الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا تتهم فرنسا وتركيا بالتواطؤ ضد سيادة أراضيها وإقرار إسرائيلي بالتعاون مع التنظيمات الإرهابية
سوريا تتهم فرنسا وتركيا بالتواطؤ ضد سيادة أراضيها وإقرار إسرائيلي بالتعاون مع التنظيمات الإرهابية

سوريا تتهم فرنسا وتركيا بالتواطؤ ضد سيادة أراضيها وإقرار إسرائيلي بالتعاون مع التنظيمات الإرهابية

دمشق ـ « » :
■ اتهمت سوريا فرنسا وتركيا بالتواطؤ ضد سيادة وسلامة الاراضي السورية فيما أقر ضابط بجيش الاحتلال الاسرائيلي بالتعاون مع التنظيمات الارهابية في الوقت الذي قضى فيه الجيش السوري على ارهابيين في عمليات بدير الزور وريف ادلب. وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية “إن النهج الذي تتبعه الحكومتان الفرنسية والتركية إزاء الأوضاع في سورية وكل أشكال الدعم الذي تقدمانه إلى التنظيمات الإرهابية المسلحة في انتهاك سافر لقرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب هو المسؤول عن الأزمة في سورية وسفك دماء السوريين وإفشال الجهود الرامية إلى محاربة الإرهاب الأمر الذي يتطلب من المجتمع الدولي إدانة هذا السلوك العدائي للحكومتين الفرنسية والتركية”. كما أضاف “إن الأولى بالقيادتين الفرنسية والتركية وعوضا عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى الانصراف إلى معالجة الأزمات الداخلية المتراكمة في بلديهما والتي تنعكس في استياء شعبي متنام جراء فشل سياساتهما وأن الهروب إلى الشأن الخارجي لإخفاء هذا الفشل سيكون مصيره المزيد من السقوط الأخلاقي والسياسي”.
الى ذلك أقر ضابط في جيش الاحتلال الإسرائيلي بوجود تعاون مع التنظيمات الإرهابية في الجولان بقوله إن “التعاون القائم مع هؤلاء أدى إلى نتائج من الناحية الأمنية لا يمكن التفصيل فيها وأنه ليس سرا أن إسرائيل تقدم المعونة الطبية لهم لكنها ليست ملزمة بمعالجة الجرحى منهم لاحقا لقاء تعاونهم معها”. وفي تقرير نشرته صحيفة الأخبار اللبنانية أمس جاء “إن ضابطا إسرائيليا رفيع المستوى اعترف في حديث للقناة العاشرة في تلفزيون الاحتلال بأن المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون في الجولان المحتل والقنيطرة لم تكن منطلقاً لهجمات ضد إسرائيل”.
ونقلت الصحيفة عن الضابط الإسرائيلي قوله “إن العمليات التي نفذت ضدنا نفذها مؤيدون للحكومة السورية”. وكان تقرير ناقشه مجلس الأمن الدولي في مارس الماضي حول الوضع في الجولان السوري المحتل أكد التعاون الدائم بين ما سماه “مسلحي المعارضة السورية” والقوات الإسرائيلية دون مواربة”.
وزار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شخصيا المصابين من المجموعات الإرهابية المسلحة في المشافي التي أقامتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمعالجتهم ووصفهم بـ “الشجعان” كما أن عددا من المعارضين من الخارج طالبوا “إسرائيل” بالعدوان المباشر على سوريا لإسقاط النظام فيها.
وعلى الصعيد الميداني قضت وحدة من الجيش السوري على عدد من ارهابيي داعش أغلبهم من جنسيات غير سورية ودمرت لهم سيارة بيك اب في حويجة صكر بمدينة دير الزور . واوضح مصدر في المحافظة ان وحدة اخرى من الجيش اوقعت اعدادا من الارهابيين قتلى ومصابين في حيي الصناعة والحويقة ودمرت اسلحتهم. كما تمكنت وحدات أخرى من الجيش من القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمر أدوات إجرامهم في بابيلا ومعرة النعمان وسراقب وفي محيط المشبك بريف إدلب.■

إلى الأعلى