الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حلقة “المواصفات القياسية العالمية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت” تناقش التحديات الحالية لقطاع النفط والغاز واحتواءها في المستقبل
حلقة “المواصفات القياسية العالمية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت” تناقش التحديات الحالية لقطاع النفط والغاز واحتواءها في المستقبل

حلقة “المواصفات القياسية العالمية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت” تناقش التحديات الحالية لقطاع النفط والغاز واحتواءها في المستقبل

تبحث بناء شبكة تواصل وتبادل للخبرات بين المختصين في قطاع سوائل الحفر والإسمنت بدول المجلس
كتب ـ عبدالله الشريقي:
بدأت أمس بفندق جراند حياة مسقط أعمال حلقة العمل الإقليمية حول “المواصفات القياسية العالمية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت” التي تنظمها وزارة التجارة والصناعة ممثلة بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس بالتعاون مع وزارة النفط والغاز وشركة تنمية نفط عمان وفريق العمل الخليجي رقم 4 الخاص بسوائل الحفر والإسمنت التابع للجنة الفنية الخليجية لمواصفات النفط والغاز بهيئة التقييس الخليجية إلى جانب الاتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز.
رعى حفل افتتاح الحلقة سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة بحضور عدد من المهتمين والمختصين والتي تستمر يومين بمشاركة أكثر من 50 مختصا وخبيرا في مجال النفط والغاز عامة وسوائل الحفر والإسمنت خاصة على مستوى العالم وممثلي قطاع النفط والغاز بدول مجلس التعاون لتبادل خبراتهم وتجاربهم بما يخدم هذا القطاع وطنيا وإقليميا وعالميا.
وتهدف الحلقة إلى بناء شبكة تواصل وتبادل الخبرات بين المختصين ومهندسي الآبار والعاملين في قطاع سوائل الحفر والإسمنت بدول مجلس التعاون الخليجي وأعضاء الإتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز والإستفادة من الممارسات والتجارب والأبحاث والدراسات المتعلقة بهذا المجال.
وقالت جهاد بنت جبر البوسعيدية رئيسة قسم مختبر كمياء الأغذية بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس: ان حلقة العمل الاقليمية “المواصفات القياسية العالمية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت” تعتبر فرصة كبيرة لتبادل الخبرات في مجال سوائل الحفر والإسمنت بما في ذلك المواصفات القياسية الخاصة بها والممارسات والتجارب والأبحاث والدراسات وكل الجوانب التقنية في هذا الإطار، هذا إلى جانب مناقشة ومراجعة المواصفات القياسية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت ودراسة إمكانية تطويرها وتوحيدها عالميا.
وأوضحت البوسعيدية بأنه ونظرا إلى أن قطاع صناعة النفط والغاز يمثل دورا حيويا في إقتصاد دول المجلس بشكل عام وإقتصاد السلطنة بشكل خاص، فإن المديرية العامة للمواصفات والمقاييس ومن خلال هذه الحلقة تسعى إلى التفاعل المثري مع معطيات الإقتصاد والصناعات القائمة والمرتكزة على النفط والغاز والتعرف على التقنيات الحديثة الخاصة بهذه الصناعة والتحديات التي يواجهها هذا القطاع وتبادل الخبرات والمعارف بين أصحاب العلاقة.
وأضافت: تمثل عضوية السلطنة في اللجنة الفنية الخليجية لمواصفات النفط والغاز ضمن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تجمعا إقليميا رائدا بين مسؤولي التقييس بدول المجلس وشركات النفط والغاز والجهات ذات العلاقة، كما تعد السلطنة من بين أبرز الأعضاء نشاطا وتترأس السلطنة فريق العمل الخليجي الـ 4 الخاص بسوائل الحفر وإسمنت آبار النفط (WG4) بعضوية كل من السعودية والكويت وقطر والبحرين.
وأشارت في كلمتها قائلة: تسعى السلطنة ممثلة بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس بوزارة التجارة والصناعة من خلال عضويتها الى تحقيق التوافق بين مواصفات شركات النفط والغاز في السلطنة مع بعضها وكذلك مع المواصفات القياسية الخليجية والدولية لتحسين الجودة من خلال استخدام احدث التقنيات مع تفادي ازدواجية المواصفات .. بأنه سوف يتم خلال حلقة العمل إستعراض عدد من أوراق العمل الفنية المتخصصة في مجالات سوائل الحفر والإسمنت بحيث أختير البرنامج ليضع المشاركين والمهتمين أمام آخر المواصفات القياسية العالمية في هذا المجال وأحدث التقنيات وأفضل الممارسات في مجالات التقييس.
وبينت جهاد البوسعيدية قائلة: بأن حلقة العمل الاقليمية تركز خلال يومي إقامتها على بناء شبكة تواصل بين المختصين ومهندسي الآبار والعاملين في قطاع سوائل الحفر والإسمنت في دول مجلس التعاون وأعضاء الإتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز وخبراء المواصفات القياسية، بالاضافة الى ذلك فإن الحلقة تعتبر فرصة كبيرة لتبادل الخبرات في مجال سوائل الحفر والإسمنت بما في ذلك المواصفات القياسية الخاصة بها والممارسات والتجارب والأبحاث والدراسات وكل الجوانب التقنية في هذا الإطار، هذا إلى جانب مناقشة ومراجعة المواصفات القياسية الخاصة بسوائل الحفر والإسمنت ودراسة إمكانية تطويرها وتوحيدها عالميا، ومن هنا سيتمكن المشاركون في الحلقة من تقييم وتحديد الإحتياجات الحالية لهذا القطاع من مواصفات قياسية جديدة قادرة على مواجهة واحتواء التحديات المستقبلية.
بدوره أشار حمد بن علي المنذري المكلف بتسيير أعمال المديرية العامة للصناعات البترولية بوزارة النفط والغاز: الحلقة الاقليمية “المواصفات القياسية العالمية الخاصة بسوائل الحفر والاسمنت” مهمة جدا وذلك لمشاركة المعنيين بالامر مثل الشركات العاملة في مجال النفط والغاز والمختصين في اثراء هذه الحلقة من خلال أوراق العمل التي سيتم تقديمها موضحا بأن الحلقة تهدف الى مناقشة التقنيات الحديثة الموجودة في هذا المجال وكيف يمكن تحديثها بحيث تتواءم مع التطور العالمي في مجال التقنيات الحديثة وكذلك مقارنة المواصفات الحالية في مجال سوائل الحفر والاسمنت بالمواصفات الدولية وتحديثها بحيث تتواءم مع البيئة الخليجية .. كما أن مشاركة جامعة السلطان قابوس في المناقشات مهمة للمشاركين وللجامعة في مجال البحوث وبالتالي سيكون له مردود إيجابي في الدراسات المتعلقة بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة والمواصفات والمقاييس ونتطلع الى تحقيق الاهداف التي من أجلها رسمت هذه الحلقة.
وأوضح المنذري بأن المقصود بسوائل الحفر والاسمنت هي العمليات التي تقوم أثناء حفر آبار النفط والغاز حيث يتم ضخ السوائل في الآبار والاسمنت وذلك لتحسين صلابة الآبار من الانهيارات.. مشيرا إلى الوزارة هي الجهة الرقابية والاشرافية لهذه الشركات العاملة في هذا المجال وكذلك التنسيق معها وحثها للمشاركة في مختلف اللجان والحلقات الخليجية.
من جانبه قال أحمد بن عبدالله السالمي كميائي انتاج في شركة تنمية نفط عمان وعضو في اللجنة المنظمة: جاء اختيار برنامج حلقة العمل بناء على احتياجات دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة فيما يتعلق بمجال النفط والغاز المختص بسوائل الحفر والإسمنت ..مشيرا بأن الحلقة سوف تناقش عدة محاور منها موضوع الإسمنت المقاوم للغازات الحمضية والإسمنت المخفف بالغاز وتقليل تاثير سوائل الحفر على المكامن أثناء الحفر والتعامل مع المخلفات ما بعد الحفر والمواد الكيماوية التكميلية.
من ناحيته أوضح المهندس علي الغامدي باحث أول مواصفات بهيئة التقييس لدول المجلس التعاون لدول الخليج العربية في كلمته: ان هيئة التقييس تصدر مواصفات عن النفط والغاز بدول مجلس التعاون الخليجي وفيها ستة فرق عمل من ضمنها هو فريق العمل الخاص بسوائل الحفر والإسمنت برئاسة السلطنة.
وأشار بأن المواصفات الخليجية هي مواصفات موحدة لدول الخليج العربية وفي حال اعتماد المواصفات الخليجية سوف تحل محل المواصفات الوطنية الحالية، مشيرا الى ان دول مجلس التعاون الخليجي لديها حاليا حوالي 14 ألف مواصفة.
الجدير بالذكر أن الحلقة العمل الإقليمية تتضمن عددا من أوراق العمل الفنية المتخصصة في مجال سوائل الحفر والإسمنت ويتم من خلالها تقييم وتحديد الاحتياجات الراهنة لهذا القطاع من مواصفات قياسية جديدة قادرة على مواجهة التحديات المستقبلية. كما يأتي تنظيم هذه الحلقة في إطار أنشطة فريق سوائل الحفر والإسمنت برئاسة السلطنة وضمن رؤية المديرية للإسهام بشكل فاعل ونشط في تقديم خدمات متميزة تلبي احتياجات وتطلعات ورغبات جميع القطاعات والمستهلكين والإسهام بشكل فاعل ومبادر في ضمان سلامة وصحة المجتمع والبيئة وتعزيز قدرة الاقتصاد الوطني في التنافس بما يتواءم والأهداف الوطنية.

إلى الأعلى