الخميس 27 فبراير 2020 م - ٣ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن والمضمرين والملاك بالسلطنة يعبرون عن عظيم امتنانهم وشكرهم على ما تحقق للهجن في عهد السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه
رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن والمضمرين والملاك بالسلطنة يعبرون عن عظيم امتنانهم وشكرهم على ما تحقق للهجن في عهد السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه

رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن والمضمرين والملاك بالسلطنة يعبرون عن عظيم امتنانهم وشكرهم على ما تحقق للهجن في عهد السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه

أكدوا على أن ما تحقق في عهده لن تنساه الأجيال

ميادين بمواصفات عالمية و دعم كبير و رعاية كريمة ساهمت في تحقيق الإنجازات على المستوى المحلي و الخليجي

رياضة سباقات الهجن تطورت إلى مصدر جذب اقتصادي وترسخت كرياضة عمانية تاريخية تراثية

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي :
حظيت الهجن طوال الخمسين سنة الماضية باهتمام بالغ، ونالت نصيبا وافرا من الاهتمام والرعاية من لدن المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ فانشأت لها ارقى الميادين وفق المواصفات العالمية، وشيدت لها الصروح وانتشرت الميادين والسباقات والمسابقات في كل ربوع البلاد، ووضعت لها القوانين المنظمة لها، والبرنامج الزمني للسباقات , كما خصص لها اتحاد خاص يحمل اسم الاتحاد العماني لسباقات الهجن الذي يعد الجهة المنظمة لكل المناشط الرسمية الخاصة بالهجن التي تقام على مستوى السلطنة، وبفضل هذا الاهتمام والدعم تخطت سباقات الهجن حاجز كونها مجرد رياضة تاريخية وتراثية حتى غدت مصدرا من مصادر الاقتصاد المهمة ذات الموارد الاقتصادية التي يستفيد منها شريحة واسعة من أبناء السلطنة، اضافة الى انها حافظت على هويتها كرياضة عمانية خالدة حافظت عليها الاجيال جيلا بعد جيل، وصدرت مضمرين اكفاء اصبحوا اليوم مضمرين على مستوى الخليج يشار اليهم بالبنان كأفضل المضمرين على مستوى الخليج .
ومن اهم السباقات التي تقام على مستوى السلطنة السباق الختامي لكأس جلالة السلطان المعظم لسباقات الهجن الأهلية والذي تسبقه عدد من السباقات المتواصلة طوال الموسم والتي تأتي بدعم من شؤون البلاط السلطاني ممثلا بالهجانة السلطانية ، اضافة للسباقات التي يقيمها وينظمها الاتحاد العماني لسباقات الهجن.
وقد اعرب رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن وعدد من المضمرين وملاك الهجن من مختلف محافظات السلطنة، عن بالغ حزنهم وجلل مصابهم في وفاة المغفور له بإذن الله جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه، مؤكدين على ان ما تحقق من انجازات للهجن في ظل عهده ـ طيب الله ثراه ـ ستظل باقية تشهد على الرعاية الكريمة التي كان جلالته ـ طيب الله ثراه ـ يوليها للهجن وسباقات الهجن وكافة المناشط والفعاليات المتعلقة بها، وكذلك ابنائها من مضمرين وملاك.
كما جددوا العهد والولاء لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور ـ حفظه الله ورعاه ـ مؤكدين على السير خلف قيادته ماضين تحت رايته، مؤكدين الثقة والعزم على السير على نهجه الكريم الذي وعد به ابناء شعبه الاوفياء.
قائد عظيم
وقال الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن: فقدت عمان برحيل السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ قائدا عظيما حقق لها منجزات عظيمة عمت ربوع البلاد وكل شبر من ارض عمان الغالية، ومن الانجازات الشاملة التي عمت البلاد من جنوبها الى شمالها، هي تلك الانجازات التي تحققت في عهده ـ طيب الله ثراه ـ للهجن من خلال الميادين التي تم إنشاؤها وفق أرقى المواصفات والدعم الكبير للسباقات.
شاهدون على المنجزات
وأكد الغفيلي : على ان ما تحقق لرياضة سباقات الهجن بالسلطنة في عهد السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه، لا توفيه الكلمات ولن نستطيع حصره في هذه العبارات، ولكنه يبقى شيئا عظيما، وكل ابناء السلطنة وملاك الهجن والمضمرين يشهدون على ما تحقق وهم يرفعون أكف الدعاء لله سبحانه وتعالى ان يرحم السلطان قابوس ويدخله فسيح جناته .
وقال الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي : نعاهد الله وحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ على الولاء والطاعة والسير على النهج الذي رسمه للبلاد، داعين المولى عز وجل ان يسدد على طريق الخير خطاه، مؤكدين على مواصلة العمل في سبيل استمرارية الحفاظ على موروث سباقات الهجن، وبذل المزيد لخدمة هذه الرياضة وخدمة جلالة السلطان ـ أبقاه الله ـ .
قائد كريم
من جانبه قال المضمر ومالك الهجن حمد بن محمد بن سالم الوهيبي ممثل السلطنة الدائم بالمحافل الخليجية : فقدنا برحيل السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ رجلا عظيما وقائدا كريما و مؤسس نهضة عمان الحديثة، ففي عهده ـ طيب الله ثراه ـ وصلت انجازاتنا كمضمرين عمانيين الى كل ميادين الخليج، وحققنا العديد من الانجازات التاريخية، بفضل الله ودعم المغفور له وما شيده من بنية اساسية حضارية ثابتة وميادين عصرية و دعم سخي للهجن، جعلنا نضاعف اهتمامنا ومن ثم حققنا تلك الانجازات.
وقال الوهيبي: الهجن في عهد السلطان الراحل طيب الله ثراه كان لها نصيب وافر من الاهتمام، وحظيت هي وملاكها بدعم كريم سخي، واصبحت رياضة ذات مردود اقتصادي كبير، ساهم في تعزيز الوضع الاقتصادي للمضمرين والملاك وشريحة واسعة من ابناء المجتمع، فصفقات البيع التي تتم وتصل الى ملايين الريالات تعود بالنفع على ابناء المجتمع، كذلك اصبحت العزب مصدرا من مصادر التوظيف , حيث ينخرط في العمل بها عدد كبير من المواطنين للعمل كمضمرين او كمساعدين في العزب.
عهد وولاء
واكد المضمر حمد بن محمد بن سالم الوهيبي: ان ملاك ومضمري الهجن يعاهدون حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق ـ حفظه الله ورعا ـ ويجددون له العهد والولاء على السير خلف قيادته، ومواصلة مسيرة بذل الجهود في رياضة سباقات الهجن لمواصلة تحقيق مزيد من الانجازات للسلطنة ورفع اسمها وعلمها في المحافل الكبيرة بإذن الله تعالى.
دعم شامل
من جانبه قال الشيخ احمد بن هلال بن سلطان الحوسني أحد ملاك الهجن بالسلطنة: جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ فقيد الوطن الغالي حقق لعمان طوال مسيرته الحافلة، انجازات خالدة على كافة الاصعدة، وما تحقق للهجن ومسابقات المزاينة و غيرها من المحافل الخاصة بالهجن يتصف بالشمولية، حيث حرص جلالته ـ طيب الله ثراه ـ على ان يكون دعمه شاملا لكل فئات الهجن والابل، وكذلك شمولية الدعم بحيث يعم ربوع البلاد ويستفيد منه كافة ابناء المجتمع العماني.
ثقة مطلقة
وأوضح الحوسني : بأن شريحة واسعة من أبناء المجتمع أصبحت اليوم تهتم برياضة الهجن، وذلك يعود الى ما حظيت به هذه الرياضة من اهتمام، حيث ساهم ذلك في انتعاش الحركة الاقتصادية في سوق الهجن والبيع والشراء الامر الذي انعكس بشكل ايجابي على الوضع الاقتصادي لشريحة المهتمين والمحبين لرياضة سباقات الهجن، معربا عن ثقته الكبيرة والمطلقة في ان النهج الذي ستسير عليه خطى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ستكون بإذن الله ماضية إلى تحقيق مزيد من الرعاية والاهتمام برياضة سباقات الهجن .
تحول عظيم
من جانبة قال المضمر سيف بن سالم الشبيبي الذي عاصر مراحل قديمة من تأسيس سباقات الهجن: ما تحقق من إنجازات وتقدم لرياضة سباقات الهجن منذ عام 1970 وإلى اليوم لا يمكن حصره في مجرد اسطر، ولكن نستطيع القول بان ما تحقق شيء كبير لم نكن نحلم به، وندعو الله العلي القدير بأن يغفر لجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه ويدخله فسيح جناته، فقد كان لنا الاب والمعلم والمربي، وفي ظله ـ طيب الله ثراه ـ حصلنا على كل ما كنا نأمله ونحلم به، وفيما يخص سباقات الهجن ففي عهده، تحولت ميادين الهجن من مجرد سباقات تقام بشكل متواضع في كل سنة كاملة مرة واحده فقط وبطرق بدائية و متواضعة، الى ان اصبحت محافل الهجن لها مكانتها حيث اقيمت المهرجانات الكبيرة في الميادين الكبيرة وبرعاية ودعم من السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ وسط تغطيات اعلامية مباشرة وتلفزيونية، فكل هذا دليل على التحول الكبير الذي شهدته سباقات الهجن في ظل عهده ـ طيب الله ثراه ـ .
وقال المضمر عبدالله بن طويرش الوهيبي: لن ننسى ما قدمه السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ فنحن من أبناء نهضته وتحقق لنا ما كنا نصبو إليه، وفي مجال الهجن كنا نكبر وتكبر معنا الطموحات التي نراها تسبقنا، فانتشرت في ربوع البلاد الميادين الكبيرة، وجاء دعم المغفور له بإذن الله تعالى ليكون لنا اكبر دعم يدفعنا الى تحقيق الانجازات.
تعزيز رياضة الهجن
من جانبه قال المضمر عامر بن السهران العمري : كل الانجازات التي يحققها المضمرون العمانيون بميادين الخليج، كان سببها من بعد توفيق الله تعالى، الدعم الذي قدمه المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطات قابوس بن سعيد بن تيمور طيب الله ثراه، فتلك الرعاية التي حظينا بها والدعم الكبير بالجوائز وتهيئة الميادين ووضعها بالشكل الذي نتمناه للهجن بحيث تتسابق فيها، ونقوم بتمرينها عليها ساهم بان نحقق انجازات كبيرة على مستوى الخليج وعلى مستوى السلطنة، كذلك الجوائز والسباقات والمهرجانات التي تقام بالسلطنة والتسعيرات التي تقيمها الهجانة السلطانية، وما يقدم من مميزات لمضمر الهجانة السلطانية كل تلك المعطيات ساهمت في تعزيز رياضة سباقات الهجن بالسلطنة ورفعت وعززت من شأن المضمرين حتى غدا صيتهم في كل مكان فخورين بما يحظون به من دعم ورعاية كريمة من الاب القائد ـ طيب الله ثراه ـ .
من جانبه قال المضمر علي بن سلطان بن حمد الدرعي نعزي انفسنا في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى باني نهضة عمان الحديثه المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ متضرعين إلى الله العلي القدير ان يرحمه ويغفر له ويتجاوز عنه ويجعل كل مابناه لعمان وأهل عمان في ميزان حسناته.
مضامير ودعم
واضاف الدرعي : نحن ملاك الهجن في السلطنة سنفقد من ساند هذه الرياضة ومن دعمها ورقى بها الى ماكنا نصبو إليه , فحظت هذه الرياضة من القائد الراحل الاهتمام الكبير من جميع النواحي وفِي شتى مجالاتها من حيث تشييد الميادين في جميع أنحاء السلطنة على أسس وقواعد عصرية حديثة ودعم اهل الهجن متمثلا في الهجانة السلطانية بالسباقات والتسعيرات على طول الموسم ونحن كملاك هجن في ميدان سيح السرية نلنا دعمه السخي بتشييد مضمار الهجن بسيح السرية بتكلفة ماتزيد عن مليون ونصف ريال وكان هذا المضمار شاهدا للعيان وصرحا نتباهى به كملاك هجن حيث شُيد هذا المضمار على أسس حديثة متطورة ساهم في دفع هذه الرياضة على مسارها الصحيح.، سائلين الله العلي القدير ان يرحمه ويغفر له، معاهدين القيادة الجديدة على السمع والطاعة في العسر واليسر تحت راية عمان وقائد عمان مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وعلى طريق الخير سدد خطاه متضرعين الى الله العلي القدير ان يحفظه ويديمه لنا ولعمان الغالية.
تطور تدريجي

من جانبه قال المضمر عبيد بن سعيد الجنيبي : تطورت سباقات الهجن ومحافلها منذ الثمانينيات والتسعينيات بشكل تدريجي حتى وصلت الى الالفية الجديدة، ففي عهد المغفور له السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ تطورت سباقات الهجن على كافة المستويات، وانشئت ميادين بمواصفات راقية، اضافة الى السباقات التي تقام على مستوى السلطنة والتي شهدت نقلة نوعية في حجم الجوائز وبالتالي كان لها الاثر الكبير في نفوس الملاك من حيث الاهتمام بهذه الرياضة.
واوضح الجنيبي بأن رياضة سباقات الهجن اليوم يعمل فيها ويمارسها كهواية اشخاص يشغلون مناصب مرموقة بالبلاد ومن حملة المؤهلات العلمية عالية، فهذه الرياضة ونظرا للاهتمام الذي حظيت به اصبحت تستقطب شريحة واسعة من ابناء السلطنة ليمارسونها ويجددونها، ونحن اذ نودع قائدنا السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ فاننا نجدد الثقة في حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور ـ حفظه الله ورعاه ـ وبإذن الله نمضي تحت قيادته ورايته وسوف نواصل خدمة البلاد والسعي الى تحقيق الانجازات .
خير عميم
من جانبه قال مالك الهجن سالم بن بخيت الحمر الكثيري : ما تحقق للهجن والابل بشكل عام في السلطنة يدعونا للفخر، ففي عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ تنعم ملاك ومضمري الهجن من خيرات جلالته ـ طيب الله ثراه ـ والتي عمت كل فئات الابل من هجن سباقات وابل مزاينة ومحالبة وغيرها، حيث عم ذلك الدعم الجميع، ودعا الكثيري الله عز وجل بأن يتغمد فقيد الوطن بواسع رحمته، وان يجعل مثواه الجنه وان يجزيه خيرا عن عمان واهلها.

إلى الأعلى