الأربعاء 26 فبراير 2020 م - ٢ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / في وقت البرد جهاز كشف أول أكسيد الكربون ضروري

في وقت البرد جهاز كشف أول أكسيد الكربون ضروري

برلين ـ د. ب. أ: يتوق الجميع للحصول على بعض الاسترخاء أمام الدفاية عندما يكون الجو باردا. ولكن يجب ألا يسترخي الإنسان كثيرا، لأن العديد من أنواع أجهزة التدفئة يمكن أن تشكل خطرا حقيقيا على السلامة. بشكل خاص عندما تعمل هذه الأجهزة بالغاز أو الزيت أو الخشب، يمكن للأفران والدفايات والمواقد وسخانات الماء أن تطلق غاز أول أكسيد الكربون المميت عندما تكون معيبة. يعد أول أكسيد الكربون غازا غادرا بشكل خاص، لأنه لا يمكنك رؤيته أو شم رائحته أو تذوقه. ومن أجل الحماية من هذا النوع من التسمم، يجب تثبيت جهاز الكشف عن أول أكسيد الكربون في غرفة النوم وفي الممرات، حسبما تنصح وكالة “ديكرا” الألمانية لفحص السلامة. وتحذر أجهزة الكشف من وجود أول أكسيد الكربون، حيث تعمل بطريقة مماثلة لأجهزة إنذار الدخان التقليدية، من التسريبات الخطيرة. وتطلق هذه الأجهزة إنذارا بالخطر عندما يزيد تركيز أول أكسيد الكربون في الهواء. وفقا للمكتب الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر، فإن أول أعراض التسمم بغاز أول أكسيد الكربون التي يمكنك ملاحظتها هي الغثيان أو الدوار أو الصداع. وبعد ذلك، يمكن أن يحدث نهجان في القلب وفقدان للوعي وضعف في العضلات أيضا. وفي النهاية، يمكن أن يؤدي التسمم إلى الوفاة عن طريق الاختناق، حيث يرتبط أول أكسيد الكربون بالهيموجلوبين الناقل للأكسجين، وبالتالي يقلل من إمداد الجسم بالأكسجين.

إلى الأعلى