الأحد 27 سبتمبر 2020 م - ٩ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي في سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي
القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي في سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي

القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي في سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي

أثبتت منافسات اليوم الأول من سباقات النسخة العاشرة من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي 2020 والتي ينظمها مشروع عُمان للإبحار خلال الفترة من 26 يناير الجاري وحتى 8 من فبراير المقبل أن المنافسات ستكون مثيرة وقوية بين الفرق المشاركة في هذه النسخة ، وذلك بعد قوة المنافسات التي شهدها اليوم الأول، حيث استطاع الفريق العماني بنك إي أف جي موناكو من حصد المركز الأول وسط منافسة كبيرة من قبل القوارب التي هي الأخرى وقفت له بالمرصاد ولحقت به حتى الأمتار الأخيرة، بينما حل في المركز الثاني الفريق الفرنسي مجموعة أتلانتك، كما سجل الفريق النسائي العماني دي.بي شنكر مفاجأة هو الأخر وذلك بعدما سجل اسمه بقوة في قائمة المراكز الأولى بحصولة على المركز في منافسات اليوم الأول بعدما قدم عرضا جيدا واستطاع من منافسة أصحاب الخبرة من القوارب الأخرى، وجاء في المركز الرابع الفريق العماني النهضة الذي يقوده الربان العماني أكرم الوهيبي، بينما حل خامسا الفريق الفرنسي هيلفيتا بلو وفي المركز السادس جاء الفريق الفرنسي النسائي هيلفيستا بربل ثم تبعه فريق مطارات عمان سابعا وحل في المركز الثامن والأخير الفريق الفرنسي رويان اتلانتك، وقد اقيمت أمس الأول 6 سباقات قصيرة وسباق طويل واحد، تنافست القوارب المشاركة بشكل كبير فيما بينها من أجل الحصول على المراكز الأولى.

بداية موفقة
أعرب البحّار على البلوشي من فريق بنك إي أف جي موناكو عن سعادته بالحصول على المركز الأول في سباقات اليوم الأول من الطواف والذي جاء بجهود جميع أفراد طاقم الفريق، حيث قال “خضنا سباقات صعبة في اليوم الأول بحكم المنافسة الكبيرة من قبل القوارب الأخرى وسط تغيير اتجاه الرياح بشكل متكرر وبسرعة عالية وقدمنا مستوى جيدا وتمكنا من حصد المركز الأول وهو الهدف الذي وضعناه نصب أعيننا قبل إنطلاقة الطواف”. وأضاف قائلاً “بلا شك أن الجولة الأولى للطواف هي جولة صعبة لكل الفرق بحكم عدم معرفة الفرق لمستويات وقوة المنافسة بينها وخاصة تلك الفرق التي لديها بحارة مجيدون في رياضة الابحار الشراعي”.

تألق نسائي
أثبت فريق دي.بي شنكر النسائي والذي يضم البحّارات العُمانيات ابتسام السالمية ومروة الخايفية، بقيادة البحّارة أودري أوجيرو وزميلتها البحّارة الفرنسية ميلين ليماتري عن قوته في اليوم الأول من المنافسات وذلك بعدما استطاع من الحصول على المركز الثالث بجدارة وسط متغيرات كثيرة ومنافسة كبيرة من قبل البحارة الذين يملكون خبرة أوسع من الفريق النسائي إلا البحارات أثبتن قدرتهن ورغبتهن الكبيرة في المنافسة وهذا ما تأتى لهن بالحصول على المركز الثالث في اليوم الأول من الجولة الأولى للطواف. وحول هذا المركز قالت البحارة ابتسام السالمية:” الحصول على المركز الثالث لم يأت من فراغ وإنما بجهود جميع البحارات على متن القارب والحمد لله استطعنا الحصول على المركز الثالث رغم المنافسات الشديدة التي لاقيناها من قبل الفرق الأخرى وأيضا قوة الرياح وتغير اتجاهها بشكل كبير من فترة إلى أخرى”.

المركز الرابع
أكد البحار المخضرم ناصر المعشري من فريق النهضة والذي حصل على المركز الرابع أن سباقات اليوم الأول حفلت بالكثير من المنافسات بين الفرق وبقوة الرياح التي تغيرمجراها بين الحين والآخر، وأضاف المعشري: “قدمنا مستوى جيدا في سباقات اليوم الأول على الرغم من المنافسات القوية من قبل باقي الفرق وعلى الرغم من بعض المشاكل التي حصلت لنا في هذه السباقات إلا أننا استعطنا من العودة بقوة واستطعنا من الحصول على المركز الرابع، ومن المبكر أن نتحدث عن المراكز الأولى في الطواف العربي لأن المنافسات لا زالت في بدايتها ونتوقع أن تكون هناك الكثير من الإثارة وتغيير في المراكز”. وحول تألق الفريق النسائي في اليوم من السباق قال المعشري: “الفريق النسائي قدم مستوى جيدا بحكم الخبرة التي يمتلكها الفريق ووقوف الحظ إلى جانبه ولكن لا يجب أن نستبق الأحداث فالمشوار لا يزال طويلا، ومن المتوقع أن تتسم المرحلة الأولى من الطواف في صلالة بالكثير من الإثارة بحكم قوة الفرق المشاركة في هذه النسخة”.

مارثوان بحري
قال صالح الجابري مدير فعاليات الإبحار بمشروع عمان للابحار وحكم في البطولة: “بلا شك أن منافسات النسخة العاشرة من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي 2020 والتي تنظمها شركة عُمان للإبحار خلال الفترة من 26 يناير الجاري ولغاية 8 فبراير المقبل ولمدة 15 يوماً من السباقات الساحلية الطويلة والسباقات القصيرة، ويعتبر حدثا رياضيا كبيرا على مستوى المنطقة وذلك بحكم مشاركة أفضل البحارة من أوروبا في هذه الفئة من القوارب، الجدير بالذكر قوارب ديام 24 منذ وصولها للسباقات الأوروبية في عام 2014 لاقت استحسان البحّارة وذلك لما تتميز به من سرعات عالية في البحر وسهولة في التفكيك والتركيب وذلك أثناء التنقل بين جولات السباقات، لتصبح بعد وفترة وجيزة أحد أكثر القوارب استخداماً في سباقات الإبحار الشراعي العالمية، وعندما تم اعتماد هذه الفئة من القوارب في سباقات الطواف الفرنسي في عام 2015م حققت نجاحاً وقبولاً كبيراً بين المتسابقين والجماهير، ليتم بعدها استخدام القارب واعتماده في سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي منذ النسخة الماضية من العام 2018 والتي عملت بالتالي على تشجيع واستقطاب المزيد من الفرق والبحّارة الدوليين للمشاركة وخوض غمار سباقات الطواف العربي إضافة إلى كونها بطولة تحضيرية للسباقات العالمية من نفس الفئة من القوارب”.

إلى الأعلى