوطي اللقاء.
وفي الدقيقة 77 ، سجل عبد الله الحمدان هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء ليعوض الفريق عن الفرص العديدة التي أهدرها خلال اللقاء. وثأر المنتخب السعودي لهزيمة تعرض لها قبل 24 عاما عندما فشل الأخضر الأولمبي في مواجهة الياباني أكيرا نيشينو المدير الفني للمنتخب التايلاندي حاليا.
وكان نيشينو المدير الفني السابق للمنتخب الياباني الأول استهل مسيرته التدريبية في مطلع التسعينيات من القرن الماضي بتدريب المنتخب الياباني للشباب (تحت 20 عاما) ثم تولى تدريب المنتخب الأولمبي لبلاده في 1994 .
وترك نيشينو بصمة رائعة مع المنتخب الياباني الأولمبي عندما قاده إلى أولمبياد 1996 بأتلانتا بعد الفوز على المنتخب السعودي بالذات في التصفيات التي أقيمت في العاصمة الماليزية كوالالمبور قبل أن يثأر الأخضر الأولمبي من نيشينو اليوم.
وجاءت بداية المباراة سريعة ومثيرة من الفريقين ، واستغل سوباشاي مهاجم المنتخب التايلاندي خطأ من الدفاع السعودي وهيأ الكرة لنفسه وسددها قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الثانية ولكن خارج المرمى.
وشهدت الدقيقة السادسة فرصة خطيرة أخرى لتايلاند حيث سدد سوفانات مويينتا كرة مباغتة من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة ارتدت من القائم الأيسر.
وشهدت الدقيقة 17 هجمة مرتدة سريعة للأخضر الأولمبي ولكن الدفاع ضغط على الحمدان لترتطم تسديدته بأحد المدافعين وتذهب في الشباك من الخارج فيما لم تستغل الضربة الركنية جيدا.
بمرور الوقت ، أصبح المنتخب السعودي هو الأكثر استحواذا على الكرة والأفضل هجوما حيث فرض لاعبوه هيمنتهم على مجريات اللعب لكن عابهم التسرع في إنهاء الهجمات لتضيع الفرص تباعا.
وسدد الحمدان ضربة الجزاء لترتطم بالعارضة قبل أن تسكن المرمى ليكون هدف التقدم للمنتخب السعودي في الدقيقة 77 .

إلى الأعلى