الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / القوات العراقية تبدأ عملية بالرمادي و24 قتيلا في تفجيرات ببغداد

القوات العراقية تبدأ عملية بالرمادي و24 قتيلا في تفجيرات ببغداد

المعارك تحتدم في عين العرب مع دخول (البشمرجة)
بغداد ـ دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
بدأت القوات العراقية عملية عسكرية واسعة بالرمادي فيما سقط 24 قتيلا في تفجيرات بالعاصمة بغداد في الوقت الذي احتدمت فيه المعارك بمدينة عين العرب السورية المحاذية لتركيا مع دخول قوات البشمرجة للقتال إلى جانب مقاتلي (حماية الشعب) الأكراد.
وأفاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار أن القوات العراقية بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق شرق مدينة الرمادي، مبيناً أن طيران التحالف الدولي شارك في هذه العملية.
ونقل موقع “السومرية نيوز” عن المصدر قوله إن القوات الأمنية مدعومة بطيران التحالف بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق في منطقة جزيرة البو شهاب شرق مدينة الرمادي لتطهيرها من عناصر داعش.
وقتل 24 شخصا على الأقل في تفجيرات في بغداد ومحيطها، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.
وأدى انفجار شاحنة مفخخة يقودها انتحاري عند نفطة تفتيش للجيش العراقي في منطقة الدورة عند المدخل الجنوبي لبغداد، إلى مقتل 20 شخصا وإصابة 57 آخرين على الأقل، بحسب مصادر أمنية.
إلا أن مصدرا طبيا أفاد عن وقوع تفجيرين، أحدهما انتحاري بسيارة مفخخة عند نقطة التفتيش، وثان بسيارة مفخخة مركونة في شارع تجاري في منطقة اليوسفية الواقعة إلى الجنوب من بغداد.
كما انفجرت سيارة مفخخة في شارع فلسطين في شرق بغداد، على مقربة من خيمة تقدم فيها المياه والشاي للزوار الذي يحيون ليالي شهر محرم، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 11 على الأقل.
وفي سوريا شهدت مدينة عين العرب الحدودية مع تركيا اشتباكات عنيفة بين المقاتلين الأكراد وداعش، تزامنت مع دخول قوات البشمرجة إلى ثالث المدن الكردية في سوريا للدفاع عنها في وجه المسلحين المتطرفين.
وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع عين العرب، تظاهر آلاف الأكراد في تركيا تعبيرا عن تضامنهم مع المدينة التي باتت تمثل رمزا للصمود في وجه داعش. وفي هذه المناسبة تظاهر كذلك نحو 800 شخص في بروكسل، و500 في لندن نشروا في ساحة ترافلجار لافتات كتب عليها “تضامنا مع كوباني” أو “ادعموا كوباني، ادعموا الديمقراطية”. كما نظمت تظاهرات في ميونيخ وهامبورج وباريس وليون.

إلى الأعلى