الأحد 23 فبراير 2020 م - ٢٩ جمادى الأخرة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تواصل اتخاذ مزيد من التدابير الوقائية وتناقش الاستعدادات لفاشية فيروس كورونا المستجد
السلطنة تواصل اتخاذ مزيد من التدابير الوقائية وتناقش الاستعدادات لفاشية فيروس كورونا المستجد

السلطنة تواصل اتخاذ مزيد من التدابير الوقائية وتناقش الاستعدادات لفاشية فيروس كورونا المستجد

سفارة السلطنة بالصين: جميع الطلبة العمانيين المقيمين بالصين بخير
ـ خطة طوارئ الصحة العامة: معاينة القادمين من مناطق موبؤة بالمرض في مطارات وموانئ السلطنة

مسقط ـ الوطن:
بكين ـ العمانية:
تواصل السلطنة اتخاذ مزيد من التدابير الوقائية لخطة طوارئ الصحة العامة والاجراءات المتبعة لمعاينة القادمين من مناطق موبؤة بفاشية فيروس كورونا المستجد.
حيث ترأس معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بمبنى المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض صباح امس اجتماعاً لمناقشة استعدادات السلطنة لفاشية فيروس كورونا المستجد.

تم خلال الاجتماع مناقشة خطة طوارئ الصحة العامة والتي من أهمها التجهيزات والإجراءات المتبعة لمعاينة القادمين من مناطق موبؤة بالمرض في مطارات وموانئ السلطنة، وكذلك استعدادات المستشفيات والمؤسسات الصحية للتعامل مع أي حالات مشتبه بإصابتها بمرض فيروس كورونا المستجد، وأيضاً توفير المحاليل والكواشف المخبرية في المختبر المركزي للصحة العامة.
كما ناقش الاجتماع خطة التواصل المجتمعي عن طريق القنوات الرسمية ووسائل التواصل الإجتماعي.

حضر الاجتماع سعادة الدكتور وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية وأعضاء اللجنة المركزية لطوارئ الصحة العامة.
وتنوه الوزارة على جميع المواطنين والمقيمين بضرورة اخذ المعلومات عن طريق البيانات الرسمية التي تصدرها الوزارة، كما يمكنهم التواصل مع مركز الاتصال بوزارة الصحة على رقم الهاتف:(24441999).

من جانبها أكدت سفارة السلطنة لدى جمهورية الصين الشعبية امس أن جميع الطلبة العمانيين المقيمين بالصين (بخير) بعد بدء تفشي فيروس (كورونا) وأن أوضاعهم (جيدة لا تستدعي القلق) وأنها (تتابع أحوال الطلبة الصحية بشكل مستمر).
‎وأفاد بيان صادر عن السفارة في العاصمة بكين أنها تابعت الطلبة المقيمين هناك واطمأنت على حالتهم الصحية ودعتهم إلى ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية التّي اتخذتها السلطات الصحية الصينية للتعامل مع هذا الوباء، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل إصابات بين صفوف الطلبة حتى الآن.

يأتي هذا البيان بعد تعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بمدينة (ووهان) التابعة لمقاطعة (هوبي) الصينية.
ووفقًا لمفوضية الصحة الوطنية في الصين فإن عدد حالات الوفاة الناتجة عن الاصابة بالفيروس الجديد الذي يشبه الالتهاب الرئوي ارتفع إلى 56 شخصًا على الأقل وبلغ عدد الإصابات 1975 إصابة وهو مستمر في الانتشار.

إلى الأعلى