الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

يا شيخ هالأرض ..

مسيت بالخير ياسيدي/ عساك ابتهاج ..
يمرك سنين مايقفي ولابه قصور
درايش البيت صارت من ترابك زجاج
لكن .. تضد الحجارة والخدش والكسور
أطلقت شهبار ـ وتهادت بدون اعوجاج
ماتلقف الشينة أو تاكل خشاش وقشور
يالشايب العف/ يالبشاش/ يااااخر عجاج
يالمنتشي بنشوة الركبان ـ بأول حضور
تنشدني الدار عن تاريخ أبيض ياحاج
واصطك بلعوم حنجرتي زحام وغرور
من أول علوم صبحك ـ وانت رايق مزاج
الين ضربة عصاك المعلنة للعبور
كبير من يوم يومك وانته أطول سياج
حويت أطيب معاني الفخر ـ مافيه زور
لاقالوا الناس انك لليالي سراج ..
تتباشر ابك الليالي ـ والحبور الحبور
ياريحة الطيب في عالم به الخبث هاج
لمست فيك استقامة ماتلف وتدور
بياض لحيتك عطر كل درب وفجاج
ومهابة الصوت من ثغرك تهز الجسور
هذا انت في عقدك التاسع على الراس تاج
عساك تبقى لنا نبراس ـ وتزيد نور
أطلقت شهبار وتهادت بدون اعوجاج
ياشيخ هالأرض .. وانتوا ماعليكم قصور

عبدالحميد الدوحاني

__________

التايهين

والسهر مركب على الضفه حزين
كنت به شمعه واحبابي نفاف!
في عيون الغيم شفت الراحلين
والنجوم اطيح في بعضي واخاف
شفتهم مثل انتثار الياسمين
والسما كانت لهم قطعة لحاف
ضاحكين وعابسين ملونين
منهم اللي شفت واللي مايشاف
يسألوني عن طريق التايهين
في فضا الالهام وحروفي رهاف
الطريق الضايع بعصف السنين
ضاع في صمتي واحساسي جفاف
اشتراكي؟..في الاماني والحنين
للسفر في الروح قصد الاغتراف
راس مالي؟ ..قلب زهره ما يشين
والصحاب اغصان أغضاها يخاف
صوفي.. لكن ما بدا للصوف حين
ما شعرت الا وانفاسي أعاف
كل م البس روح غيري ما يزين
كثر روحي لو بدا منها انعطاف
في النهاية صرت في عين اليقين
نور رب الكون ما فيه اختلاف
تهت لكن عدت للحق المبين
السؤال انهار والعلم الضفاف

شاكر بن سليمان العلوي

__________

احتجت لك ليل

طيرت لك من شعري الطاهر حمام
يعشق سماك، وكل نبضٍ به إلك
وسيلت لك وديان من حب وغرام
يا واحةٍ ما أجملك ما أجملك
احتجت لك ليل ومواعيد وكلام
ولولاي أحبك ما أظن أحتاج لك
كانوا كثير كثيير يا مسك الختام
ودعتهم، لما نويت أستقبلك
كنتي على قلبي : مطر، برد، وسلام
فزت عروقه، وانحنت لك يا ملك
كنت أعرفك كثر المدينة والزحام
كنت أعرفك؟ ما أعتقد .. كنت أجهلك !!
كنت أكتبك، قلت أنتهي قبل الظلام
كيف أنتهيك وبعدني في أولك !؟
رحتي، ووردتيني حياض الملام
وأنا الوحيد اللي أكيد أستاهلك
اللي هدالك عمر، تركه ما حرام
أكيد قلبك من رحلتي يسألك
تصدقي أني نسيت أغفى وأنام
طيرٍ ف صدري ما هدا مشتاق لك

سعيد الشحي

_________

متاهه
أسكبي هالغضب في شارعي الملتوي
واستري حلمي اللي يستبيحه العری
جيتك اليوم کلي بضيقتي محتوي
کثرت هموم قلبي وعفت طعم الکری
قرص هذا التصابي من زمن مستوي
عبر الوقت ملحه والشقاء به جری
لملميني بقايا بظلك المنزوي
في براحن خلت منه شخوص الذری
واترکيني بظلمۀ غيبتك أکتوي
عل هالصمت يفتح باب قوله ويری
صدقيني بماء هجرك أنا مرتوي
غير ظامي وبعضي عن سواته دری
کيف عيني تنام وطرفها منذوي
موقها ما شفع له ظهور غي السری
دام طيشك رمی أحلامنا ” ب ” الطوي
ما ألومه ولو ( باع الوفاء واشتری )
يا زمن کيف ما تتأقلم وترعوي
مع ودادي إذا حل الهوی أو سری
کل دربن يحاذي شارعي الملتوي
کل أبوها متاهۀ توصلك للعری

سعيد بن خميس الرحبي

__________

أعصابك

العمر ما عاد يمدي تحرق أعصابك
ما انته على ما أنت مثل البارحة وأوّل
والليل ما هو برمسة ليل شيابك
حوّل على حبتين وهيلد رز حوّل
داري على شمعتك لا اتذوب بأكتابك
ويضيع نضمن عليه اتشيد وتعوّل
صحي بقايا عصارة كرم عنابك
وأكرم طريق ولدار الآخرة ضول
لا تلبس اثياب ولدك تترك ثيابك
يأخذ عليك الزمن وبأمرك ايهوّل
غصنك ذبل وانكسر عصفور ع أبوابك
ونجمك أفل وانطفى لايمكن ايموّل
ايدك تناست مدى تصويبة ادرابك
ورجلك قصيرة هدف ما عادت اتجوّل
ما عاد ينبت ربيع العمر بترابك
ولا عاد يمدي تشد الطار وتيّول
ولاعاد به مبتدى في جملة اعرابك
نفس الخبر لي على ذكراك يتأوّل
لا تستثير الحطب وتقيد بأعصابك
تأخذ بذنب الحطب والنار والمعوّل
نوخ على ها لرصيف أنفاس اركابك
واسجد على هالثرى وابسجدتك طوّل

عبدالعزيز بن عبيد البوسعيدي

_________

رياح الوهن

أشعلت صوت الوجع وتصيح أهاتي
وتمر فيني رياح الوهن وجد وخوف
حتى تسرمد صهيل الود ف ابياتي
ماشي دوا للمحبه ذا حكي معروف
يا ساجن القلب يا مجمل كتاباتي
يا حب قلبي ويا لحن العشق معزوف
مديت يدي وفا قلبي إلك آتي
يلثم ثراك ويردد صاحبي بالروف
ملكت كل الجوارح هاك كلماتي
قالت أنين الخفوق وترجمته حروف
الود يا خل أكثر من معاناتي
أغصان روحي على جالك تظل وقوف
إما تداوي الجراح ولملم شتاتي
أو أبعد القلب عن ودك بدون حسوف

فاطمة الفرعية

إلى الأعلى