الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م - ٤ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “تنمية نفط عمان” تحتفل بإنجاز حفر البئر 1000 في مرمول
“تنمية نفط عمان” تحتفل بإنجاز حفر البئر 1000 في مرمول

“تنمية نفط عمان” تحتفل بإنجاز حفر البئر 1000 في مرمول

يساهم في تعزيز الإنتاج عن طريق الاستخلاص الثانوي

مسقط ـ (الوطن):
أنجزت شركة تنمية نفط عُمان حفر البئر رقم (1000) في المجموعة العنقودية (مرمول – رحب- ثليلات – قهارير) في جنوب منطقة الامتياز. حيث يأتي حفر هذا البئر في إطار البرنامج المتسارع لتعزيز الإنتاج عن طريق الاستخلاص الثانوي، ومما ضاعف روعة هذا الإنجاز تشغيل البئر في غضون 16 ساعة فقط بعد نقل جهاز الحفر.
يذكر أن هذه المرة الثانية التي يحقق فيها أحد حقول الشركة النفطية هذا الإنجاز بعد ما تحقق في نمر عام 2013.
وقال المهندس سالم السكيتي، المدير التنفيذي لنفط الجنوب بشركة تنمية نفط عُمان: لا ريب في أن ما تحقق في مرمول حتى الآن أمر مثير للدهشة، وتتمثل رؤيتنا حالياُ في تحقيق مزيد من النماء بحفر 1000 بئر أخرى في المستقبل، ومن الجيد أن نرى المجموعة العنقودية في مرمول قد استدامت معدلات إنتاج عالية للنفط بعد 40 عاماً من الإنتاج الموسع ومع الأخذ بعين الاعتبار النضج المتقدم لبعض حقولها وتطويراتها المتعلقة، شاكرا جميع من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الفريد سواء موظفو الشركة وموظفو الشركات المتعاقدة معها.
من جانبه قال راؤول ريستوتشي، المدير العام لشركة تنمية نفط: هذا الانجاز وليد جهود تعاونية بذلتها فرق ودوائر عديدة في الشركة بما فيها: مديرية هندسة النفط، ومركز تطوير الحقول، ومديرية هندسة الآبار، ومديرية الهندسة، ومديرية العمليات، ومديرية المالية، فضلاً عن شركات الحفر المتعاقدة معنا.
يذكر أن حقل مرمول قد اكتشف في عام 1956 وربط بخط الإنتاج في عام 1980 عندما شغل خط النفط الرئيسي في جنوب السلطنة، وتحتفظ المجموعة العنقودية حالياً بمقدار كبير من كميات الهيدروكربونات إذ تسهم بمعدل 81600 برميل في اليوم. كما إن الشركة تضم جملة متنوعة من خطط التطوير ومشاريع عالمية المستوى وتطبيقات معقدة تخضع لآليات استخلاص ثانوية وثلاثية (كالحقن بالبوليمر القلوي الخافض للتوتر السطحي) تدعمها تكنولوجيا متطورة. كما أنه من المخطط أن تحفر قرابة 500 بئر إضافية في السنوات القلائل الآتية في المجموعة العنقودية عن طريق تطوير المرحلة 3 من مشروع الغمر بالبوليمر في مرمول، وتكثيف مشاريع الغمر بالمياه في الآبار البينية مما سيعزز الإنتاج وسيضيف المزيد إلى احتياطيات السلطنة.

إلى الأعلى