الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / نيجيريا: الجيش يواصل عملياته ويدرس مضمون فيديو (بوكو حرام)
نيجيريا: الجيش يواصل عملياته ويدرس مضمون فيديو (بوكو حرام)

نيجيريا: الجيش يواصل عملياته ويدرس مضمون فيديو (بوكو حرام)

فيما هددت (الجماعة) بقتل رهينة ألماني
كانو ـ وكالات: أكد الجيش النيجيري في بيان امس انه يدرس مضمون تسجيل الفيديو الذي اعلنت فيه بوكو حرام حول نحو 220 فتاة مخطوفة، مشددا في الوقت نفسه على انه يتابع عملياته البرية والجوية ضد هذه الجماعة المتطرفة. وكان زعيم جماعة بوكو حرام ابو بكر شيكاو اكد في تسجيل فيديو الجمعة “قمنا بتزويجهن وهن في بيوت ازواجهن”. وأكد الجيش النيجيري في بيان انه يدرس مضمون تسجيل الفيديو “وسيواصل الامتنان لكل جهد وساطة جار من اجل اعادة الفتيات الى بيوتهن”. واضاف بيان الجيش الذي صدر بعد هذا الاعلان الاول بشأن الفتيات من قبل بوكو حرام منذ اكثر من خمسة اشهر، ان العمليات البرية والجوية ضد الجماعة الاصولية مستمرة. وفي شيبوك، ما زال يسود قلق. وقال رئيس مجلس اعيان شيبوك بوغو بطرس الذي خطفت اربع من بنات شقيقاته ان الاعلان “صدمنا حتى وان كنا نعرف اننا لا يمكن ان نثق ببوكو حرام”. واضاف “لم نفاجأ بنبأ تزويجهن لكننا نأمل فقط ان تضاعف الحكومة جهودها لقمع هذا التمرد”. اما الكاهن اينوش مارك الذي خطفت ابنته وابنة اخيه، فقال ان “الفجيعة جعلت الاهالي غير قادرين حتى على الكلام تعبيرا عن المهم”. واضاف “منذ اختطافهن لم نعرف شيئا عنهن، ولا تصلنا سوى معلومات متضاربة”. وقال “الله أعلم كم فتاة خطفتهن بوكو حرام. لا زلنا نأمل بعودتهن”. وتواجه السلطات النيجيرية انتقادات حادة بسبب عدم تحركها في الاسابيع التي تلت خطف الفتيات. وقد اثارت بعض الامل باعلانها في منتصف اكتوبر عن اتفاق لوقف اطلاق النار مع بوكو حرام ينص نظريا على اطلاق سراح الفتيات. لكن رجلا يدعى دانلادي احمدو لم يكن معروفا من قبل قال باسم الجماعة نفى التوصل الى وقف اطلاق النار. وقال بوغو شيبوك “لم نأخذ على محمل الجد يوما وقف اطلاق النار وهم لم يوقفوا هجماتهم”. وفي تسجيل الفيديو الجديد نفى ابو بكر شيكاو الذي ظهر بزي عسكري وعمامة سوداء التوصل الى اي اتفاق وقال انه لا يعرف دانلادي احمدو. وقال شيكاو الذي احاط به مقاتلان “لم نوقع اي وقف لاطلاق النار مع احد (…) ولم نتفاوض مع احد (…) هذا كذب كذب”. واضاف “لن نتفاوض. وتواصل الحكومة دعم المفاوضات الجارية في تشاد لكن اعمال العنف لم تتوقف. وجرت عمليات خطف الاسبوع الماضي في شمال شرق نيجيريا معقل التمرد الذي اودى بحياة عشرة آلاف شخص على الاقل في السنوات الخميس الاخيرة. وقال بطرس “نأمل فقط من الحكومة مضاعفة جهودها لاضعاف حركة التمرد”. وكان تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش نشر الاسبوع الماضي قال ان بوكو حرام تحتجز اكثر من 500 امرأة وفتاة وان الزواج القسري يمارس على نطاق واسع في معسكراتها. على صعيد اخر أعلن زعيم جماعة “بوكو حرام” المتطرفة أبو بكر شيكاو في أحدث تسجيل فيديو له أن الجماعة لديها الآن رهينة ألماني الأصل وهدد بقتله. ولكن لم يصرح شيكاو، إذا ما كان الرهينة هو المعلم الذي تم اختطافه في شمال شرق نيجيريا في منتصف يوليو الماضي أم لا. يذكر أنه تم اختطاف هذا المعلم الذي يدير مركز تدريب مهني، في منطقة جومبي في ولاية اداماوا النيجيرية. وصرحت وزارة الخارجية الألمانية في نهاية الأسبوع بناء على طلب من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الواقعة معروفة وأنه تم تدشين فريق للأزمات. وفي الوقت ذاته نفى شيكاو أن جماعته توصلت لاتفاق مع الحكومة النيجيرية؛ ومن ثم تبددت الآمال في إطلاق سراح أكثر من 200 تلميذة خطفتها الجماعة في مدينة شيبوك شمال شرق نيجيريا في منتصف أبريل الماضي.

إلى الأعلى