الخميس 27 فبراير 2020 م - ٣ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / طهران: خطوات تقليص الالتزامات بالاتفاق النووي انتهت
طهران: خطوات تقليص الالتزامات بالاتفاق النووي انتهت

طهران: خطوات تقليص الالتزامات بالاتفاق النووي انتهت

هددت الأوروبيين بـ(إجراء قوي)
طهران ـ وكالات : نقل موقع البرلمان الإيراني الإخباري على الانترنت عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف قوله إن خطوات إيران لتقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 انتهت. وأضاف ظريف “خطوات تقليص الالتزامات (بموجب الاتفاق النووي) انتهت، لكن إذا واصل الأوروبيون سلوكهم غير اللائق أو أحالوا ملف إيران إلى مجلس الأمن، فسوف ننسحب من معاهدة منع الانتشار النووي”.
على صعيد متصل، هددت الخارجية الإيرانية أمس “بإجراء قوي ومختلف” إذا لم تتغير طريقة تعامل الأوروبيين مع الملف النووي لايران. ونقلت وكالة “تسنيم” عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي القول إلى تقليص الالتزامات الذي أعلنته إيران في وقت سابق من الشهر الجاري هو “الخطوة الأخيرة في تقليص التعهدات”، وأنه “إذا لم يتجاوب الأوروبيون، سنقوم بإجراء قوي ومختلف”. وأشار موسوي إلى أن “إيران عدلت من التزاماتها النووية في إطار الاتفاق النووي نظرا لعدم التزام الأطراف الأخرى بتعهداتها”. واعتبر أن إعلان بريطانيا وفرنسا وألمانيا عزمها تفعيل آلية فض النزاعات في الاتفاق النووي “غير مقبول على الإطلاق”، وأشار في الوقت نفسه إلى أنه لا يتوقع أن “يقدم الأوروبيون على إحالة الاتفاق النووي إلى مجلس الأمن”. وأكد :”إن فعلوا، فإننا مستعدون للرد”. وتابع موسوي :”لم نغلق باب التفاوض مع الدول الأوروبية والكرة في ملعبها، وقد قدمنا مقترحات للأوروبيين للخروج من الأزمة الراهنة في الاتفاق النووي”.
وكانت إيران أعلنت في الخامس يناير الجاري أنها لم تعد ملزمة بأية قيود متبقية في الاتفاق النووي، وأكدت في الوقت نفسه أن هذا لا يعني الانسحاب من الاتفاق.

إلى الأعلى