Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

جامعة السلطان قابوس تقيم مؤتمر اللغة واللغويات والأدب والترجمة

90 ورقة علمية من داخل السلطنة وخارجها
مسقط ـ الوطن:
تبدأ في جامعة السلطان قابوس الخميس المقبل فعاليات المؤتمر الدولي “استكشاف التقاطعات الثقافية بين اللغة واللغويات والأدب والترجمة” تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وذلك بقاعة المؤتمرات في الجامعة، وينظم هذا المؤتمر قسم اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية وتستمر فعالياته حتى الثامن من فبراير الجاري، كما تعرض فيه على مدى ثلاثة أيام أكثر من 90 ورقة علمية يقدمها متخصصون وباحثون من السلطنة ودول مختلفة مثل الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وكندا وإيطاليا واسبانيا وبروناي والعديد من الدول، كما يشارك فيه باحثون من دول مجلس التعاون الخليجي.
كذلك يهدف هذا المؤتمر إلى التركيز على مفهوم ديناميكية الثقافة وتجلياتها في مجالات اللغة واللغويات والأدب والترجمة، وتسليط الضوء على التقاطعات الثقافية بين هذه المجالات الأربعة واستكشاف الآليات التي يمكن من خلالها فهم هذه التقاطعات أو انتقادها أو إعادة فهمها وإعادة بنائها ويسعى إلى توفير ملتقى للعلماء والباحثين والأكاديميين والمترجمين والطلبة للتعرف على آخر مستجدات البحث العلمي في مجال تخصصاتهم واهتماماتهم مع تهيئة المجال للمشاركين في المؤتمر للتفاعل والحوار والتواصل مع العلماء والباحثين المرموقين من دول العالم المختلفة.
يستضيف المؤتمر أربعة من كبار العلماء والباحثين على مستوى العالم في مجالات اللغة واللغويات والأدب والترجمة، وهم: البروفيسور لورانس فينوتي أستاذ الترجمة في جامعة تمبل في الولايات المتحدة الأميركية، البروفيسور دايفيد دامروش أستاذ الأدب العالمي في جامعة هارفرد، الولايات المتحدة الأميركية، والبروفيسور أليستر كمنج أستاذ فخري الدراسات اللغوية في جامعة تورونتو في كندا، والبروفيسورة ريم بسيوني أستاذة اللغويات الاجتماعية في الجامعة الأميركية في القاهرة، جمهورية مصر العربية، إلى جانب ذلك يغطي المؤتمر عددا من المحاور في كل من المجالات الأربعة، ففي مجال اللغة تبرز محاور مثل “قوة اللغة” و”لغة القوة” و”الابتكارات التكنولوجية وأثرها على الأنماط والممارسات الثقافية”. وفي مجال اللغويات هناك محاور عديدة منها مثلا ما يتناول “التواصل بين الثقافات” و”التواصل بواسطة الحاسوب” و”اللغة والصراع”. أما في مجال الأدب فسيتم تسليط الضوء على عدد من المحاور منها مثلا “التركيبات الاجتماعية للثقافة” و”الآداب الناشئة” و”بناء نماذج للهوية”. وفي مجال الترجمة سيناقش المؤتمر عددا من المحاور منها على سبيل المثال، “الهيمنة الثقافية والترجمة” و”الترجمة في الأزمات” و”الترجمة والتكنولوجيا”.
سيحضر هذا المؤتمر أكثر من 200 مشارك من داخل السلطنة وخارجها وسيستفيد من الأوراق المقدمة فيه أساتذة الكليات والجامعات والمترجمون والباحثون والطلبة وكل من يعمل في مجالات اللغة واللغويات والأدب والترجمة أو له اهتمامات في مجال التواصل بين الثقافات.
سيتم نشر أوراق المؤتمر في كتاب يقوم على تحريره أحد أعضاء الهيئة التدريسية في القسم بالتعاون مع إحدى دور النشر العالمية المرموقة كما حدث في مؤتمرات القسم السابقة حيث نشرت أوراق المؤتمر في كتابين منفصلين الأول مع دار سبرنجر والثاني مع دار دو جرويتر للنشر.


تاريخ النشر: 4 فبراير,2020

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/371413

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014