الأحد 29 مارس 2020 م - ٤ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “تنمية نفط عُمان” تبرم عقداً جديداً لتعزيز القطاع الهندسي في البلاد
“تنمية نفط عُمان” تبرم عقداً جديداً لتعزيز القطاع الهندسي في البلاد

“تنمية نفط عُمان” تبرم عقداً جديداً لتعزيز القطاع الهندسي في البلاد

مرحلته الأولى بقيمة 10 ملايين ريال عماني

مسقط ـ “الوطن”:
وقعت شركة تنمية نفط عُمان مؤخرا مع شركة عُمان لخدمات الهندسة والإنشاءات والمشتريات عقدًا لتعزيز القطاع الهندسي ينفذ على ثلاث مراحل ويعتبر أحدث فرصة في استراتيجية القيمة المحلية المضافة في صناعة النفط والغاز تقدر قيمته بـ (10) ملايين ريال عُماني في مرحلته الأولى.
ويشمل سلسلة واسعة من الخدمات الفنية بما فيها الاستغلال الأمثل لأنشطة الإنتاج وتصميم المشاريع الصغيرة والتحقق من الموجودات وتحويل أعمال مخطط هندسة العمليات والتصاميم الهندسية الأولية للمشاريع الأصغر والأقل تعقيدًا.
وقع العقد راؤول ريستوشي المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان، وجناب السيد محمد بن علي آل سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة عُمان لخدمات الهندسة والإنشاءات والمشتريات بالنيابة عن الشركات الأربع المتضامنة وذلك في مركز عالم المعرفة التابع للشركة في مسقط.
وقال راؤول ريستوشي المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان: إن العقد سيوفر الخدمات في المجالات الرئيسية، مستفيدًا من القوى العاملة العمانية الماهرة وموفرًا فرصًا للأنشطة المحلية الناشئة لدعم تطويرها.
وأوضح أن هذا العقد يعتبر مثالا آخر لمساهمة الشركة والتزامها طويل الأمد بالقيمة المحلية المضافة في السلطنة المتجلي في إيجاد وظائف للعمانيين بتوطين سلاسل التوريد. مشيرا إلى أن هناك فرصة لتوسيع نطاق العمل ليشمل مجالات إضافية منها أنشطة الصيانة والخدمات وإدارة التوقف عن العمل وإدارة مشاريع الإنشاءات والقدرات التعاقدية في جوانب الهندسة والإنشاءات والمشتريات للمشاريع المتوسطة الحجم.
من جانبه أوضح جناب السيد محمد بن علي آل سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة عُمان لخدمات الهندسة والإنشاءات والمشتريات أن تأسيس الشركة يعد ثمرة لجهود القيمة المحلية المضافة المستمرة التي تبذلها شركة تنمية نفط عُمان لإيجاد فرص توظيف مجزية للعمانيين وفقًا للعقد المبرم.
يذكر أن شركة تنمية نفط عُمان قامت بدور كبير في استراتيجية القيمة المحلية المضافة في صناعة النفط والغاز منذ تدشينها منذ ست سنوات، ومضت آخذة زمام الريادة بتنفيذها 43 فرصة من مجموع 53 فرصة حيث تحقق منها إلى الآن 28 فرصة من خلال سلسلة من الأنشطة تشمل إنشاء المصانع العُمانية والورش ومرافق التصليح التي تقدم خدمات هندسية ومعدات ومواد داخل البلاد لقطاع النفط والغاز، كما أن توفير الخدمات الهندسية والتشغيلية عن طريق عقد يشمل الجوانب الهندسية والإنشائية والمشتريات يمثل الفرصة الثامنة من تلك الاستراتيجية.

إلى الأعلى