الثلاثاء 31 مارس 2020 م - ٦ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / طلبة التقنية ينتجون “بديلا للأسمدة الكيميائية” من مواد صديقة للبيئة
طلبة التقنية ينتجون “بديلا للأسمدة الكيميائية” من مواد صديقة للبيئة

طلبة التقنية ينتجون “بديلا للأسمدة الكيميائية” من مواد صديقة للبيئة

عبري ـ من سعيد الغافري:

تمكنت مجموعة من الطلاب والطالبات خريجي تخصصات الهندسة والمحاسبة وتقنية المعلومات من الكلية التقنية بعبري، من تأسيس شركة طلابية أطلق عليها مسمى (أكسير)، تعمل على إنتاج بديل للأسمدة الكيميائية من خامات ومواد معاد تدويرها صديقة للبيئة، وضمت هذه المجموعة حسام بن خلفان المقبالي ومحمد بن عامر المقبالي وأفلح بن عبدالله الشعيلي وعيسى من درويش الزدجالي وعمر بن راشد الهنائي وشيخة بنت عوض الشكيلية ومها بنت سعيد الهنائية وشذى بنت إبراهيم المقبالية وانتصار بنت ناصر الصارخية. هذا المنتج له العديد من الفوائد للتربة ويستخدم في استصلاح الاراضي الزراعية ويحميها من مختلف الافات والاضرار وهو منتج طبيعي بديل عن الاسمدة الكيميائية الضارة بالتربة والزراعة وجاءت فكرة المشروع من منطلق المبادرات الطلابية وتشجيع ادارة الكلية على مجالات الابتكار في مختلف المشاريع والفكرة تتلخص في اعادة تدوير مخلفات الاسماك مثل الرأس والزعانف والحراشف وغيرها بطرق معيارية مدروسة ومن مميزاتها العمل على إعادة خصوبة التربة وتوفر استهلاك المياه في الأراضي الزراعية ومغذية للنبات.
يتوفر المنتج بنوعين السائل والصلب وقد اجريت على المنتج عدة تحاليل، وتجربته في محاصيل مختلفة وشارك الطلبة من خلال هذا المشروع في عدة معارض بالإضافة الى مهرجان العلوم في دورته الأخيرة، حيث حقق المنتج نجاحا كبيرا وحاز على جوائز عديدة أبرزها المركز الأول في مسابقة القوى العاملة للابتكار والمركز الثاني في معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار. ووجد المشروع تشجيعا ودعما من قبل وزارة القوى العاملة ودائرة البحوث الزراعية بالرميس التابعة لوزارة الزراعة والثروة السمكية ودائرة البراءة والاختراعات بوزارة التجارة والصناعة ومركز الابتكار الصناعي ومصنع المسرة لمنتجات المرأة الساحلية في ولاية المصنعة ويعمل المشروع على مستوى جيد بواسطة الالات الحديثة ويتطلع القائمون على المشروع الى عملية التوسع مستقبلا في انتاج الزيت السمكي والتقليل من استخدام الاسمدة الضارة والاتجاه الى المنتج الذي يعمل على معالجة التربة.

إلى الأعلى