الأربعاء 26 فبراير 2020 م - ٢ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق يوقف تحليق (إف 16) بعد انسحاب الخبراء الأميركيين
العراق يوقف تحليق (إف 16) بعد انسحاب الخبراء الأميركيين

العراق يوقف تحليق (إف 16) بعد انسحاب الخبراء الأميركيين

عبد المهدي يدعو إلى احترام السيادة

بغداد ـ وكالات:
أفاد مصدر عسكري عراقي بأن طائرات إف 16 العراقية توقفت عن طلعاتها الجوية بعد انسحاب الخبراء الأميركيين من قاعدة بلد الجوية (80 كم شمال بغداد).
وقال مصدر في قاعدة بلد الجوية ، طلب عدم ذكر اسمه إن” انسحاب الخبراء الأميركيين من القاعدة ونقلهم إلى مكان آخر أدى إلى توقف تحليق طائرات إف 16 الأميركية وتوقف عملياتها القتالية ضد تنظيم (داعش)”.
وأضاف أن” تشغيل الطائرات يتم بصورة كاملة، بموجب شروط التعاقد، بواسطة الخبراء والفنيين الأميركيين فضلا عن عمليات الصيانة والتوجيه باستثناء طواقم القيادة التي تتم عن طريق طيارين عراقيين جرى تدريبهم في الولايات المتحدة الأميركية”.
كان نحو 600 من الخبراء والفنيين الأميركيين قد غادروا القاعدة الى مكان آخر بعد تصاعد وتيرة التهديدات بين أميركا وإيران على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني في غارة جوية أميركية قرب مطار بغداد مطلع الشهر الجاري.
ويمتلك العراق نحو 36 طائرة من طراز إف 16 الأميركية المقاتلة حصل عليها على شكل دفعات بموجب عقد أبرم بين الطرفين في عام 2008 .
من ناحية اخرى دعا رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي إلى التهدئة في المنطقة واحترام الجميع لسيادة العراق وقراراته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وبذل الجهود البناءة والجدية لتحقيق ذلك.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه عبد المهدي من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حيث أكد الجانبان على علاقات الصداقة بين البلدين وإدانة الاعتداءات التي استهدفت السفارة الأميركية في بغداد وتعزيز إجراءات القوات العراقية المسؤولة عن حمايتها، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي.
وشدد الطرفان على “متابعة التحقيقات والإجراءات الكفيلة بمنع الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية وتقديم مقترفيها الى القضاء”.
فيما أكد وزير الخارجية الأميركي على استعداد بلاده لإجراء مباحثات جدية حول تواجد القوات الأجنبية في العراق والتعاون لتحقيق السيادة العراقية.
وفي سياق آخر أفاد مصدر أمني عراقي بأن عميدا متقاعدا قتل بهجوم مسلح في بغداد.
وقال المصدر، في تصريح لموقع “السومرية نيوز”، إن “مسلحين مجهولين أطلقوا النار باتجاه عميد متقاعد في حي الجمعيات التابع لمنطقة الدورة جنوبي بغداد، ما أدى إلى مقتله في الحال”.

إلى الأعلى