الخميس 27 فبراير 2020 م - ٣ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / جرحى بإطلاق قوات الأمن العراقية النار على المحتجين
جرحى بإطلاق قوات الأمن العراقية النار على المحتجين

جرحى بإطلاق قوات الأمن العراقية النار على المحتجين

إعادة فتح ساحات وشوارع في بغداد

بغداد ـ وكالات: تقدمت قوات الأمن العراقية صوب ساحة التحرير، مقر الاعتصام الرئيسي في العاصمة بغداد، وأطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص على المحتجين في محاولة لفض الاعتصام، الأمر الذي أدى إلى احتدام المواجهات.
وقالت مصادر أمنية وطبية إن الشرطة العراقية اشتبكت مع محتجين في وسط بغداد مما أدى إلى إصابة سبعة، بعد أن شرعت السلطات في إزالة الكتل الخرسانية من موقع الاحتجاج الرئيسي بالعاصمة. وذكرت المصادر الأمنية أن قوات الأمن بدأت في إعادة فتح الطرق في بغداد والبصرة وأن بعض أنصار مقتدى الصدر جمعوا الخيام التي أقاموها للانضمام إلى الاعتصامات المستمرة منذ شهور. وتصدى المحتجون لقوات الأمن بالحجازة والزجاجات الفارغة، في حين أطلق الجنود الرصاص والغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة 14 شخصا على الأقل.واندلعت الاشتباكات واشتدت جدتها بعد أن شرعت قوات الأمن العراقية في إزالة الكتل الخرسانية من موقع الاحتجاج الرئيس بالعاصمة بغداد، مما أثار غضب المتظاهرين.
وأعادت السلطات العراقية أمس فتح ساحات وشوارع في بغداد ومدن جنوبية، وهو ما أكدته الحكومة وأثار مخاوف المحتجين من اتساع الحملة، وفض التظاهرات المطلبية المستمرة منذ نحو أربعة أشهر. وأخلت قوات الأمن ساحة الطيران وطريق محمد القاسم السريع وجسر الأحرار في وسط العاصمة من المتظاهرين، بحسب ما أعلن بيان لقيادة عمليات بغداد.
وكانت قد انطلقت في بغداد امس الاول مظاهرات شعبية كبيرة دعا إليها الزعيم مقتدى الصدر للمطالبة بخروج القوات الأميركية والأجنبية من العراق، وضرب جميع الفاسدين في العراق. وتجمع آلاف من المتظاهرين وجميعهم من أتباع الصدر والأحزاب والفصائل الشيعية المسلحة في شوارع حي الجادرية في منطقة الكرادة حاملين أعلام العراق ويهتفون بشعارات للمطالبة بإخراج القوات الأميركية والأجنبية من العراق وضرب جميع الفاسدين.
واكتظت الشوارع منذ ساعات صباح الجمعة الأولى بجموع المتظاهرين في ظل إجراءات أمنية مشددة وانتشار كبير لقوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والجيش والأجهزة الاستخبارية لتأمين الشوارع أمام حركة المتظاهرين حاملين أعلام العراق وبعضهم ارتدوا الاكفان . وقال الشيخ صلاح العبيدي المتحدث باسم مقتدى الصدر إن المظاهرات “المليونية” التي ستشهدها مدينة بغداد تأتي بدعوة من مقتدى الصدر وسترفع شعاري إخراج القوات الأميركية والأجنبية من العراق وضرب جميع الفاسدين في العراق.

إلى الأعلى