السبت 28 مارس 2020 م - ٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / اجتماع لجنة تنمية القدرات المؤسسية للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأربوساي)
اجتماع لجنة تنمية القدرات المؤسسية للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأربوساي)

اجتماع لجنة تنمية القدرات المؤسسية للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأربوساي)

بدأت أمس أعمال الاجتماع الخامس عشر للجنة تنمية القدرات المؤسسية للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأربوساي)، وذلك بمقر جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بالبستان.
حيث ترأس الاجتماع جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، والذي يستمر حتى بعد غد (الأربعاء) 12 فبراير الجاري، وبمشاركة وفود رسمية من أجهزة ودواوين المراقبة والمحاسبة من:(قطر، والكويت، والأردن، ومصر، والعراق، والمغرب، بالإضافة إلى ممثلين من مبادرة تنمية الإنتوساي، والأمانة العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأربوساي).
وقد افتتح الاجتماع معالي الشيخ ناصر بن هلال المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، حيث رحب من خلال كلمته بالوفود المشاركة ومتمنياً لهم طيب الإقامة في السلطنة ولأعمال الاجتماع النجاح والتوفيق.
وأكد معاليه حرص الجهاز على الإسهام الفاعل في تحقيق الكفاءة في إدارة المهام الموكلة إلى اللجنة، وذلك في ضوء رئاسته للجنة تنمية القدرات المؤسسية للفترة (2020 ـ 2022) عقب انتخابه من المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي) أثناء انعقاده بدولة قطر الشقيقة في دورته التاسعة والخمسين خلال الفترة من 10 الى 14 نوفمبر من العام الماضي الاجتماع التاسع والخمسين.
وأضاف معاليه: ينعقد هذا الاجتماع وقد تحققت لأعمال اللجنة العديد من الإنجازات في كافة المجالات ذات الصلة بالعمل الرقابي إلى جانب بناء القدرات والكفايات الوظيفية لمنتسبي أجهزتنا الشقيقة، ومنها على سبيل المثال ـ لا الحصر ـ الأنشطة التدريبية وحلقات العمل التخصصية، إلى جانب الأنشطة الرقابية المشتركة فضلاً عن الانشطة البحثية، وأكد على أهمية المضي قدماً نحو الإسهام الفاعل في مسيرة تطور الأجهزة الرقابية الأعضاء عبر اتباع المنهجيات العلمية والمهنية الرصينة، مشيراً إلى أن تبادل الخبرات والتجارب يُعد من أبرز الأدوات التي تسهم في بناء الكفايات الوظيفية، حيث أن مجال الرقابة المالية والإدارية يتطلب المتابعة المستمرة للمستجدات على المستويين الإقليمي والدولي في الجوانب المعرفية والقانونية والإجرائية على حد سواء، إلى جانب الاستفادة من الممارسات الفضلى، الأمر الذي يسهم في تعزيز الأداء المؤسسي.
وفي الختام أعرب معالي الشيخ عن تطلعه إلى استمرار التعاون وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء بما يحقق الأهداف المنشودة بكفاءة عالية في مسيرة العمل العربي المشترك.
ويتضمن جدول أعمال الاجتماع استعراض ومناقشة مجموعة من الموضوعات، من أبرزها: نتائج تنفيذ خطة العمل في مجال التدريب والبحث العلمي للعام 2019، ومشروع خطة العمل للعام 2020، بالإضافة إلى استعراض الأنشطة المنجزة في إطار اتفاقية التعاون بين المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأربوساي) ومجموعة الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة بالدول الإفريقية (الأفروساي) ومن بينها ورشة العمل حول أساليب الرقابة المبنية على المخاطر، وورشة العمل حول دور المنظمة الإقليمية لتقييم أداء الأجهزة الأعضاء استنادا إلى الأطر المرجعية (ICBF) وSAI-PMF.
كما يتناول الاجتماع استعراض نتائج أعمال لجنة تقويم البحوث الخاصة بالمسابقة الثالثة عشر في مجال البحث العلمي، والنظر في المراحل التي تمت بشأن مهام الرقابة التعاونية والرقابة على الصناعات الاستخراجية، وخطة المنظمة في مجال التعلم الإلكتروني، إضافةً إلى دراسة آليات تفعيل توصيات التقرير الموحد لتقييم إطار قياس الأداء وعرض موجز لإنجازات اللجنة في الفترة السابقة وخطتها وأهدافها المستقبلية للفترة (2020 ـ 2022)، وأخيراً النظر في المراحل التي تمت بخصوص تشكيل الفريق الاقليمي لضمان الجودة.

إلى الأعلى