الثلاثاء 26 مايو 2020 م - ٢ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / برانكو يستدعي (26) لاعبا للمعسكر الداخلي في مهمته الأولى مع المنتخب الوطني الأول
برانكو يستدعي (26) لاعبا للمعسكر الداخلي في مهمته الأولى مع المنتخب الوطني الأول

برانكو يستدعي (26) لاعبا للمعسكر الداخلي في مهمته الأولى مع المنتخب الوطني الأول

ينطلق الإثنين القادم

المعسكر فرصة ذهبية للمواهب الشابة قبل إعلان القائمة النهائية بمنتصف مارس واختبار أول أمام نيوزيلندا
متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :

كشف الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عن قائمة المنتخب الوطني المستدعاة للمعسكر الداخلي الأول له مع الأحمر العماني الذي يبدأ من 16 ويستمر حتى 18 من الشهر الجاري بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، حيث ضمت القائمة (26) لاعبا انتقاهم من خلال متابعته لمباريات الدوري المحلي سواء دوري عمانتل أو دوري الدرجة الأولى ، بالاضافة إلى بعض الترشيحات التي وصلته من مدربي الأندية عطفا على اداء هؤلاء اللاعبين في الفترة الماضية ، وقد جاء اختيار هذه الاسماء من أجل الوقوف على مستوياتهم الفنية عن قرب قبل ضم المجيدين منهم إلى القائمة النهائية والتي ستعلن في منتصف مارس قبل اللقاء الودي الدولي الأول بقيادة برانكو أمام منتخب نيوزيلندا في مسقط بنهاية شهر مارس إن شاء الله تعالى تجهيزا للقاء أفغانستان المهم ضمن منافسات التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا في الصين 2023م .

القائمة المستدعاة

وقد ضمت القائمة (26) لاعبا منهم خمسة لاعبين من نادي السيب (متصدر الدوي بفارق ثلاث نقاط عن نادي ظفار) وهم أحمد بن فرج الرواحي وباسل بن عبدالله الرواحي ومحمد بن رمضان العامري وعبدالعزيز بن مبارك الغيلاني وأمجد بن عبدالله الحارثي وحاتم بن سلطان الروشدي ، القائمة أيضا احتوت على ثلاثة لاعبين من نادي النصر وهم إبراهيم بن صالح المخيني وغانم بن رمضان الحبشي وعمر بن عادل بن احمد ، كذلك قدم نادي عمان ثلاثة من نجومه لقائمة المنتخب وهم محمد بن الذيب البوسعيدي وأرشد بن سعيد العلوي وعبدالله بن مبارك المشايخي ، نفس عدد اللاعبين تم استدعاؤهم من نادي بهلاء وهم حسني بن مبارك الهنائي ويونس بن دهيم الهنائي وخالد بن خليفة الهاجري، القائمة أيضا ضمت لاعبين من نادي مسقط وهم سعود بن علي الحبسي وعبس بن محمد الهشامي، نادي صحم هو الآخر قدم لاعبين من طرفه وهم وجدي بن خميس اللمكي وخليفة بن درويش الجهوري، اما الممثل الوحيد لأندية الدرجة الأولى نادي الاتحاد فناب عنهم عبدالمجيد بن سعيد بن شماس، عمران بن سعيد الحجري قادما من نادي فنجاء، حسن بن احمد العجمي من نادي صحار، عمار بن رامس الرشيدي من نادي السويق، اما نادي الرستاق فيمثله الثلاثي، أيمن بن درويش البريكي ومحمد بن مبارك الغافري واحمد بن خلفان السيابي.

معسكر اكتشاف المواهب

وقد أقر المدرب الكرواتي برانكو بأن المعسكر مدته قصيرة فعلا ، الا ان مغزاه عميق جدا، مضيفا ان الهدف من إقامة هذا المعسكر الذي سينطلق يوم الإثنين القادم هو اكتشاف المواهب الكروية المكنونة في السلطنة، والتي لم تحظ بفرصة حقيقية لها في التواجد ضمن صفوف المنتخب، لذا فالعناصر المستدعاه هي بمثابة وجوه شابة تستحق ان تمنح لها الفرصة.

معسكر آخر

كما ينوي برانكو إقامة معسكر آخر في الأسبوع التالي وتحديدا خلال الفترة من 23 حتى 25 فبراير ، الجدير بالذكر بأن برانكو إشار الى ان أنه لم يتوصل الى القائمة النهائية الا بعد الوقوف الفعلي على مستوى اللاعبين في كلا المعسكرين.

مبارة ودية

كما تتطرق المدرب الكرواتي الحديث العهد خلفا للمقال المدرب الهولندي كومان ان القائمة النهائية ستخضع للاختبار الحقيقي بخوض مباراة ودية ضد منتخب نيوزلندا في السادس والعشرين من مارس القادم ، كما اعلن برانكو بأنه سوف يعلن عن القائمة النهائية لمنتخبنا الوطني الأول خلال الفترة من العاشر الى الخامس عشر من شهر مارس القادم ، أي انه بعد معاينة نتائج كلا المعسكرين عن قرب.

متابعة عن كثب

كما دافع برانكو عن إقامته معسكر خاص لاكتشاف المواهب قائلا : بأن القرار جاء بعد زيارات إلى عدد من الأندية قرابة السبع أندية ، تابع من خلالها اللاعبين أثناء التدريبات وتارة أخرى أثناء منافسات الدوري المحلي ، كما لم يغفل الكرواتي عن التباحث مع مدربي تلك الأندية حول مستويات اللاعبين لديهم والذين يتوسمون فيهم مستقبلا كرويا.

فرصة إثبات الذات

كما كشف برانكو انه يهدف من خلال إقامة معسكرين منفصلين خلق روح المنافسة وإثبات الذات بين جيلين يمنى النفس في إمكانية دمجهم للخروج بأفضل النتائج ، فالقائمة ستظل مفتوحة حتى يوم الإعلان عن القائمة لمن يثبت أحقيته في تمثيل المنتخب ، فهي بمثابة فرصة فض الغبار واكتشاف الأفضل ، بالإضافة الى انها فرصة للاعبين للتعرف على نهج المدرب في آلية التدريب.

متابعة لاعبي ظفار

وعن عدم مشاركة لاعبي نادي ظفار في كلا المعسكرين وبالتالي احتمالية الاخلال بالجانب الفني للقائمة ، أجاب برانكو بأنه على تواصل وثيق مع مدرب نادي ظفار والتنسيق جاري بينهما، كما أنه سوف يستمر في متابعة لاعبي النادي خاصة من هم ضمن صفوف المنتخب، لذا فأنه سيكون على علم بمستوياتهم خاصة ان النادي سوف يخوض منافسات في غاية الاهمية في الوقت الحالي ومنها مواجهات المربع الذهبي للكأس الغالية، كما ان لديه مهمة ليست بالسهلة في الدوري وهي محاولة اللحاق بالمتصدر نادي السيب الذي يتفوق عليه فقط بثلاث نقاط، وأضاف برانكو بأن اللاعبين سوف يتم استدعاؤهم بلا شك في الايام المخصصة للفيفا، وذلك يشمل جميع اللاعبين المحليين سواء المتواجدين في السلطنة ام خارجها.

شكر ودعوة

في ختام المؤتمر شكر برانكو أجهزة الاعلام المختلفة التي حضرت للتغطية ووجه لها الدعوة في متابعة التدريبات دون قيود او أوقات محددة ، وهذا أمر في حد ذاته مطلب رئيسي للزملاء الذين يتعرضون لمضايقات من بعض المسؤولين عن المنتخب في تحديد وقت معين لتواجد الإعلام العماني رفقة الفريق الأحمر ، وبالتالي فإن ما ذكره برانكو كان واضحا تماما بأن الجميع فريق عمل واحد بعيدا عن مسألة فرض رأي أو قيود تحد من الإخلال بالمتابعة الاعلامية لتدريبات المنتخب في المراحل القادمة .

إلى الأعلى