الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. انطلاق فعاليات السباق العام للاتحاد العماني لسباقات الهجن بمضمار الفليج
اليوم .. انطلاق فعاليات السباق العام للاتحاد العماني لسباقات الهجن بمضمار الفليج

اليوم .. انطلاق فعاليات السباق العام للاتحاد العماني لسباقات الهجن بمضمار الفليج

جوائزه 8 سيارات و 7 خناجر للمراكز الأولى وجوائز نقدية لبقية المراكز
الاتحاد يواصل جهوده لتطوير رياضة سباقات الهجن والتنسيق مع المضمرين والملاك ومضاعفة الجوائز
كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
ينطلق اليوم بمضمار الفليج لسباقات الهجن بولاية بركاء السباق العام للهجن الذي يقيمه الاتحاد العماني لسباقات الهجن والذي يبدأ من اليوم ولغاية 6 نوفمبر الجاري وسط مشاركة واسعة من ملاك الهجن بالسلطنة حيث ستتنافس الأصائل الأبكار والجعدان حسب الفئة العمرية والمسافة المخصصة لها وفقا للأنظمة واللوائح المعمول بها من قبل الاتحاد العماني لسباقات الهجن.
وقد رصدت للسباق جوائز قيمة عبارة عن 8 سيارات و 7 خناجر للمراكز الاولى ببعض الأشواط، فيما ستكون هناك جوائز نقدية قيمة لبقية المراكز.
وستبدأ المنافسات اليوم ( الثلاثاء ) لسن الحجايج وحددت المسافة 3 كم وستتوزع الهجن الراغبة بالمشاركة في ( 14 شوطا ) بينها اشواط خاصة للبكار وأشواط خاصة للجعدان.
وفي اليوم الثاني من فعاليات السباق غدا ستخصص المنافسات لسن اللقايا واليداع والحول والزمول وحددت المسافة للقايا 4 كم وستتنافس الأبكار والجعدان حسب الاشواط الخاصة بهن في (8 أشواط ) ،أما سن اليداع فقد حددت لها مسافة 5 كم وستتنافس في ( 3 أشواط ) منها شوطان للأبكار وشوط للجعدان، أما فئة الحول المسافة 6 كم فخصص لها شوط واحد.. وخصص للزمول شوط واحد لمسافة 6 كلم.
وفي يوم الخميس 6 نوفمبر الجاري يختتم السباق بإقامة شوط لفئة الحجائج من مسافة 3 كم وشوطين لفئة اللقايا لمسافة 4 كم وشوطين لفئة الإيداع لمسافة 5 كم وشوطين لفئة الثنايا لمسافة 6 كم وشوطين لفئة الحول لمسافة 6 كم.
ويأتي هذا السباق ضمن سلسلة سباقات يقيمها الاتحاد العماني لسباقات الهجن بمختلف الميادين ، حيث تعتبر هذه السباقات الدعامة الرئيسية لدعم ملاك ومضمري الهجن بالسلطنة وذلك من خلال رفع مستوى الجوائز المرصودة ومحاولة تنويع الميادين التي تقام بها السباقات وايضا توزيع المبالغ المرصودة للجوائز عبر دعم الميادين والهجن بالولايات.
ويعتبر السباق العام هو أحد أهم السباقات التي تقام بالسلطنة من حيث الجوائز وعدد الاشواط والمشاركة من قبل ملاك الهجن ، اضافة الى غيرها من السباقات التي يقيمها الاتحاد بين فترة واخرى .
ويسعى الاتحاد العماني لسباقات الهجن دائما الى تطوير رياضة سباقات الهجن وذلك من خلال متابعة الميادين وصيانتها والتواصل مع اللجان المحلية بالولايات وايضا تلبية متطلباتهم والسعي الى تحقيق ما يصبون اليه والذي من شانه ان يرفع من مستوى الاهتمام برياضة سباقات الهجن .
ويقوم الاتحاد العماني لسباقات الهجن عبر رئيس الاتحاد المكرم الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي بعقد اجتماعات دائمة بين الاتحاد وملاك الهجن والمضمرين والمهتمين حيث يتم خلال هذه الاجتماعات الاستماع الى المقترحات والآراء من الملاك والمضمرين ومحاولة تطبيقها وفق الامكانيات والصلاحيات والانظمة والقوانين.
كما يحاول الاتحاد العماني جاهدا ان يستقطب الدعم من القطاع الخاص اضافة الى الدعم الحكومي الكبير، وذلك حتى يساهم دعم القطاع الخاص في رفع مستوى الجوائز المرصودة خصوصا ان اعداد الهجن بعالم السباقات في السلطنة في زيادة مستمرة، حيث اصبحت هذه الرياضة مصدرا من مصادر الدخل لعدد كبير من الشباب العماني ، نتيجة صفقات البيع الكبيرة التي وصلت الى ملايين الريالات ، اضافة الى انها رياضة تراثية عريقة يعشقها الانسان العماني ، ومن هذا المنطلق فإن زيادة عدد المضمرين والملاك والمربين يزداد بشكل سنوي الامر الذي جعل من الاتحاد العماني لسباقات الهجن يسعى باستمرار الى تطوير السباقات وزيادة الدعم و تشجيع الشباب على التمسك بهذه الرياضة العريقة.
كما يواصل الاتحاد العماني لسباقات الهجن مساعيه نحو التنسيق مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة للتسهيل على ملاك الهجن والابل بشكل عام ومحاولة توفير ما تتطلبة تربية الابل والعناية بها ، حتى يشعر ملاكها بالاستقرار وزيادة التمسك بهذه الرياضة وتشجيعهم على بذل المزيد من الجهود في سبيل رعايتها وتحقيق الانجازات الرياضية بالمحافل عن طريقها.

إلى الأعلى