الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يجدد الاستفزاز ويشدد القمع ويتوعد بإغلاق جديد لـ (الأقصى)

الاحتلال يجدد الاستفزاز ويشدد القمع ويتوعد بإغلاق جديد لـ (الأقصى)

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
جدد الاحتلال الإسرائيلي استفزازاته للفلسطينيين بالسماح لمتطرفيه بدخول باحات المسجد الأقصى، مشددا القمع على المقاومين الفلسطينيين متوعدا كذلك بإغلاق جديد لـ (الأقصى).
وسمح الاحتلال لأحد قيادات المتطرفين اليهود بدخول باحة المسجد الأقصى أمس، حيث زار النائب المتطرف موشيه فيجلين المسجد وقوبل باحتجاجات المرابطين. من جهته، دعا وزير الإسكان أوري إريئيل من حزب البيت اليهودي المتطرف في حديث للإذاعة العامة إلى منح اليهود الإذن باستباحة المسجد الأقصى، حيث قال “يجب السماح لليهود بالصلاة في جبل الهيكل (الاسم اليهودي المزعوم للمسجد الأقصى) يوجد مكان للجميع هناك”. على حد زعمه.
واندلعت اشتباكات جديدة ليل السبت الأحد بين شبان فلسطينيين مقاومين وشرطة الاحتلال في أحياء مختلفة من القدس الشرقية المحتلة بما في ذلك البلدة القديمة حيث يقع المسجد الأقصى، وجرت اعتقالات، في حين صادقت الحكومة على تشديد القمع ليصل إلى السجن 20 عاما جراء العقوبات على راشقي الحجارة لمدد تصل إلى السجن 20 عاما.
وطالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي بـ “التحرك الجاد” لوقف “انتهاكات إسرائيل لحرمة المسجد الأقصى.
من جانبه توعد مفتش شرطة الاحتلال العام الجنرال يوحنان دانينو بإغلاق جديد للحرم القدسي عند تجاوز ما وصفه بـ (الخطوط الحمراء).
وقال إن الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف لن يتغير بما في ذلك زيارات غير المسلمين إلى باحاته.
وأضاف أن إغلاق الحرم غداة محاولة قتل المتطرف اليهودي يهودا جليك جاء “للتوضيح ان الشرطة لن تتردد في اتخاذ هذا الإجراء عند تجاوز الخطوط الحمراء”. على حد قوله.
في غضون ذلك نددت حركة حماس على لسان نائب رئيس مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق، بإغلاق إسرائيل معبرين واصلين مع قطاع غزة، واعتبرته مخالفا لاتفاق التهدئة المعلن بوساطة مصرية في قطاع غزة.
وأغلقت السلطات الإسرائيلية معبري (كرم أبو سالم/كيرم شالوم) المخصص لعبور البضائع و(بيت حانون/إيرز) المخصص للأفراد على حدود قطاع غزة ابتداء من أمس وحتى إشعار آخر.
وقال أبو مرزوق، في بيان إن إغلاق المعبرين “تصرف صبياني غير مسؤول، وما قدموه من تبرير رسالة مرفوضة”.
وأضاف أن “المطلوب البدء بفتح معابر أخرى، لا إغلاق ما هو موجود، ولا يلبي حاجات الإعمار ولا بأي شكل من الأشكال”.
وشدد أبو مرزوق على إغلاق المعابر “هو عقاب جماعي يفرض على قطاع غزة مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية، ووطنيا لا يمكن تمريره أو السكوت عليه “.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه لن يُسمح إلا في الحالات الإنسانية بدخول سكان من القطاع إلى إسرائيل عن طريق معبر إيرز.وقالت الإذاعة إن قرار إغلاق المعبرين اتخذ ردا على سقوط قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه أراضي مجلس (إشكول الإقليمي) في النقب الغربي الجمعة.

إلى الأعلى