الأحد 23 فبراير 2020 م - ٢٩ جمادى الأخرة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المعتصم العدوي يصف “الصورة” بالرواية الفنية الخالدة
المعتصم العدوي يصف “الصورة” بالرواية الفنية الخالدة

المعتصم العدوي يصف “الصورة” بالرواية الفنية الخالدة

متابعة ـ خالد بن خليفة السيابي:
تتفرد عدسة المصور المعتصم بن شامس العدوي بتجارب متعددة في هذا المجال الضوئي وله مشاركات في أماكن عديدة، وقدم أعمالا تسر المتذوقين لجمالية الصورة. والمتتبع لتجربة المصور المعتصم العدوي يلحظ الزوايا المتفردة التي تتميز بها تجربته الثرية التي يفتخر بها. وحول تجربته الضوئية يقول المعتصم العدوي : منذ الطفولة تستهويني الصورة، وكل شيء يصادفني أقوم بتصويره بدون قيود أو تخطيط مسبق، ومع مرور الوقت وتقدم التجربة ودعم المحيط الأسري، قمت بتطوير قدراتي وصقلت تجربتي بالمشاركة في مجموعة من حلقات العمل، وأيضا منذ بدايتي ولغاية اليوم أستشير من هم سبقوني في هذا المجال الواسع، وأصبحت لدي معرفة ضوئية وثقافة تمنحني القوة في عالم العدسة، ولي مشاركات في مجموعة من المعارض منها معرض مسابقة الشباب للتصوير الضوئي لعام2017م بالجمعية العمانية للتصوير الضوئي.
وأضاف”العدوي” من وجهة نظري أصف الصورة بالرواية الفنية الخالدة، والفنان هو القادر أكثر من غيره على قراءة أدق تفاصيلها، ويشعر بها بمجرد ما يقف أمامها، وطبعا هناك الكثير من المتلقين المثقفين ضوئيا القادرين أيضا على قراءة ما تختزنه من أبعاد، ومن البديهي أن يكون طموحي أن أمثل السلطنة في أكبر المحافل الضوئية وأن يصيح لي رصيد كبير من الجوائز والميداليات التي تمنحني دافعا للاستمرارية والعطاء ومزيدا من الجهد والمثابرة.

إلى الأعلى