الثلاثاء 26 مايو 2020 م - ٢ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / مضمرو الهجن العمانيون في الخارج يعربون عن بالغ حزنهم على فراق السلطان الراحل ويؤكدون المضي خلف قيادة السلطان
مضمرو الهجن العمانيون في الخارج يعربون عن بالغ حزنهم على فراق السلطان الراحل ويؤكدون المضي خلف قيادة السلطان

مضمرو الهجن العمانيون في الخارج يعربون عن بالغ حزنهم على فراق السلطان الراحل ويؤكدون المضي خلف قيادة السلطان

أكدوا على أن دعم جلالة السلطان قابوس الشامل لرياضة سباقات الهجن ساهم في تحقق الإنجازات
هيثم بن طارق

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:

حققت الرؤية الحكيمة للقائد الراحل السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، نهضة رياضية شاملة ساهمت بشكل كبير في وضع الرياضة العمانية بمصاف الرياضات على المستوى المحلي والاقليمي والدولي، ومن بين هذه الرياضات التي نالت نصيبا كبيرا من الرعاية والاهتمام والدعم، رياضة سباقات الهجن التي تجاوزت في عهد السلطان الراحل الانجازات على المستوى المحلي لتكون واحدة من الرياضات العمانية التي ابدع فيها ابناء السلطنة الاوفياء وأكدوا بصمتهم بانجازات من ذهب في اكبر المحافل والميادين على مستوى الخليج.
المضمرون العمانيون الذين يبدعون في ميادين الخليج والذين تأسست خبراتهم وابداعاتهم في هذه الارض الطيبة في ظل الرعاية السامية من السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ الذي أرسى بنية اساسية متطورة وضخمة في عالم سباقات الهجن حتى تحققت للشباب العماني طموحاتهم ليؤسسوا القاعدة المتينة التي وضعوها كمنصة لانطلاقهم في رحاب التضمير خارج السلطنة كمضمرين محترفين ومدربين للهجن في اقوى واضخم المؤسسات الخليجية.
وكما حزنت عمان وابناء عمان كافة على فراق مؤسس نهضتها الحديثة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، فان مضمري الهجن ممن يضمرون ويدربون الهجن في مضامير خليجية فقد اصابهم الحزن على فراق سلطانهم الذي في عهده تربوا في تراب عمان الطاهر وترعرعوا على شمولية دعمه ورعايته لسباقات الهجن، حتى قوى عودهم وحلقوا الى سماوات اوسع ليكونوا مضمرين يشار اليهم بالبنان على مستوى الخليج، ويحققون الانجازات العظيمة هناك بشكل متواصل.
وقد اعرب المضمرون العمانيون المتواجدون بالخليج عن بالغ حزنهم على فراق السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، مجددين العهد والولاء لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ مؤكدين مواصلتهم لتسجيل الانجازات على المستوى الخليجي في عالم سباقات الهجن والمضي نحو تحقيق المزيد من الانجازات.
المضمر علي بن جميل الوهيبي واحد من بين أهم وأشهر المضمرين على مستوى الخليج اعرب عن بالغ حزنه لوفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ وقال: يظل السلطان قابوس بن سعيد حيا في قلوبنا فنحن ابناؤه الذين تربينا على كنف رعايته وحكمته وعطفه، ولولا رعايته السامية لسباقات الهجن ودعمه السخي لمنظومة السباقات بالسلطنة لما كنا اليوم مضمرين معروفين على مستوى الخليج، فتلك الرعاية السامية من لدنه ـ طيب الله ثراه ـ كان لها الاثر الذي لا يمكن لنا ان ننساه ما حيينا، ولا يسعنا في هذا المقام الا أن ندعو الله سبحانه وتعالى ان يتغمد روحه بواسع رحمته ويسكنه منازل الصالحين والشهداء والانبياء، وان يجزيه عنا كل خير .

تحقيق الطموحات
من جانبه قال المضمر محمود بن محمد بن سالم الوهيبي: للسلطان الراحل في نفوس كل العمانيين مكانة عظيمة، فذلك القائد الذي حقق لعمان وابنائها كل ما يحلمون به، واهتم بكل تفاصيل بناء الانسان العماني، حتى تحققت الاماني والطموحات، وفي عالم سباقات الهجن نعتبر انفسنا من ابناء هذه النهضة المباركة التي شهدت النمو والازدهار، فكان للهجن والمضمرين الاهتمام والرعاية والدعم، واصبحوا اليوم مضمرين معروفين بحنكتهم وخبرتهم.
واضاف الوهيبي: نفخر باننا من ابناء عمان وعايشنا لحظات من البناء لعمان، وشهدنا كيف تطورت سباقات الهجن بالسلطنة بفضل الدعم السخي من لدن السلطان الراحل ـ طيب الله ثراه ـ، وبفضل ذلك الدعم اصبحنا اليوم من اشهر المضمرين على مستوى الخليج، وإن دل ذلك على شيء فانما يدل على نجاح رؤية السلطان الراحل ـ طيب الله ثراه ـ في بناء الانسان في كل المجالات.
دعم قوي
من جانبه قال المضمر سلطان بن محمد الوهيبي: منذ طفولتنا ونحن ننعم بدعم السلطان الراحل قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، دعمه كان لنا بتوفير الرعاية الصحية والتعليم في المدارس ومن ثم دخلنا في عالم التضمير بميادين متطورة باحدث المواصفات وبسباقات مدعومة من شخصه الكريم، حيث احدث الدعم القوي الذي نالته سباقات الهجن بالسلطنة نقلة نوعية في الانجازات واصبح المضمر العماني له مكانته بين الاشقاء في الخليج يتمتع بخبرات بعالم تضمير وتدريب الهجن التي تعتبر رياضة عمانية تراثية حقيقية نالت كل الدعم والرعاية من لدن المغفور له باذن الله تعالى.

نفخر ونفاخر بالانجازات
من جانبه قال المضمر سالم بن عامر المدهوشي: مهما تحدثنا عن الرعاية التي نالتها سباقات الهجن في المغفور له بإذن الله تعالي فلن توفي هذه الاسطر جزءا بسيطا من الدعم الذي نالته هذه الرياضة، فنحن لله الحمد نفخر ونفاخر بما تحقق وسنظل دائما نذكر الدعم الذي نالته رياضة سباقات الهجن في عهد المغفور له بإذن الله تعالى والتي كانت شاملة كافة النواحي، داعيا في ختام حديثه بأن يسكن الفقيد بواسع رحمته.
من جانبه اعرب المضمر حمد بن حمدون الوهيبي عن بالغ حزنه على فراق السلطان الراحل قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، وقال كل ما نحن عليه من نعم نعيش فيها الان أتت من بعد فضل الله سبحانه وتعالى تعود الى كرم ودعم السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، فهو الذي اسس للهجن وملاكها ومضمريها أرقى الميادين ودعم السباقات بجوائز كبيرة ساهمت في تحقيقنا للانجازات على المستوى المحلي والخليجي.

انجازات عظيمة
من جانبه قال المضمر محمد بن حمد ذويب الوهيبي: تحققت الكثير من الانجازات للرياضة العمانية في عهد السلطان الراحل، ولرياضة سباقات الهجن تحققت انجازات عظيمة وشاملة، ففي السلطنة نشاهد ذلك في واقع الميادين الكبيرة والراقية التي تنتشر في ربوع ارض عمان الغالية، ونشاهد السباقات المدعومة بشكل كبير من الحكومة الامر الذي اسس لقاعدة متينة لرياضة سباقات الهجن الامر الذي جعلنا مضمرين بمستويات عالية من الخبرة والقدرات والامكانيات وهذا الفضل يعود لمؤسس عمان الحديثة الذي اسس اركان دولة عصرية بكل المقاييس شاملة كافة مناحي الحياة، ومن بينها رياضة سباقات الهجن التي نخوض غمار التضمير والتنافس في ميادينها.
انجازات خالدة
من جانبه اكد المضمر حمود بن محمد بن سالم الوهيبي واحد من أشهر المضمرين على مستوى الخليج، نحن ابناء السلطان الراحل قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ ولدنا في عهده الذي اشرقت فيه شمس النهضة المباركة وتحقق لعمان وابنائها من شمالها الى جنوبها انجازات يخلدها التاريخ، وبعالم سباقات الهجن كانت هذه الرياضة واحدة من الرياضات التي نالت نصيبا وافرا من الرعاية والدعم، وبفضل ذلك الدعم تحققت الانجازات وتربع المضمرون العمانيون على منصات التتويج يفاخرون بتاريخ تليد وحاضر مشرق تجدد في عهد المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ.
فخر واعتزاز
من جانبه قال المعلق على سباقات الهجن سالم بن علي الحبسي: رسم المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ مسار الانجازات العمانية بواقع عماني مشهود له، حيث سار ابناء عمان بكل فخر واعتزاز ليتصدروا التضمير في عالم سباقات الهجن ولم يكن لهذه الانجازات وهذا التميز ان يتحقق الا بفضل ما نالته هذه الرياضة من اهتمام كبير.

إلى الأعلى