الخميس 27 فبراير 2020 م - ٣ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / مجلس الأمن يدعو للتوصل سريعا لوقف إطلاق النار في ليبيا
مجلس الأمن يدعو للتوصل سريعا لوقف إطلاق النار في ليبيا

مجلس الأمن يدعو للتوصل سريعا لوقف إطلاق النار في ليبيا

الناتو مستعد لدعم مراقبة حظر تصدير السلاح

نيويورك ـ وكالات: دعا مجلس الأمن الدولي طرفي النزاع في ليبيا للتوصل في أقرب وقت ممكن لوقف لإطلاق النار يتيح إحياء العملية السياسية الرامية لوضع حدّ للحرب الدائرة في هذا البلد. وقال المجلس في بيان صدر في ختام اجتماع حول نتائج قمة برلين التي عقدت الأحد الماضي حول ليبيا إنّ “أعضاء مجلس الأمن يحضّون الأطراف الليبية على المشاركة بشكل بنّاء في اللجنة العسكرية المسمّاة 5+5 من أجل إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن”. ومن المفترض أن تتشكّل هذه اللجنة العسكرية التي تمّ الاتفاق على تشكيلها في قمة برلين من خمسة أعضاء يمثّلون الجيش الوطني الليبي وخمسة أعضاء يمثلون حكومة طرابلس. ومهمة هذه اللجنة هي تحديد سبل تعزيز وقف الأعمال العدائية بين الطرفين المتحاربين. وفي ختام المؤتمر الذي استمر بضع ساعات في العاصمة برلين، تعهّدت الدول الرئيسية المعنية بالنزاع الليبي التزام حظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد.
إلى ذلك، أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) استعداده لدعم مراقبة حظر تصدير السلاح إلى ليبيا، وذلك وفقا لما أعلنه ينس ستولتنبرج، الأمين العام للحلف الأطلسي. وقال السياسي النرويجي إن الحلف يسهم في الوقت الحالي في عملية “صوفيا” التابعة للاتحاد الأوروبي ” وبإمكاننا أن نقوم بالمزيد من أجل تقديم الدعم في حال طلب الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال المساعدة في تنفيذ حظر تصدير السلاح إلى ليبيا”. ولم يتطرق ستولتنبرج إلى تفاصيل في هذا الشأن. كان جوزيب بوريل، مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، دعا الدول الأعضاء بالتكتل أمس الاول إلى إعادة إحياء مهمة “صوفيا” البحرية، على السواحل الليبية، من خلال التركيز على تنفيذ الحظر المفروض من جانب الأمم المتحدة على إرسال الأسلحة إلى ليبيا. ويدعم ناتو عملية “صوفيا” حتى الآن على المستوى اللوجستي ومستوى تبادل المعلومات، وقد توقفت سفن العملية صوفيا عن العمل منذ نحو عام ولذلك لم يعد الدعم اللوجستي للعملية قائما في الوقت الراهن.

إلى الأعلى