الخميس 27 فبراير 2020 م - ٣ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / فلسطين : أي صفقة تتنكر لحقيقة الاحتلال هي (احتيال القرن)

فلسطين : أي صفقة تتنكر لحقيقة الاحتلال هي (احتيال القرن)

القدس المحتلة ـ الوطن:
قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات أمس إن أي محاولة أو صفقة أو إملاء يتنكر لحقيقة أن إسرائيل قوة تحتل دولة فلسطين على حدود 1967 (الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة) سيدخل التاريخ على اعتباره “احتيال القرن”. جاء ذلك في معرض رد المسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية على ما يثار بشأن نشر “صفقة القرن” قريبًا، ودعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لنتنياهو وغانتس للقدوم إلى واشنطن للاتفاق على كيفية فرض وإملاء “صفقة القرن” على الشعب الفلسطيني والعالم.
وأكد عريقات أن ما قامت به إدارة ترامب إلى اليوم، والشراكة الكاملة مع نتنياهو سيدخل التاريخ على أنه “احتيال القرن على القانون الدولي” والشرعية الدولية والمرجعيات المحددة لعملية السلام”. وكانت القناة 12 الناطقة بالعبرية كشفت مؤخرا عن بعض بنود “صفقة القرن” لتصفية القضية الفلسطينية، ومنها أنها تنص على استمرار احتفاظ سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالمستوطنات القائمة في الضفة تحت سيادتها. كما تنص الصفقة على أن القدس المحتلة هي العاصمة الموحدة لـ”إسرائيل”، حيث سيطلب من حكومة الاحتلال الإسرائيلية الدعم المبدئي لإقامة دولة فلسطينية. وبموجب الصفقة تبسط سلطات الاحتلال سيادتها على جميع مستوطنات الضفة، ويتم ربط جميع المستوطنات جغرافياً مع “إسرائيل” عدا 15 مستوطنة معزولة سيتم ربطها بشوارع بديلة. وتنص أيضاً على السماح بضم مستوطنات الضفة مباشرة، وأنه لن يكون للفلسطينيين أي سيطرة على الحدود وسيطرة إسرائيلية كاملة في القدس مع ممثلية فلسطينية شكلية، مع سيطرة إسرائيلية كاملة في الأغوار وسيادة على مناطق مفتوحة ضمن مناطق C. وفيما يتعلق باللاجئين؛ فلن يتم تعويضهم ومن الممكن استيعاب عدد قليل منهم في مناطق الضفة الغربية المحتلة.

إلى الأعلى